Sign in
Download Opera News App

 

 

هذا كان أصعب يوم في حياة «حسني مبارك».. ليس يوم التنحي

دكتور مشهور ورئيس مكتبة الإسكندرية الدكتور الكبير"مصطفى الفقي"، الذي يعرف بحبه الكبير للبحث والقراءة وإلقاء المحاضرات والمشاركة في الندوات، وأنه يميل جداً إلي النقض والتحليل وإعطاء رأيه بحرية جداً دون التأثير عليه، قال بأن أصعب أيام الرئيس مبارك ليس هي أيام تخليه عن الحكم وإنما هي أمور أخري، وهذا الذي نوضحه من خلال هذا التقرير متناولين ما هي أصعب لحظات في حياة الرئيس الراحل من خلال هذا التقرير.

حال مصر بعد ثورة يناير

قال المفكر السياسي الدكتور" مصطفى الفقي" رئيس مكتبة الإسكندرية، في حواره أثناء استضافته في برنامج "يحدث في مصر" مع الإعلامي "شريف عامر" المذاع على فضائية "MBC" مصر، موضحاً: "أن العيد العاشر لثورة ال 25 من يناير لعام 2011، له مذاق آخر خاص، لأن معظم الأعمال الخطيرة و الأحداث المُهمة التي وقعت في مصر حدثت بالأخص في شهر يناير من العام منها "حريق القاهرة".

أضاف الدكتور مصطفي الفقي رئيس مكتبة الإسكندرية قائلاً :"أن أول 18 يومً من ثورة ال 25 من يناير كانت من أنقى الأيام شاهدتها مصر علي مر التاريخ موضحاً: "أن ثورة يناير 25 يناير 2011 مازالت وستبقى إلى آخر الزمان محل جدل بين العديد من الناس وحتى السلطات"، مشيراً إلي أن هناك 3 ثورات شعبية قامت في تاريخنا ولم تكن هذه هي الثورة الأولى فكانت هذه الثورات هي «1919 و 25 يناير و30 يونيو».

أصعب يوم في حياة مبارك ليس يوم تخليه

أكد الدكتور مصطفى الفقي موضحاً أن أصعب اللحظات التي كانت في حياة الرئيس الراحل مبارك لم تكن يوم تخليه عن الحكم للمجلس الأعلي للقوات المسلحة، بل كانت عند وفاة حفيده التي كان يحبه أكثر من أبناءه.

مصادر التقرير

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2243212

https://m.elwatannews.com/news/details/5239414

Content created and supplied by: ayatarafat (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات