Sign in
Download Opera News App

 

 

«فصل وضرب وتحرش».. العواصف تضرب إعلاميي الإخوان بعد تخلي تركيا عنهم

يعيش اعلاميو الإخوان ، في قنوات الشر بإسطنبول ، اسوأ أيامهم ، بعد تخلي السلطات التركية عنهم . دبت الخلافات بينهم ، وأصبح الفصل والطرد والسحل ، هو المصير المحتوم ، لكل من يهمس بالنقد لقيادات الجماعة الإرهابية ، ويحملها مسئولية تؤدي أوضاع القنوات .

وكشف موقع العربية ، في تقرير مفصل ، تعرض مذيعات للفصل والسحل بالشارع ، وطرد إعلاميين واصطرارهم للعمل في غسل السيارات ، وبيع الفاكهة ، حتى يستطيعون تدبير المال ، لسد احتياجاتهم الضرورية .

الجماعة تخالف مبادئها 

وكشفت مصادر ، وفقا لموقع العربية ، أنه بعد ساعات قليلة من إعلان السلطات التركية تقييد فضائيات الإخوان، التي تبث من إسطنبول ومنع انتقادها لمصر، تكشفت ممارسات عديدة داخل هذه الفضائيات، تتنافى تماما مع ما يروجه الإخوان من ادعاءات بالتمسك بمبادئ وتعاليم الإسلام وأدبيات الجماعة وثوابتها.

طرد وتحرش

و شملت تلك الممارسات ، طرد وضرب مذيعات، وتحرش بهن ، ووقف رواتب، وتحريض السلطات التركية ضد البعض منهم، خاصة غير الموالين لقيادات الجماعة .

فقد تعرضت المذيعة الإخوانية صفية سري للخطف والضرب والسحل في أحد الشوارع بإسطنبول ، بعد كشفها عن فضائح واختلاسات تحدث داخل القناة ، و انتقدت الجماعة والموالين لها لعدم مساندتها، أو الوقوف بجانبها .

 وانتهى بها الحال إلى ترك الإعلام، والعمل كعاملة في مصنع للملابس.


سمية الجنايني

كما. تعرضت المذيعة سمية الجنايني للاضطهاد ، وتعمل في الأساس صحافية وخرجت من مصر مع زوجها الصحافي أحمد حسن الشرقاوي، في العام 2013، وعملت في إحدى فضائيات الإخوان باسطنبول، وهناك تعرضت لاضطهاد، وتنكيل، وتم وقف راتبها بسبب فضحها لممارسات قادة القناة، ما دفعهم لوقف برامجها، وطردها بعد ذلك.


عصماء البقشيشي

وكشفت المصادر أن مذيعة إخوانية ثالثة، وهي عصماء البقشيشي، تعرضت لمضايقات كبيرة بعد أن تسرب لقيادات الجماعة، معلومات حول اتهامها لمحمود حسين أمين عام الجماعة، وإبراهيم منير القائم بأعمال نائب المرشد العام بمخالفات مالية. وهناك عزة الحناوي ، حيث تعرضت لانتهاكات ومضايقات وتضييق دفعها للهروب .

غسل السيارات 


وهناك اعلاميون آخرون تعرضوا للتنكيل والاضطهاد والفصل من العمل بهذه الفضائيات، بسبب كشفهم لمخالفات مالية واستيلاء على تمويلات، وتبرعات، ونهب مستحقات العاملين، ومنهم سامي كمال الدين الذي تعرض للفصل، لخلافه مع كل من أيمن نور مالك قناة "الشرق"، ومعتز مطر المذيع بالقناة، فيما قام حمزة زوبع القيادي بالإخوان و المذيع بفضائية "مكملين" باستغلال موقعه كأمين لرابطة ما يسمى بالإعلاميين المصريين في تركيا بتحريض السلطات التركية ضد عدد من الإعلاميين كشفوا فضائح قادة الإخوان، ونشروا تفاصيل وقائع المحسوبية والمجاملات في توزيع المناصب والأموال، ما أدى لوقف إقاماتهم، وصعوبة حصولهم على الخدمات والتأمين الطبي وفتح حسابات بنكية، أو إلحاق أبنائهم بالمدارس.


وقالت المصادر إنه إزاء هذه الظروف لجأ الإعلاميون المفصولون للبحث عن أعمال أخرى بعيدة عن الإعلام، وبعضهم حصل على فرص عمل في المطاعم والمتاجر، وغسل السيارات، وبيع الفاكهة .


المصدر موقع العربية


https://www.alarabiya.net/arab-and-world/egypt/2021/03/25/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86-%D8%B7%D8%B1%D8%AF-%D9%88%D8%B6%D8%B1%D8%A8-%D9%85%D8%B0%D9%8A%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D9%88%D9%82%D9%81-%D8%A7%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D8%AD-%D9%81%D8%B6%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81

Content created and supplied by: ATEF.ZIDAN (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات