Sign in
Download Opera News App

 

 

حقيقة البهائية.. ديانة ادعت إيمانها بكل الأديان.. قصتهم من التأسيس حتى اليوم.. وموقف الأزهر منهم

العام ١٨١٩، شيراز، إيران، مولد الميرزا علي محمد، منذ صباه بدا واضحا أننا علي موعد مع شخصية غير طبيعية، فمن ذا الذي يجلس عاري الرأس علي سطح بيته في شمس الظهيرة ينظر إلي قرص الشمس، يغمغم بأوراد الصوفية وطلاسم السريانية حتى يغشي عليه.

وفي الليل لا ينقطع أمره من الغرابة، بل يتزايد بقراءة في كتب السحر والتنجيم، حتى يأتي اليوم الذي يعتكف فيه في أحد المساجد ليخرج معلنا أنه "الباب الموصل لحضرة الإمام الموعود" وأنه وكيله بين الخلق.

تمهيد:

وهنا ولكي لا تختلط الأسماء، يجب أن نوضح في البداية أن:

*الباب: هو مؤسس هذه الديانة الأول، الميرزا علي محمد.

*البهاء: هو ميرزا حسين علي، أحد أوائل من اتبعوا الباب، وكان الباب قد لقبه بلقب (بهاء ﷲ).

البهاء

وقد ادعي بعد موت الباب أنه رسول قد بشر به به الباب، مع العلم أن الباب نفسه كان قد قال أنه لا نبي بعده الا بعد ألف عام، وقد ادعي البهاء كذلك أنه هو المسيح عيسي ابن مريم، ثم ادعي أنه هو من أوحي للباب نفسه بكتابه (البيان) ليوجه ضربة لديانته نفسها، ويتجه بعدها لتأليف كتاب سماه (الأقدس).

عبد البهاء

*عبد البهاء: وهو ابن البهاء واسمه الاصلي "عباس أفندي"، وتولي نشر البهائية بعد وفاة والده.

ماذا يقول البهائيين عن أنفسهم:

يري البهائيون أنهم أصحاب دين يصفونه بالجديد والمستقل عن الأديان السابقة، وهم يرون أن الرسالات الإلهية متتابعة، ويقولون أن مصدر الأديان جميعها واحد من ﷲ عز وجل وجوهرها واحد.

بهائيون

وهم يؤمنون كذلك بأن بهاء الدين هذا هو رسول، ويقولون أن هدف دينهم هو تطوير الفرد ماديا وروحانيا، ومن ثم المجتمع الذي يتطور بتطور أفراده، وفي قولهم هذا أبلغ رد عن ما يكتبه البعض عنهم باعتبارهم طائفة من طوائف المسلمين، فهم انفسهم لا يعتبرون انفسهم مسلمين.

الشعراوي:

إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوى قدم في خواطره الشهيرة حول القرآن الكريم شرحا للبهائية، قال فيها أن البهائية هي إلغاء للإسلام، تسقط حدوده وتكليفاته.

وأوضح الشعراوي أن البهائية تذهب إلي أنه لا يوجد هناك بعد موت شئ، فلا حساب ولا جنة ولا نار، وهو ما يقودنا إلي تضارب خطير في البهائية ينسفها نسفا، فهي بذاك تعارض كل الأديان الإلهية التي تقول أن هناك حساب بعد الموت، فإما جنة وإما نار... فكيف تقول أنك تؤمن بالاديان ثم تناقضها؟.

ويقول الشعراوي واصفا البهائيين بأنهم "متحللين" ، يحللون العلاقات بين الرجال والنساء بلا رقيب ولا حسيب.

وأضاف الشعراوي في خواطره أن البهائية تلقت دفعا ودعما من خصوم الإسلام، حتى من روسيا القيصرية، واستشهد في ذلك بدفاع قنصل روسيا عن الباب حينما تم الحكم عليه بالإعدام في إيران.

وقال الشعراوي أن هذا الرجل لو كان مبعوثا من ﷲ بحق ما تزلل للبشر ولا بكي حتى لا يعدم، بل لسره أن يذهب شهيدا إلي ﷲ..

الباب مقيدا بذل قبل إعدامه

ومما يضحك في أمر البهائية أن أحد كبار اتباع الباب (بهاء ﷲ) كما سماه الباب. لم يكد الباب يموت حتى أعلن الغاء كتابه، وألف كتاب جديد سماه "الأقدس" كما ذكرنا في البداية، وجاء في هذا الكتاب تأكيدا علي أن يتخلي البهائيين عن القرآن الكريم وأحكامه. بل ويذهب للقول بأن القدس وطن لابد أن يكون لليهود، وهذه نقطة نظام توضح لنا أن الحركة البهائية في حقيقتها هي داعم للصهيونية.

كما استدل الشيخ الشعراوي -عليه رحمة ﷲ- بكتاب يسمي في البهائية "بهجة الصدور" لمؤلف يسمي "حيدر بن علي البهائي"، جاء فيه أن الباب كان يقول "استر ذهبك وذهابك ومذهبك".

وشرح المقولة بأن ستر الذهب أي ستر المال كي لا يعلم الناس أن هذا الأمر كله من أجل جمع المال، وستر الذهاب لان البهائي يعمل ضد عقيدة الإسلام فقد يتربص به المسلمين، واستر المذهب، أي استر حقيقته ولا تقل أنه ضد الإسلام.

حقيقة البهائية:

الدكتور مصطفي محمود له كتاب بعنوان "حقيقة البهائية" ذكر فيه العديد من الملاحظات علي هذه الديانة، وعراها تماما.

ويمكن أن نجد فيه أن ما يسمي بعيد المبعث وهو اليوم الذي ادعي فيه الباب بعثته كان عمره يومها ٢٥ عاما، وهذا ما يتعارض مع أن أنبياء ﷲ تأتيهم البعثة جميعا في عمر واحد هو عمر الأربعين.

وبأقل من عشرين فرد، بدأ الباب حركته. ومن المثير للسخرية أن دعوته حينما انتشرت استدعاه حاكم شيراز وتم ضربه، فقام بصعود المنبر وأعلن توبته واعتكافه في بيته للأبد.

لكنه عاد لنفس فعله، والأكثر إثارة للسخرية أنه دخل في مناظرة مع علماء الشيعة فهزموه وضرب ١٨ ضربة علي قدميه، فأعلن توبته مجددا.

لكن الباب تطاول في غيه، وادعي لفترة أنه هو ﷲ.. فأجتمع له سبعين عالما وكفروه جميعا، وقبض حاكم شيراز عليه وسجنه، وفي ذات الوقت خرجت شاعرة شهيرة تؤيده وتبشر أنه سيصبح سيد العالم كله، وتدعو لنسخ الدين الإسلامي، وأن المرأة يجوز لها الزواج من تسع رجال!!!!!.

لوحة تظهر تجمع البهائيين، والشاعرة في وسط القوم

وتعرض اتباعه لهجوم الناس عليهم لما وجدوا فيهم من انحلال، ومع موت شاه إيران "محمد شاه" وتولي شاه جديد هو "ناصر الدين شاه"، وجدت روسيا الفرصة للانقضاض ودعمت البهائيين بالسلاح الذين ظنوها أيضا فرصتهم.

ناصر الدين شاه

ويؤكد الدكتور مصطفي محمود في كتابه ما قاله الشيخ الشعراوي من دعم قيصر روسيا للبهاء. وأنهم غدروا بمعسكر جنود ليلا فقتلوا من فيه، وعظمت فتنتهم وهم يتحركون صارخين: (جاء صاحب الزمان، وسنخضع لنا كل الأمم).

الغريب في هؤلاء القوم وفتنتهم، ليس في إنهم هزموا في النهاية، لكن أحداث الهزيمة نفسها، فلقد قتلوا وهم يسبون بعضهم بعضا ويلعنون بعضهم بعضا بل يسبون الباب نفسه، وهو ما يجعلنا نفهم أننا أمام مجموعة مكونة من معاتيه أو منتفعين... وقد كان أكثر من سب الباب والهراء الذي يكتبه هم أقرب المقربين إليه، بل إن بعضهم أخذ يشهد بالشهادتين ليدرأ عن نفسه القتل.

أما الباب نفسه فإعدم في تبريز، لكن بطريقة مسرحية أيضا تتناسب مع شخصيته التمثيلية، فالقنصل الروسي قام برشوة الجنود المنفذين للإعدام فأطلقوا النار علي الحبل نفسه الذي كان مكون من كتل كثيفة من الليف فإنقطع، وفر الباب هاربا، لكن جنود مخلصين امسكوا به بعدها بقليل مختبأ...

لكن أين وجدوه؟.

لوحة تظهر الحشد الذي اجتمع لاعدام الباب

في المرحاض حيث المكان الذي يليق به، وفي هذه المرة، تم قتله ب٢١ طلقة، ومات الباب في الحادية والثلاثين من عمره، بعد ست سنوات من الكذب والفتنة التي خلقت دينا مبتدعا، ويعتقد علي نطاق واسع أن جثته نقلت إلي عكا حيث صنع له قبر هناك، أصبح الآن محل الرعاية والعناية من السلطات الإسرائيلية.

ولنفهم أكثر، فإن بهاء ﷲ الذي أكمل فتنة الباب، كان وقت اعدام الباب وأصحابه مختبأ في السفارة الروسية في إيران، وبواسطة روسية-بريطانية تم نقله إلي بغداد في العراق، ومن ثم تم نفيه إلي عكا بفلسطين حيث هلك فيها ودفن في سفح جبل الكرمل.

قبر الباب، ويظهر لنا البذخ في البناء والتصميم والحدائق الغناء التي تحيط به، ووفقا للاحصائيات يزوره مليون سائح سنويا.

ولتنجلي الصورة تماما ويصحصح الحق، فلم تخفي بريطانيا عقب نهاية الحرب العالمية الأولى تكريمها لابن البهاء المسمي "عبد البهاء"، وخلعوا عليه "وسام الفروسية الإنجليزي".

وهذه طبعا ليست مصادفة أن تكون هي نفس الفترة التي تم فيها إصدار "وعد بلفور" بإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، وبدأ حركة هجرة اليهود إلي هناك بنشاط، وليست مصادفة أن بلفور نفسه كتب للقوات البريطانية خلال الحرب أن يحافظوا علي عبد البهاء "اسم ابن البهاء" وداره وأهله في حيفا بفلسطين عندما دار القتال هناك بين الإنجليز والعثمانيين.

معركة حيفا عام ١٩١٨

لقد كان ثمنا يدفعوه لعبد البهاء، وللبهاء من قبله، فبجوار تأليفهم دين وخلقهم فتنة، كانوا يؤيدون أن تكون فلسطين أرض اليهود، بل واسقطوا الجهاد في شريعتهم، فلم يحارب بهائي واحد ضد إسرائيل.

أخطاء نحوية:

ومما يوضحه الدكتور مصطفي محمود كذلك في كتابه حقيقة البهائية أن كتبهم مليئة بالأخطاء النحوية وخصوصا كتاب (البيان) الذي ألفه الباب وأدعي أنه وحي إليه، وأنهم أنفسهم يعترفون بذلك، ويردون بقول لا يصدقه إلا بليد مثلهم، بأنهم دين العفو عن كل شئ حتى أخطاء الكلام.

ويقول كذلك أنه لفشلهم النحوي، نشروا بضاعتهم من كتب في أوروبا حيث لا يفهم الناس العربية وتروج دعوات الاختلاط والحرية الجنسية والكلام عن السلام ووو.

ويمضي الدكتور مصطفي ليوضح أن اخطاءهم ليست نحوية فقط، بل حتى أخطاء في ترتيب الأنبياء، فجعلوا ظهور سيدنا داود قبل سيدنا موسي بخمسمائة عام كاملة ، رغم أن سيدنا داود بعثه ﷲ بعد سيدنا موسي -عليهما وعلي نبينا الصلاة والسلام-.

لكن الدكتور مصطفي وجه لهؤلاء لطمة كبرى حينما أشار لانكارهم الدار الآخرة، وأن الحساب في الدنيا، فإذا صدق قوله، فإن الباب هذا كان حسابه في الدنيا عذابا وضرب وسجن واحتقار واعدام ورمي في حفرة.

ساحة الثكنة حيث اعدم الباب في تبريز

لكن الأغرب من كل ذلك أن كتابهم "البيان" يتحدث عن عقوبة القاتل بأنه يدخل النار بعد موته ولا يغفر ﷲ له أبدا، وهو تناقض مع قولهم نفي النار، وهذا يصدق عليه قول ﷲ عز وجل في الآية ٨٢ من سورة النساء: ((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا)).

ويشير الدكتور مصطفي محمود إلي أن الباب الذي يدعو الناس للأخوة، قتل أحد أقرب اتباعه إليه وأمر اتباعه باغراقه، كما تحارب هو وأخوه رغم أن أخوه كان يتبعه وعلي دينه... بل إن اتباع الباب انقسموا أربع فرق، وأخذوا يقتلون بعضهم بعضا.

بيت العدل الأعظم في البهائية، من هنا يدار كل شئونهم، لن يكون مدهشا أن نعرف أنه في جبل الكرمل في حيفا المحتلة

نعود للدكتور مصطفي محمود الذي يستدل بقول للمستشرق الإنجليزي بروان الذي كتب في احد كتبه يقول: ((إن البهائيين يكذبون إلي حد لا يعرف وجه الصدق في كلامهم، مهما أمعن الواحد النظر، وحاول التفتيش والتحقيق والتنقيب، وإن البهائيين يقلبون الحقائق، ويغيرون الوقائع بدرجة يستحيل معها تاريخ القوم، وحقيقة عقائدهم خاصة خارج إيران في أوروبا وأمريكا، وانهم يخفون كتبهم ومخطوطاتهم عمدا)).

الرسول الخاتم:

وفي نهاية كتابه، يقول الدكتور مصطفي محمود ما يؤمن به المسلمون جميعا من أن سيدنا محمد صلى ﷲ عليه وسلم هو خاتم الرسل جميعا، وذلك كما جاء في القرآن الكريم قوله تعالى: ((مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَٰكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا))، ، الآية ٤٠ من سورة الأحزاب.

تعقيب:

لك عزيزي القارئ أن تعلم أن انتشار نشاطات البهائية الأوسع ونقطة انطلاقها حاليا لكل الدول التي تحاول دخولها يتركز في إسرائيل.

شوقي أفندي مع جده عبد البهاء

وقد خلف عبد البهاء وفقا لوصيته حفيده الأكبر شوقي أفندي الذي واصل الدعوة والتبشير بهذه الديانة، وأقام وتوسع في أضرحة البهائيين الموجودة حاليا في إسرائيل كذلك.

مصر تتصدي للبهائية:

وقد تصدي علماء الأزهر الشريف بشدة للبهائية، وبينوا للناس ضلالهم وكفرهم، ومن أبرز من فعل ذلك شيخ الإسلام سليم البشري، والإمام محمد عبده، وتلميذه السيد رشيد رضا، وشيخ الجامع الأزهر الشيخ محمد الخضر حسين، والأستاذ محمد فريد وجدي، ولجنة الفتوى بالأزهر الشريف برئاسة مفتي الديار الأسبق الشيخ عبد المجيد سليم، وشيخ الجامع الأزهر الشيخ جاد الحق علي جاد الحق، وغيرهم كثير.

الإمام الأكبر ، شيخ الأزهر الشريف الراحل جاد الحق علي جاد الحق تصدي بقوة للبهائيين

كما صدر القانون رقم ٢٦٣ لسنة ١٩٦٠م بحظر البهائية في مصر وإلغاء محافلها وتجريم نشاطها.

كما كان للقضاء المصري مواقف حاسمة ضد البهائية، فمنها صدور الحكم من محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة ببطلان زواج البهائي باعتباره مرتدًّا، وهو الحكم الذي أكد عدم مشروعية هذه الجماعة ومخالفتها للنظام والأمن العام، وأن الدستور لا يحمي المذاهب المبتدعة التي تحاول أن ترقى إلى مصاف الأديان السماوية، والتي لا تعدو أن تكون زندقة وإلحادًا.

وفي أغسطس ٢٠٠٩ تم إصدار حكم نهائي لأصحاب الديانة البهائية في مصر لإدراج شرطة «-» في خانة الديانة، وهو حكم يحمي المسلمين والمسيحيين من الزواج من البهائيين، الذين قد لا يكشفوا حقيقة اعتقادهم في بداية الأمر، فتكون البطاقة الشخصية كاشفة لهم.

كما سبق لمحكمة الأسرة بروض الفرج ببطلان إعلام وراثة، لعدم أحقية أحد معتنقي البهائية في وراثة والدته المسلمة، حيث أنه ثبت للمحكمة أن الابن اعتنق البهائية قبل وفاته ودفن في مقابر البهائيين، وأن فتوى الأزهر واضحة بأن البهائية ارتداد عن الإسلام ولا يجوز معاملة من يعتنقها معاملة المسلمين ولا يجوز لغير المسلم أن يرث المسلم، وثبت للمحكمة من أقوال الشهود أن خالهم المتوفى اعتنق البهائية بعد زواجه من بهائية عام ١٩٥٥، وأنه أنكر الآخرة وامتنع عن الصلاة والصوم وعند وفاته دُفن في صندوق خشبي بمقابر الروضة البهائية الأبدية، وهو ما اطمأنت معه المحكمة إلى أنه عاش بهائيا ومات على هذه الديانة.

المحكمة الدستورية العليا

هذا بخلاف الحكم الأهم الصادر عن المحكمة الدستورية العليا في الدعوى رقم ٧ لسنة ٢ دستورية في ١ مارس ١٩٧٥، التي حكمت فيه بدستورية حل المحافل البهائية (حظر إقامة الشعائر الدينية البهائية) وهي قضية رفعها عشرات البهائيين ضد قرار الحكومة حظر ممارستهم لهذه المعتقدات، وانتهي الحكم إلي أن الدستور المصري يمنح حرية الممارسة للأديان الإلهية فحسب.

البهائية الآن:

تنتشر البهائية الآن مركزة علي المناطق الفقيرة والضعيفة ثقافيا حول العالم، أو حتى المناطق الراقية التي قد تجد فيها من يعجبون بخرافاتهم.

وعقب هلاك عبد البهاء هذا، أصبحت البهائية مؤسسة، ولها مجلس إدارة مكون من ٩ أفراد يقومون علي نشرها.

مجلس إدارة البهائية

ومن الخطوات الأولى عقب قيام إسرائيل غصبا علي أرض فلسطين، وفي العام التالي مباشرة ١٩٤٩، أسسوا "معبد الباب" الذي انهوا العمل فيه عام ١٩٥٣.

ويتوسط المعبد الحدائق المعلقة، وتتكون من ١٨ حديقة، تخليدا للثمانية عشر التابعين الأولين لـ «الباب"، ويطلقون عليهم لقب "حي"، كما تم إعادة بناء القبة الذهبية وترميم الضريحين، وتم إدراج الموقعين المقدسيين للبهائية على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

بن جوريون رئيس الوزراء الإسرائيلي الأول

وقال البهائيين عن علاقتهم بإسرائيل لأول رئيس وزراء" بن جوريون" أنهم ((مرتبطون بها، وأن أحدث الأديان ينتشر في أحدث البلدان)).

عند الصلاة لا يولون وجوههم نحو مكة بل نحو عكا، ومن لا يتوجه نحو قبر البهاء يعتبر كافراً. الوضوء لديهم بماء الورد، وإذا لم يتوفر يرددون باسم الله الأطهر ٥ مرات، الصلاة عندهم ٣ مرات في اليوم، اذا صلي الشخص واحدة يمكنه ترك الاثنتين المتبقيتين، ومواعيدها في الصباح، الظهر والمساء.

الكسول، المسافر، المرأة، المريض معفيون من الصلاة وكذلك من الصوم. وبالنسبة للصوم يصومون ١٩ يوماً فقط، يبدأ الصيام من هم ١١ عاما ويرفع عنهم الصيام في سن الـ ٤٢ عاماً.

---مصادر:

*دكتور مصطفى محمود، حقيقة البهائية، دار المعارف، الطبعة الثانية، مصر، صفحات ١٢ ، ١٣، ١٤، ١٥، ١٦، ١٧، ١٩، ٢١، ٢٢، ٢٤، ٢٥، ٢٦، ٣٥، ٣٦، ٤٠، ٤٦، ٥٦، ٥٧، ٥٩، ٦٤، ٩٢، ١١٩.

*بي بي سي عربي، برنامج بي بي سي إكسترا:

https://youtu.be/1lplRXHECBI

*يوتيوب، الشيخ الشعراوي يشرح البهائية:

https://youtu.be/gTqBm_OOzow

*هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي عربي":

https://www.bbc.com/arabic/in-depth-43258360.amp

*دار الافتاء المصرية:

https://www.dar-alifta.org/ar/ViewResearch.aspx?sec=fatwa&ID=2383&LangID=1

*أخبار اليوم:

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2952719/1/%D8%B5%D9%88%D8%B1--%D9%8A%D8%A4%D9%85%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A8%D9%80-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%AF%D8%B3--%D9%88%D9%8A%D9%82%D8%AF%D8%B3%D9%88%D9%86-%D8%B1%D9%82%D9%85-19..-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%88%D9%85%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%AF%D8%A7%D8%AA--%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%8A%D9%86-

*منشورات قانونية:

https://manshurat.org/node/63916

*مونت كارلو الدولية:

https://mc-d.co/1Vpg

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات