Opera News

Opera News App

ملك تونس الأول.. والأخير.. والوحيد.. مات مسجونا بعد فقد عرشه في أقل من عامين "محمد الأمين باي"

محمدعلام14
By محمدعلام14 | self meida writer
Published 23 days ago - 522 views

في واحدة من أقصر الملكيات عمرا في التاريخ، ولدت المملكة التونسية، حتى أنها سقطت من الاذهان أو تكاد، وتقل حد الندرة المراجع والوثائق التاريخية حول الأيام التي كانت فيها تونس الخضراء.. مملكة.

حكم البايات:

عندما سقطت تونس كالكثير من بلاد الشرق في قبضة الاستعمار العثماني، توالي علي حكمها مندوبين عن الدولة العثمانية، لكنها وكمصر تميزت بوصول عائلة معينة للحكم وتسلسله في ابنائها.

فبينما وصل محمد علي لعرش مصر وتولاه من بعده أولاده وأحفاده، وصل لكرسي الحكم التونسي "العائلة الحسينية".

وهنا ينبغي أن نوضح نقطة غاية في الأهمية، أن الحسينيين حكموا تونس ليس كملوك أو حكام مستقلين، بل كمندوبين عن السلطان العثماني، فلم يكونوا عائلة حاكمة كأسرة محمد علي التي انتزعت هذا الحق بقوة جيش مصر الذي كاد أن يسقط الاستانة نفسها في قبضته لولا استغاثة سلطان العثمانيين بالدول الأوروبية وروسيا.

ولذا فرغم امتداد حكم البايات كما كان يطلق عليهم "مفردها باي" وكان يشار لحاكم تونس بها. من العام ١٧٠٥ وحتى عام ١٩٥٧، فإن تونس لم تكن مملكة قط إلا بين ٢٠ مارس ١٩٥٦ مع إعلان استقلالها عن المستعمر الفرنسي، وحتى اعلان الجمهورية التونسية في ٢٧ يوليو ١٩٥٧.

وثيقة اعلان الجمهورية التونسية.

وخلال ذلك العام ونيف كان محمد الأمين باي هو ملكها الأول، والأخير... والوحيد.

عن الملك:

في الرابع من سبتمبر عام ١٨٨١، وفي قرطاج بتونس ولد محمد الأمين باي أول وآخر عاهل لتونس. وإن كان بايا لها تحت الاحتلال الفرنسي ثم الايطالي ثم الفرنسي مجددا منذ ١٥ مايو ١٩٤٣ إلي ٢٠ مارس ١٩٥٦.

ثم ملكا من هذا التاريخ حتى خلع في ٢٥ يوليو ١٩٥٧.

روايتان:

هذا الانهيار السريع للمملكة التونسية كان كلمة السر فيه "الحبيب بو رقيبة"، فالمملكة التونسية كانت كيانا اضعف من هذا الرجل فحسب، ببساطة لأن بو رقيبة كان فعالا ونشيطا في السياسة التونسية أكثر من حكومة هيكلية كانت خاضعة للاستعمار الفرنسي، فلما رحل الاستعمار، لم يجد بورقيبة صعوبات في ازالة الهيكل.

بورقيبة منحنيا أمام الملك

وفي الرواية الملكية، كان الملك العجوز اضعف من هذا المحامي السياسي الحاذق المتعطش للسلطة، حتى ان هدد الملك بالقتل لو اعلن الجمهورية التي فكر فيها الملك نفسه قبل شهور قليلة من الاطاحة به، خوفا من أن ينالها غيره.

كيف صنع بو رقيبة نفسه:

منذ عام ١٩٣٤، انفصل المحامي الشاب "بو رقيبة" وبعض من رفاقه عن حزب "الدستور" ، وشكلوا حزب "الدستور الجديد" ، وشرعوا في الدعايا له لكسب تأييد جماهير الشعب التونسي. وتحت قيادة بو رقيبة نجح الحزب الجديد في كسب أرضية وشعبية حزب الدستور السابق، وحل قادة الحزب الشباب محل الزعماء القدامي.

الحبيب بورقيبة شابا

لاحظت سلطات الاحتلال الفرنسي هذا المحامي الشاب وحزبه الجديد، فحاولوا قمع حركتهم الجديدة، كان ذلك التصرف بمثابة تأجيج للنار في صدور التونسيين، لكن الأمور تحسنت مع وصول "الجبهة الشعبية" للحكم في فرنسا عام ١٩٣٦. فحقق حزب الدستور الجديد مزيدا من النفوذ في المجتمع التونسي.

لكن الجبهة الشعبية سرعان ما فقدت الحكم في فرنسا، ومع حدوث ذلك تجدد قمع الفرنسيين في تونس، قابله التونسيين بالعصيان المدني، وعام ١٩٣٨ ٱدت الاضطرابات الخطيرة لاعتقال الفرنسيين لبورقيبة ورفاقه من قادة حزب الدستور الجديد، وقاموا بحل الحزب رسميا كذلك.

زعيم تونسي يخاطب الشعب

عند اندلاع الحرب العالمية الثانية عام ١٩٣٩، تم ترحيل قادة الحزب رغم عدم محاكمتهم إلي فرنسا، ومع ذلك فإن الألمان عندما احتلوا فرنسا واقاموا فيها حكومة "فيشي" العميلة لهم، اطلقوا سراح الزعماء التونسيين عام ١٩٤٢، لكن هتلر لم يحررهم تماما، فلقد كان يعتبر تونس من حق ونصيب حلفائه الايطاليين، فسلمهم لحكومة موسوليني الفاشية في روما.

زعماء تونس في روما

في روما، تمت معاملتهم باحترام، كان الايطاليين يأملون في الحصول علي دعمهم لدول المحور، لكن بو رقيبة رفض ذلك، وفي عام ١٩٤٣ تم السماح لقادة الدستور الجديد بالعودة لتونس مجددا، هناك كان الباي هو "محمد المنصف باي"، والذي شكل وزارة منهم ومن المتعاطفين معهم.

محمد المنصف باي

ومع أن فرنسا جربت نيران الاستعمار النازي، فإن "الفرنسيين الأحرار" الذين تولوا الحكم في باريس عقب انسحاب الألمان، اصابوا القضية التحريرية التونسية بخيبة أمل كبرى.

أما الباي "محمد منصف" فقد اطاح به الفرنسيين من فوق كرسيه، وأما بو رقيبة الذي اتهموه بالتعاون مع النازيين، نجا من السجن بالفرار لمصر عام ١٩٤٥.

من مصر، قاد بو رقيبة حملة قوية من اجل استقلال تونس، وفي ضوء حالة التحرر لبعض الدول العربية في الشرق من الاستعمار، ثم تحرر ليبيا جارة تونس، شعر الفرنسيين أنهم مضطرون لتقديم بعض التنازلات.

بالفعل، في عام ١٩٥١ سمح الفرنسيين لحكومة ذات طابع قومي تونسي بالوصول للحكم، ومن ضمنها كان الأمين العام لحزب الدستور الجديد "صالح بن يوسف" الذي صار وزيرا بالحكومة، والأهم سمح لبو رقيبة بالعودة لتونس.

لكنها كانت تنازلات فرنسية شكلية، فعندما رغبت الحكومة المشكّلة حديثًا في إنشاء برلمان تونسي ، تبع ذلك مزيد من القمع الفرنسي، تم نفي بو رقيبة، واعتقال معظم الوزراء.

أدى ذلك، لأول مرة، إلى اندلاع أعمال مقاومة مسلحة. بدأ المقاتلون القوميون العمل في الجبال، مما أدى إلى شل البلاد تقريبًا نتيجة لهجمات المقاومة، ما اجبر رئيس الوزراء الفرنسي بيير منديس فرانس لمنح وعد ، بمنح تونس حكماً ذاتياً كاملاً في يوليو ١٩٥٤، لكنه جعله رهناً باتفاق تفاوضي..

مقاومين تونسيين في الجبال

عاد بورقيبة إلى تونس وتمكن من الإشراف على المفاوضات دون المشاركة المباشرة فيها، وأخيرا في يونيو ١٩٥٥، تم توقيع اتفاقية أخيرًا من قبل المندوبين التونسيين -على الرغم من أنها فرضت قيودًا صارمة في مجالات السياسة الخارجية والتعليم والدفاع والمالية- وتم تشكيل وزارة مشكلة من حزب الدستور الجديد بشكل أساسي.

بورقيبة محمولا علي الاعناق

لكن صالح بن يوسف ندد بالوثيقة، قائلا إنها شديدة التقييد، ورفض حضور مؤتمر تم استدعاؤه خصيصا لدعم بورقيبة بالإجماع. رداً على ذلك، نظم مقاومة مسلحة قصيرة في الجنوب تم قمعها بسرعة. وفر بن يوسف من البلاد هربا من السجن. لكنه اغتيل عام ١٩٦١.

بقتل صالح بن يوسف، اصبح بورقيبة هو الزعيم.

في ٢٠ مارس ١٩٥٦ حصلت تونس علي الاستقلال الكامل بموجب اتفاقية، وقامت المملكة التونسية، لكن بو رقيبة الذي كان فاعلا منذ العام ١٩٣٤ كان ممسكا بكل الخيوط خصوصا مع وصوله لمنصب رئيس الوزراء، فأنهي الملكية واعلن الجمهورية في ٢٥ يوليو ١٩٥٧.

التمهيد للانقلاب:

يري بعض من وضع "تأريخ" لهذه الحقبة أن بو رقيبة كان يخطط للاطاحة بالملك منذ عاد من الخارج وبدأ توقيع اتفاقيات الاستقلال مع فرنسا. وبدأ أولا ببث اشارات طمئنة للملك ولسفراء الدول الاجنبية الهامة في تونس.

الملك محمد الأمين باي يصافح ضيفا اجنبيا ومن خلفه بورقيبة

رغم ذلك، كان بورقيبة يشبه الإشارة التي ترسل اشارات معاكسة، ففي إحدي خطبه تحدث عن (المنصف باي) وهو الباي الذي سبق الملك وعرف عنه مقاومته للاحتلال الفرنسي حتى عزلوه عن الحكم ونفوه خارج تونس، أنه كان جمهوريا وأراد الغاء الملكية.

وبدأ بورقيبة يحجم من سلطات الملك فجعله فقط يمضي علي القرارات والمراسيم دون ان يشارك في صنعها، ليتحول هو فعليا للرجل القوي في تونس.

أكبر دليل علي تحكم بورقيبة بكل شيء، أن الانقلاب وإن حدث يوم ٢٥ يوليو، فإنه حرك قوات الأمن وحاصر العائلة المالكة منذ يوم ١٥ يوليو أي لعشرة أيام كاملة.

في خلال ذلك القي بورقيبة خطابا اتهم فيه العائلة المالكة بسرقة ونهب أموال الشعب وتكديس الثروات، وأن هذا لا ينفع في دولة جديدة وصفها بالدولة "الطاهرة"، وفي اليوم التالي القي القبض علي الأمير "صلاح الدين" وهو ابن الملك الصغير وكان بعمر ٣٢ عانا، بتهمة محاولة قتل مفتّش الشرطة المسؤول عن حراسة القصر.

الخروج المهين:

تحكي "سلوي باي" حفيدة الأمين عن يوم خروج العائلة المالكة من القصر. وذلك حسب روايته الشخصية.

كانت فتاة تدخل أيام الشباب في ربيعها السادس عشر في الخامس والعشرين من يوليو ١٩٥٧، يومها جاء للقصر وزير ومعتمد من السلطة بأوامر من بو رقيبة شخصيا لاخراج العائلة المالكة من القصر.

الأميرة سلوى باي

كانت الأميرة سلوى ترتدي حذاء جديد، حين خروجها من القصر، أمرها الوزير بخلعه بحجة أنه "تمت مصادرته"... وخرجت الأميرة حافية من القصر، لكن احد رجال الجيش رق لحال عزيزة القوم التي ذلت فجلب لها حذاءا بلاستيكيا.

وحسب روايتها وعلي عهدتها، ففي نفس ساعة خروج العائلة من القصر، جاءت السيدة "وسيلة بورقيبة" زوجة الرئيس الأسبق ومعها شقيقتها نائلة بن عمار وامرأة ثالثة، وهجمن على مجوهرات وحلي العائلة واستولين عليها.

مات الملك:

وفقا لرواية حفيدته أيضا كان بو رقيبة يخاطب الملك قائلا: «يا وجه النور لولاك لما نلنا الاستقلال».

مع ذلك، كان مصير الملك صعبا للغاية، إذ سجنه بورقيبة في سجن النساء بمنوبة، وتركه مرتديا جبة ومن دون ملابس من يوليو إلى نوفمبر (تشرين الثاني). وكان الباي ينفق على نفسه من مبلغ قدره ٥٠٠ دينار كان قد احتفظ به لنفسه. فلما انتهى المبلغ بقي ثلاثة أيام من دون طعام. وبعد مرور فترة قليلة، توفي عن عمر يناهز ٨٢ سنة وكان ذلك عام ١٩٦٢.

---المصادر:

*صحيفة الشرق الأوسط:

https://aawsat.com/home/article/57951

*الموسوعة البريطانية:

https://www.britannica.com/place/Tunisia/The-protectorate-1881-1956

*موقع فايند جراف العالمي للتوثيق:

https://www.findagrave.com/memorial/13789120/muhammad_viii_al-amin

*مجلة ليدرز الفرنسية - الطبعة العربية:

https://ar.leaders.com.tn/article/4732-%D9%83%D9%8A%D9%80%D9%81-%D8%A3%D9%84%D8%BA%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%80%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D8%B9%D9%80%D9%84%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%80%D9%88%D9%86%D8%B3

Content created and supplied by: محمدعلام14 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

"تعرض للإغتيال 3 مرات" أسرار صادمة عن عبدالحليم حافظ.. ولن تصدق حجم ثروتة الصخمة

15 hours ago

141 🔥

"أنصر أخاك ظالما أو مظلوما" .. علي جمعة يصحح مفهوما خاطئا للحديث يقع فيه البعض

15 hours ago

10 🔥

«خلو بالكم» التعليم تكشف تفاصيل جديدة حول الامتحانات واستخدام التابلت.. وتحذر الطلاب من هذا الأمر

17 hours ago

1360 🔥

«خلو بالكم» التعليم تكشف تفاصيل جديدة حول الامتحانات واستخدام التابلت.. وتحذر الطلاب من هذا الأمر

"فبراير الحزين".. رحيل 19 من المشاهير في أقل من 28 يوما.. منهم العلايلي ويوسف شعبان

18 hours ago

352 🔥

الموت يفجع أسرة الفنان الراحل عزت أبو عوف.. ولهذا السبب دخل مصحة أمراض عصبية

1 days ago

271 🔥

الموت يفجع أسرة الفنان الراحل عزت أبو عوف.. ولهذا السبب دخل مصحة أمراض عصبية

تبرأت عائلتها منها ورفضوا دفنها.. وفقدت سمعها بسبب عمر الشريف.. واستأجرت ناس لزفافها.. أسرار سناء جميل

1 days ago

324 🔥

تبرأت عائلتها منها ورفضوا دفنها.. وفقدت سمعها بسبب عمر الشريف.. واستأجرت ناس لزفافها.. أسرار سناء جميل

وزير التعليم يزف بشرى ساره للطلاب.. وهؤلاء ناجحون بدون امتحانات.. ويكشف مواعيد جديدة للامتحانات من الغد

1 days ago

7248 🔥

وزير التعليم يزف بشرى ساره للطلاب.. وهؤلاء ناجحون بدون امتحانات.. ويكشف مواعيد جديدة للامتحانات من الغد

بعد وقوع "السيستيم" مرة أخرى أثناء الامتحانات اليوم.. وزير التعليم في مأزق أمام الأهالي لهذا السبب

1 days ago

8445 🔥

بعد وقوع

فنان تُوفي وهو يتوضأ وغاب عن جنازته الفنانين.. تزوج بدون علم أهله وأصيب بالسرطان.. اسرار علي حسنين

2 days ago

2640 🔥

فنان تُوفي وهو يتوضأ وغاب عن جنازته الفنانين.. تزوج بدون علم أهله وأصيب بالسرطان.. اسرار علي حسنين

تقسيم دخول الطلاب على منصة الامتحانات وإعادته لهؤلاء.. قرارات جديدة لوزارة التربية والتعليم

2 days ago

1647 🔥

تقسيم دخول الطلاب على منصة الامتحانات وإعادته لهؤلاء.. قرارات جديدة لوزارة التربية والتعليم

تعليقات