Sign in
Download Opera News App

 

 

"ظهر في الاختيار 2".. من هو الضابط الخائن محمد عويس؟.. وكيف خان مهنته ووطنه؟ وما هو مصيره؟


شهدت الحلقة الثالثة من مسلسل "الاختيار 2" ظهور الفنان أحمد شاكر حيث يؤدي دور المقدم محمد عويس وهو ضابط في إدارة المرور وصديق المقدم الشهيد محمد مبروك.

مسلسل الاختيار2" من تأليف هاني سرحان، إخراج بيتر ميمي، إنتاج سينرجي، ويشارك في بطولته كريم عبد العزيز، أحمد مكي، إياد نصار، إنجي المقدم، بشرى، أسماء أبو اليزيد، أحمد سعيد عبد الغني، هادي الجيار، سامح الصريطي، أحمد حلاوة وعدد من النجوم وضيوف الشرف.

ضابط خائن

والمقدم محمد عويس ضابط بإدارة مرور القاهرة، شارك في عملية اغتيال المقدم محمد مبروك ضابط الأمن الوطني، الشاهد الرئيسي فى قضية التخابر.

وكان عويس في نفس دفعة محمد مبروك ومن ضمن أصدقائه المقربين وظل التواصل بينهما حتى بعد انتهاء الدراسة.

وفي اعترافاته في التحقيقات قال إنه طُلب منه إمداد الجماعة بمعلومات عن عدد من الضباط الذين يعملون في أمن الدولة، وكان في مقدمتهم الشهيد مبروك.

أنصار بيت المقدس

وأنكر عويس الاتهامات بالانضمام لجماعة أنصار بيت المقدس، موضحا أنه من أسرة ميسورة الحال ووالده كان تاجر رخام كبيرا ولديه ورشة ومصنع كبير بجسر السويس، ساردا تاريخه بالتنقل بين وحدات وقطاعات الوزارة من قسم شرطة عتاقة إلى المباحث الجنائية، وأنه انتقل منها بسبب رفضه تلفيق التهم، على حد قوله، إلى قسم شرطة الأربعين، وقوات أمن السويس مرورا بشرطة المرافق ومديرية أمن الوادى الجديد، وأنه كان يترك العمل فى كل من هذه الأماكن بسبب مشاكل فى أغلبها عبارة عن رفض قرارات قيادات أو مفتشى الوزارة.

إلى أن تم تحرير مذكرة ضده لاتهامه بالتقصير فى عمله، وأمر وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى بإلغاء الحافز الشهرى له، وحينها شعر بمدى الظلم الواقع عليه، وشرح لمدير أمن القاهرة آنذاك اللواء نبيل العزبى ما حدث معه، فتم توقيع عقوبة خصم 3 أيام من الراتب خُفضت بعدها إلى يوم واحد فقط، وتم نقله لإدارة التخطيط والبحوث الفنية بالادارة العامة للمرور التى تعتبر من الأماكن المميزة، وتدرج حتى ترأس وحدة مرور نادى القضاة بشارع شامبليون، نظرا لحساسيتها بناء على ترشيح من رؤسائه، إلى أن ترأس وحدة تراخيص مرور القطامية حتى التحقيق معه.

شرب الخمر

وأضاف أنه «لم يكن ملتزما دينيا وكان يعتاد شرب الخمر وتعاطى مخدر الحشيش حتى وفاة والده فى 20 مايو 2005، فقرر التوقف عن شرب الخمر وبدأ فى الصلاة متقطعا، وكان يشجعه على ذلك زميل بإدارة التخطيط والبحوث اسمه تامر بدوى، وهو شخص متدين وفى حاله» على حد قوله.

واستطرد: بدأ بعدها بدوى يدعونى للصلاة فى مسجد مكان العمل، وتزامن ذلك مع حرب أمريكا على العراق، وعرض على فيديوهات عن الحرب وتعذيب المسلمين فى سجن أبوغريب والاعتداء على نساء المسلمين، بالتزامن مع قراءتى لكتاب «بروتوكولات حكماء صهيون» الذى أكد لى أن أمريكا وإسرائيل هما السبب وراء أى مشكلة.

خط السير

واعترف في التحقيقات، انه هو الذى أرشد المتهمين فى تنظيم بيت المقدس الإرهابى، على خط سير الشهيد "مبروك" ورقمه الكودى ومحل إقامته، ليسهل عليهم اغتياله، وأضاف أنه كان يحضر جلسات دينية حول تطبيق الشريعة الإسلامية وأحكامها، وتعرف خلالها على متهمين سبق اعتقالهم بسبب انتمائهم للجماعات الاسلامية، ويعتنقون افكار تكفيرية تدعو إلى تكفير الحاكم والعاملين بسلطات الدولة من الجيش والشرطة، وإنهما حاولا استقطابه لاعتناق ذلك الفكر.

وأضاف أنه فى الفترة من شهر أغسطس عام 2011، وحتى شهر فبراير عام 2012، كان يعمل رئيس لوحدة مرور الأجرة بمجمع السلام، وتواصل معه احد افراد الجماعة الاسلامية وهو الارهابي التكفيري "محمد بكري هارون"، وعرض عليه مبالغ مالية مقابل استخراجه أوراق لسيارة تم تهريبها من ليبيا، مبرراً فعله بعدم مخالفة التهريب الجمركى لأحكام الشريعة الإسلامية، إلا أنه رفض.

جمع بيانات

وقال انه قي شهر ديسمبر عام 2012، تواصل معه نفس الشخص مرة اخرى وافصح له عن قيامهما بجمع بيانات ومعلومات عن أسماء ضباط جهاز أمن الدولة، الذين عملوا به في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، طالباً منه إمداده بمعلومات عنهم، وخص منهم الضابط "وائل المصيلحى"، والضابط "محمد محمدين"، والضابط "أحمد سامح"، والضابط "محمد مبروك" وعرض عليه وقتها ٧ صور على هاتفه المحمول لضباط طالب ببياناتهم، وقام بإضافته على الفيسبوك.

وقال له أنه بسبب طبيعة عمله بجهة المرور، متاح له الاطلاع على بيانات السيارات والمسجلة بأسمائهم وعناوينهم وأرقامهم القومية، أياً كانت جهة ترخيص السيارة،  والاطلاع على بيانات رخص القيادة.

واستطرد: «فى يوم اغتيال محمد مبروك اتصل بى أحد الزملاء وأخبرنى بالأمر وتأكدت منه، وحزنت عليه كثيرا» وبسؤاله عن اتهامه بقتل الأخير بسبق الإصرار والترصد وتقاضى أموال مقابل إعلام الجماعة بصورته وتفاصيل عنه، أنكر التهمة.

الجزاء العادل

وتم القاء القبض عليه في مايو ٢٠١٤ وتم الحكم عليه في مارس ٢٠٢٠ بالاعدام شنقا.

شاهد رئيسي

ويعتبر مبروك، الشاهد الرئيسى فى قضية التخابر الشهيرة، وعندما علمت قيادات الإخوان داخل السجون أن مبروك يقف وراء المعلومات التى قدمت للنيابة، صدرت التعليمات باغتياله.

لم تكن الشهادة قاصرة على كشف تفاصيل المؤامرة الإخوانية بعد أحداث يناير فحسب، وإنما إلى جانب ذلك كشفت العلاقة بين قيادات الجماعة الإرهابية مع عناصر المخابرات الأمريكية، من أجل تنفيذ المخطط الموضوع لمنطقة الشرق الأوسط، بإحداث تغييرات جذرية فى نظم الحكم فى المنطقة العربية، عن طريق موجات متتالية من الفوضى الخلاقة، كما عرفتها وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كونداليزا رايس، وهو المشروع الذى أطلقت عليه مادلين أولبرايت وزيرة الخارجية الأمريكية الأسبق "الشرق الأوسط الكبير".


المصدر:

https://www.filfan.com/news/132019

https://www.shorouknews.com/mobile/news/view.aspx?cdate=21022015&id=3e3a35ae-c623-47f1-90f7-79953dda96f1

https://m.vetogate.com/Section-38/حوادث/مسلسل-الاختيار-2-حكاية-المقدم-عويس-المتورط-في-اغتيال-الضابط-محمد-مبروك-4324620

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات