Sign in
Download Opera News App

 

 

تعرف على قصة أقذر خائن في مصر الذي تسببت خيانته في استشهاد 30 طفلاً

إن الخونة أشباه الرجال معدومي الضمير على استعداد للقيام بأي شيء في سبيل الوصول لمصالحهم الخسيسة وتحقيق أهدافهم الدنيئة ، ونحمد الله سبحانه وتعالى على أن هؤلاء الخونة هم قلة قليلة ، وأن أبناء الوطن جميعهم شرفاء محبون لمصر على استعداد تام للتضحية بأرواحهم فداء لهذا الوطن العظيم .

وفي السطور التالية نعرض لكم قصة خائن حقير لا يتصور أحد مقدار الجرم البشع الذي ارتكبه ، فليس هناك عذر ولا مبرر للجريمة الحقيرة التي قام بها هذا الخائن القذر .

ترجع أحداث هذه القصة المؤلمة إلى سنة 1970 حيث فوجئ أهل مصر بقطع الإرسال المعتاد للإذاعة لبث بيان عاجل ورد فيه : "أيها الأخوة المواطنون، جاءنا البيان التالي.. أقدم العدو في تمام الساعة التاسعة و20 دقيقة من صباح اليوم على جريمة جديدة تفوق حد التصور، عندما أغار بطائراته الفانتوم الأمريكية على مدرسة بحر البقر الابتدائية المشتركة بمحافظة الشرقية وسقط الأطفال بين سن السادسة والثانية عشر تحت جحيم من النيران" .

ومدرسة بحر البقر توجد في محافظة الشرقية وبالتحديد وفي حي الحسينية ، وقد أسفر هذا الحادث الأليم عن سقوط ثلاثين ضحية من الأطفال الأبرياء ، وإصابة خمسين آخرين ، ولكن كان السؤال المحير هو كيف حددت طائرات العدو هدفها بهذه الدقة المتناهية ؟ .

بدأت السلطات المصرية في إجراء تحقيقات موسعة حول هذا الحادث للوقوف على أسبابه وملابساته ، وكشفت التحقيقات عن وجود شخص عاون الأعداء ، وقام بوضع جهاز رادار داخل المدرسة مما مكن الأعداء من تحديد الموقع بدقة متناهية ، وكان هذا الجاسوس الخائن هو " سيد العطري " .

وكان الجاسوس ( ماريو ) واسمه الحقيقي محمد إبراهيم كامل الذي كان يعمل لصالح المخابرات الإسرائيلية قد تمكن من تجنيد ( سيد العطري ) للعمل لصالح الموساد .

وكانت المهمة التي كلف بها الموساد "سيد العطري'' أن يقوم بجمع أكبر قدر من المعلومات من الأهالي وبشكل خاص من المترددين على مدن ومحافظات مصر .

وتم تكليفه بمهمة قذرة وهي وضع جهاز رادار داخل المدرسة ، حتى تستطيع الطائرات الحربية الإسرائيلية أن تحدد موقعها لتقوم بقصفها .

وبالفعل قام الخائن بمهمته القذرة ، وأعلن الكيان الصهيوني بكل وقاحة مسئوليته عن الحادث ، حيث أعلنت جولدا مائير أنها هي صاحبة أمر التنفيذ وذلك للضغط على مصر الصامدة على خط النار.

وتمكنت القوات الأمنية المصرية من القبض على الخائن الحقير سيد العطري ، وحوكم وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد ، وأمضى بالسجن أكثر من 40 سنة ، وتم الإفراج عنه سنة ألفين وإحدي عشرة ، ولكن عاش ذليلا محتقرا بين الناس إلى أن مات سنة ألفين وثلاثة عشر .

https://www.masrawy.com/news/news_various/details/2013/4/8/106127/-%D8%B3%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B7%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B4-%D8%B1%D9%8A%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B0%D8%A8%D8%AD%D8%A9-%D8%A8%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%82%D8%B1-

https://www.alnaharegypt.com/647712

https://alababmisr.com/%D8%A7%D8%AD%D9%86%D8%A7-%D9%83%D9%86%D8%A7-%D8%A8%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B3-%D8%AF%D9%89-%D9%84%D9%8A%D9%87/

https://algomhuriaalyoum.com/183147

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات