Sign in
Download Opera News App

 

 

أبي أحمد يُفاجئ الجميع: جاهزون لتوقيع اتفاق مع مصر من الغد.. وهذا هو موعد الملء الثاني لسد النهضة

لعل قضية "سد النهضة " الإثيوبي هي من أخطر وأكثر القضايا التي تشغل أذهان كل جموع الشعب المصري كبيره وصغيره علي حد سواء ؛ بسبب تأثير هذا السد على مورد المياه الرئيسي في مصر وهو نهر النيل ، شريان الحياة في مصر ، وما يتبع ذلك من تأثير على حياة المصريين ومعيشتهم.

ومنذ شروع إثيوبيا في بناء هذا السد وتجري مفاوضات بين دولة إثيوبيا ودولتي المصب(مصر والسودان ) بغرض الوصول اتفاق ملزم للأطراف الثلاثة حول قواعد ملء وتشغيل السد .

حيث تحرص دولتي المصب علي إلزام إثيوبيا باتفاق ملزم لها في قواعد ملء وتشغيل السد بما لا يضر بمواردهما المائية ، غير أن الجانب الإثيوبي أبدي خلال هذه المفاوضات الممتدة لسنوات عديدة تعنتًا واضحًا من أجل كسب الوقت للتمادي في خطته في بناء وملء وتشغيل السد ضاربًا بمصالح دولتي المصب عرض الحائط.

ومع إعلان إثيوبيا عن موعد الملء الثاني لسد النهضة والذي من المقرر أن يكون مع موسم الأمطار في يوليو القادم ، وما يكون لهذا الملء من أضرار على مصر والسودان ، حتى زادت حدة الغضب ضد الجانب الإثيوبي المتعنت ، وخاصة بعد رفض الحكومة الاثيوبية الوساطة الرباعية التي طالبت بها السودان والتي تنص على أن يكون الملء والتشغيل لسد النهضة تحت إشراف رباعي من منظمات (الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والولايات المتحدة الأميركية).

ومنذ قليل نقلت تقارير صحفية تصريحات لرئيس الوزراء الإثيوبي "أبي أحمد " الذي أكد أن بلاده ماضية في خطتها في مشروع سد النهضة ولا تغيير فيها ، كما شدد على أن موعد الملء الثاني لخزان سد النهضة سيكون في الموعد المعلن عنه في يوليو القادم مع موسم الأمطار في إثيوبيا.

كما أوضح" أبي أحمد " أن بلاده لا تريد الإضرار بدولتي المصب (مصر والسودان) وأن كل مافي الأمر هو أن بلاده تسعى إلى التنمية وتوليد الكهرباء التي ستساهم في نهضة بلاده ومواردها.

كما صرح "أبي أحمد" تصريح يعد مفاجاة لكثير من متابعي هذه القضية ، حيث أكد رئيس الوزراء الاثيوبي أنه علي أتم استعداد على توقيع اتفاق مع مصر بداية من صباح الغد.

ردود أفعال الجماهير:

لاقي تصريح "أبي أحمد" حول استعداده لتوقيع اتفاق مع مصر حول سد النهضة من الغد حالة كبيرة من التعجب والاستياء من كثير من المصريين ، الذين تعجبوا من تصريحات " ابي أحمد" ورأوا أن فيها نوع من التناقض، وتساءلوا كيف يعلن أن بلاده ماضية في خطتها وأن موعد الملء الثاني لخزان سد النهضة في موعده في يوليو القادم ، ومع ذلك يصرح بأنه على استعداد لتوقيع اتفاق مع مصر من الغد ، وعلام سيكون هذا الاتفاق إذن.

ورأي كثير من المتابعين أن هذه التصريحات هي مناورة من "أبي أحمد" لكسب مزيد من الوقت حتى تنتهي إثيوبيا من الملء الثاني لخزان سد النهضة.

ومن أمثلة التعليقات :

تعليق من مواطن مصري يدعى "أشرف محمد" قال فيه :"ده تمويه علشان التفاوض ياخد وقت وفي النهاية يكون الملء الثاني تم ..وبعد كده يقولك موصلناش لحل في التفاوض ونبقي أمام الأمر الواقع اللي هو مينفعش نضرب السد ؛ لانه هيغرق مصر والسودان وبكده يبقو لعبو اللعبه صح ونجحت خطة التمويه".

وكذلك تعليق من المواطن "حاتم المصري" ، قال فيه:"انت بتنيمنا من تاني وكل همك استغلال الوقت وفرض الأمر الواقع.. مش لازم ننجر وراء هذه التصريحات".

المصادر : هنا وهنا وهنا وهنا

Content created and supplied by: wahyelkalam (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات