Sign in
Download Opera News App

 

 

مجلس بأيرلندا يرفض دفن رجل متوفي لأن المقبرة صغيرة جدا

عندما يرغب أحدهم في أن يُدفن بجانب عائلته ويصرح بذلك قبل وفاته فإن أحد اقاربه يسعى لتحقيق مايتمنى، ولكن ماحدث مع رجل يدعى كامبل كان غير ذلك على الإطلاق حيث ألقت رفاته في المشرحة بعدما رفض المجلس أن يتم دفنه بجانب زوجته وابنه الرضيع لأن قبر عائلته صغير جدا.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية فإن كامبل وهو من أيرلندا الشمالية توفي يوم 2 فبراير، وكان من المتوقع أن يتم دفنه مع زوجته وابنه الرضيع، ولكن قيل لابنة اخته قبل يوما واحدا فقط من الجنازة من أنه لم يسمح بدفنه في أرض العائلة.

وأوضحت دونا إن المجلس منع دخول عمها القبر ولم يكن في وسعهم الاتصال بالمجلس وقالت :" لم أصدق ماكنا نسمعه، كان عمي يتمتع بالنزاهة ويعتني بأصدقائه وعائلته، وعمل في بيع الحليب، ولم يطلب شيء من أي شخص، كان مخلصا لزوجته، واشتروا معا قطعة أرض عائلية، وعندما توفي ابنهم بشكل مأساوي وهو في عمر الخمسة أشهر كسر ذلك قولبهم".

واستكملت :"عندما ماتت الزوجة دفنت بجانب رضيعها، وتوقع عمي أن يكون معهم عندما يتوفى، والتفكير فيه الان مفصولا عنهم أمر لا يوصف ".


وأضافت :"لقد شعر بالراحة عندما دفنا معا، والان لايسمح له بالتواجد في أي مكان بالقرب من زوجته أو ابنهما، إنه يرقد بمفرده في نعش بالمشرحة، إنه أمر غير لائق وغير عادل، عندما اشترى قطعة أرض الأسرة بعد وفاة طفله في عام 1967 كان القبر مخصصا لأربعة توابيت، ولكن أنظمة الدفن التي أدخلت في عام 1992 تتطلب ستة أقدام بين التوابيت، أعيد عمي إلى المشرحة بعد صلاة الجنازة وظل هناك دون دفن".


https://www.mirror.co.uk/news/uk-news/council-stops-man-94-being-23506904?fbclid=IwAR0dNKPjSIEv_UQL0LA5vwnvY2RyqLWat1dItIrzc-a5rogfsbEgEsVoIds

Content created and supplied by: amratef (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات