Sign in
Download Opera News App

 

 

"50 سنة صحافة".. أسرار من حياة مكرم محمد أحمد.. وخطأ السادات الكبير الذي تسبب في اغتياله

"أنا عرقت في المهنة عرق يوزنكم.. وبعد 50 سنة في الصحافة لم أخرج إلا ببدلتي".. هذه العبارة المؤثرة قالها الكتاب الكبير مكرم محمد أحمد الذي رحل عن عالمنا اليوم، بعد تركه منصب نقيب الصحفيين، لتؤكد على سيرته العطرة، ولعل رحيله فرصة لنكشف بعض أسرار مسيرته الطويلة في مهنة الصحافة، التي جعلته في أوقات كثيرة قريباً من السياسة، ليعاصر أحداث مهمة، ويكون انطباعات عن رؤساء مصر.

سر التوبيخ من السادات

حرص مكرم محمد أحمد على السعي دوماً إلى اقتناص الأخبار المهمة المتفردة الحصرية، ففي مطلع الستينيات كان أول من كشف نية الجيش المصري العودة بعد حرب اليمن، وتسبب سعيه وراء هذه النوعية من الأخبار إلى تعرضه للسجن في سجن حربي، ثم أصبح في عام 1973 مدير تحرير جريدة الأهرام.

بخلاف العديد من السياسيين والمفكرين وقتها، ساند مكرم محمد أحمد الرئيس محمد أنور السادات في خطوة زيارة القدس، ونشر أخبار اتفاقية كامب ديفيد، وتعرض للتوبيخ من الرئيس السادات على نشر هذه الأخبار حيث طلب منه الرئيس التوقف حتى تنتهي المفاوضات، وفي ليلة التوقيع على الاتفاقية، أصدر "مكرم" 6 طبعات كاملة من صحيفة الأهرام، نشرت نص الاتفاقية كاملاً، وكانت المرة الأولى التي تصدر "الأهرام" هذا العدد من الطبعات في تاريخها، لتبيع ملايين النسخ.

خرج بسلام من محاولة إغتيال

كان مكرم قريباً من قضايا الإسلام السياسي، والارهاب، وذلك جعله يتعرض لمحاولة اغتيال في باب اللوق عام 1987، بسبب مقالاته عن الإرهاب، ولكنه خرج سالماً، كما كان يهتم بعمله ويحرص على أداءه بالصورة المميزة.

كان مكرم محمد أحمد متحيزأً للرئيس السادات الذي أكد دوماً أنه تعرض للظلم لأنه جاء بعد كاريزما الرئيس جمال عبد الناصر، ولكنه كان شخصية عبقرية وعظيمة، وكان يعرف عن الشعب المصري أكثر مما كان يعلمه جمال عبد الناصر، ودوه في مصير مصر كان أكبر من دور عبد الناصر.

خطأ عظيم وقع فيه السادات

وكثيراً ما كشف مكرم محمد أحمد أكبر خطأ وقع فيه الرئيس محمد أنور السادات، والذي اعتبره خطأ عظيم، يتمثل في كونه وثق في جماعة الاخوان الارهابية، كي يخلق التوازن مع التيارات الاشتراكية التي كانت تتخذ موقف رافض من الاتفاق مع اسرائيل، فكانت النتيجة قتله بيد الإخوان لانهم خونة.



وحول الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، أكد مكرم محمد أحمد، الذي تولى منصب رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن مبارك كان يكره الإسرائليين، ولا يستريح للأمريكان، ومر بتجارب كثيرة مؤلمة لا يتحملها بشر، وكان يعلي مصلحة مصر، وكان قائد عسكري عظيم ساهم في استرداد كرامة مصر وتحرير الأرض.

المصادر :

https://almalnews.com/%D9%85%DA%AF%D8%B1%D9%85-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF%E2%80%AE-%E2%80%AC%D9%88%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1%E2%80%AE-%E2%80%AC%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84/

 

https://www.youm7.com/story/2020/5/7/%D9%85%D9%83%D8%B1%D9%85-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%B8%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D8%B9%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84-%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%86%D8%A7-%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%86%D8%A7/4763869

https://www.elwatannews.com/news/details/3859839

 

https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=25022020&id=342c449d-ebe4-457d-9817-809360310dcb

 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات