Opera News

Opera News App

"مصر تقذف نوايا آبي أحمد تحت مجهر أمريكا"..مصر تضع قدمها نحو حل أزمة السد بحصانة دولية لأمنها المائى

Bikstar
By Bikstar | self meida writer
Published 4 days ago - 1116 views

يبدو أن أزمة سد النهضة تتصاعد بقوة على الصعيد الدولى بعد أن نضجت أبعادها لتمتد باتجاه ضرورة وجود حل ينهى تلك الإشكالية،التى باتت تؤرق دولتى المصب وسط استفزازات إثيوبية بشأن عقد النية لإطلاق عملية الملء الثانى بحلول شهر يوليو حيث الأمطار العزيزة،فى ظل رفض دولتى المصب التى تريد الذهاب إلى إقرار إطار قانونى لتنفيذ تلك العملية،حتى يتسنى للأطراف التنسيق فيما بينهم حول تبادل بيانات السدود لتقنين آليات التعاطي مع فترات الجفاف الممتد وأثاره المستقبلية على حقوق القاهرة والخرطوم المائية،فيما تسعى أديس أبابا بشكل آحادى بما يخص عملية إدارة السد وتشغيل ،كنوع من الاعتراف بحقها الفردى من قبل المجتمع الدولى والإقليمى،والذى بدوره يطلق يداها فى إلحاق إضرار بدولتى المصب كسياسة أمر واقع دون أى تجريم ضدها،وهذا ما اتضح من خلال حديث وزير الطاقة والمياه الإثيوبى منذ شهور قليلة مضت عندما أبدى تعجبه من الربط بين السد كمشروع تنموى وقضية المياه التى تتحدث عنها القاهرة والخرطوم!!.


فتسعى إثيوبيا إلى محاولة إصباغ الخلاف بينها وبين مصر والسودان حول مفاهيم التنمية،لإلصاق تهمة الممانعة على استمرارية آيس أبابا بنهج ومواكبة التطور والتنمية داخل أفريقيا،فى وقت نال فيه رئيس وزراءها آبي أحمد جائزة نوبل للسلام،مما عد ذلك بمثابة شهادة دولية على عدم الآخذ بالحجج المصرية السودانية والزج بها بقائمة الذرائع الواهية التى لا يجب الاعتداد بها،ومن ثم وسط دبلوماسية مصر اللاذعة ضد السد،فاجأ آبي أحمد العالم أجمع بشنه حرب عسكرية ضد إقليم تيجراى ،تلك الحرب التى أظهرت الوجه الحقيقى لهذا الديكتاتور،والتى أسفرت عن أوضاع مأساوية وإنسانية فى غاية الصعوبة ،والتى نجم عنها تدفق جماعات من الإثيوبيين باتجاه الحدود السودانية زاد عن ٤٥ الف شخص خلال أسبوعين ،والتى كانت الشرارة الأولى لذلك النزاع الحدودى بين البلدين،فى حين كانت ترفض إثيوبيا دائما اتهامات السودان بها بعدم موالاة تلك الجماعات المسلحة التى هددت المزارعين السودانيين.


سقوط آبي أحمد فى بئر التورط بتصعيد استفزازه العسكرى ضد السودان لم يقف عند هذا الحد،بل امتد إلى اتهام السودان بالعمل لصالح طرف ثالث!! ،فى إشارة خبيثة إلى مصر،فلو كان ذلك صحيحا لكان هذا السد ركاما على رأس آبي أحمد بعدما اعترفت إدارة ترامب بحقوق القاهرة فى وضع حد لهذا السد بوسائل اللا دبلوماسية،ولكن مصر لم تفعل ذلك وتمسكت بالتفاوض كخيار وحيد للتوصل إلى حل يضمن حقوق الدول الثلاث،ومع مرور الوقت اعتقدت إدارة آبي أحمد أن مصر لا تملك خيارات آخرى لمجابهة خطورة هذا السد، وعندها خرج وزير الخارجية المصرى سامح شكرى ليثبت لها عكس ذلك،متحدثا عن وجود سيناريوهات كثيرة بجعبة الدولة المصرية،فكانت ذلك رسالة اطمئنان للشعب المصرى،مهيبا بقاعدة لكل حادث حديث، التى نمت عن إدارة حكيمة من قبل مصر لتلك الأزمة وعدم وجود نية للانخراط بتلك الحرب الكلامية التى تحاول إثيوبيا استثمارها لتتفلت من عزلتها التى نجحت الدبلوماسية المصرية فى فرضها عليها.


حيث قال المتحدث الرسمى باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس أن الولايات المتحدة الأمريكية قررت إلغاء قرار قطع المساعدات عن إثيوبيا على خلفية أزمة سد النهضة،موضحا أن هذا لن يعنى بدأ تدفق ٢٧٢ مليون دولار بل ذلك يعتمد على بعض التطورات،مفيدا أن الإدارة الأمريكية قد أبلغت أديس أبابا بذلك،فيما أبدت أمريكا على لسان برايس قلقها من الوضع الإنساني بإقليم تيجراى،يأتى ذلك فى وقت غرد فيه السفير الإثيوبى بواشنطن فيتسوم أريغا عبر موقع"تويتر" أن المخاوف بشأن تهديد السد للأمن المائى تعتبر غير صحيحة وغير علمية،مؤكدا أن استمرار البناء بالسد حتى الان،على أن يتم الانتهاء منه بحلول عام ٢٠٢٣،ويضيف فيتسوم أن السد هو أكثر المشروعات أمنا لما يتمتع به من تقنيات حديثة ،واصفا له بأنه بنك للمياه لدول المصب.


ومن هذا المنطلق يمكننا أن نجزم أن خطة مصر لدعم الوساطة الدولية بوجه عام و الوساطة الأمريكية بوجه خاص بدأت تؤتى ثمارها بشكل صحيح، فالسفارة المصرية بواشنطن عقدت في وقت سابق اجتماع افتراضيا بأعضاء بارزين بمجلس الشيوخ والكونجرس الأمريكى واعضاء من اللجان العسكرية والاقتصادية الأمريكية برئاسة السفير المصرى معتز زهران،حيث دارت المناقشات حول ضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم بشأن السد، حيث عدد زهران الأضرار التى قد تلحق بدولتى المصب و تداعياته على الأمن المائى،وخلال الايام القليلة الماضية تحدثت أمريكا عن علاقتها بالقاهرة واصفة لها بالمتينة على إثر الموافقة على صفقة عسكرية بين الطرفين،فى حين رفضت إثيوبيا مرارا وتكرارا مبدأ الوساطة الدولية مكتفية بتواجد طفيف للخبراء الأفارقة،بينما كان للسودان رأى مشابه اتسق مع الرؤية المصرية ،وذلك من خلال مقترح تم تقديمه من قبل لجنة سودانية عليا تتبع فريق الخاص التفاوض حول لجنة رباعية يشترك فيها الإتحاد الأوروبى والإتحاد الإفريقى والولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة.


فإثيوبيا اعتقدت أن دبلوماسيتها الهشة قد أثمرت عن تغير بالموقف الأمريكى ،عبر إلغاء قرار استقطاع جزء من المعونة الأمريكية،ولكن هذا الانحياز السلبي التى ترآى لإدارة آبي أحمد لم يكن سوى إرادة أمريكية تستهدف إزالة الإرث السياسى لترامب تجاه ملف السد، وذلك فى إطار شامل يفصل بين حقبة ترامب وبايدن والتى من بين أهم قضاياها مواجهة جائحة كورونا ،وذلك بهدف التحرر من تلك المغالطات و الجدلية التى أصابت السياسة الخارجية لأمريكا خلال الأربع سنوات الماضية، فيأتى هذا القرار الأمريكى لإجبار أديس أبابا على الانفتاح الايجابي على قبول الوساطة الأمريكية لتلك القضية،من أجل إنهاءها بحل يرضي الأطراف الثلاث قبل عملية الملء الثانى للسد بيوليو المقبل ،وذلك بعدما رفضت إثيوبيا التوقيع على المقترح الأمريكى بمشاركة البنك الدولى بعد توقيع مصر عليها بالأحرف الأولى ،فربط إدارة بايدن قرار استئناف المساعدات الأمريكى بتطورات تم إبلاغ آبي أحمد بها كما جاء على لسان برايس ،يبرهن على وجود أسس سوف ترسخ لها إدارة بايدن بما يتسق مع مصالحها التى بدون شك لا تنفك عن ثقل الدور المصرى ،ذلك الدور الذى كان له الأثر البالغ فى مكافحة الإرهاب والسعى نحو استقرار دول الجوار.


المصدر/


https://www.alarabiya.net/arab-and-world/american-elections-2016/2021/02/20/%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%AF%D9%86-%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AE%D8%B7-%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D9%88%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7


https://www.masrawy.com/news/news_publicaffairs/details/2021/2/18/1972777/%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%86%D8%AA-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%B3%D9%8A%D9%83%D8%AA%D9%85%D9%84-2023-%D9%88%D9%84%D9%86-%D9%86%D8%AA%D9%86%D8%A7%D8%B2%D9%84-%D8%A8%D8%B6%D8%BA%D8%B7-%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A


هل ابتلع آبي أحمد طعم بايدن للرضوخ لحل ملزم بشأن السد عبر الوساطة الأمريكية؟


نرحب بتعليقات حضراتكم فشاركونا آرائكم.

Content created and supplied by: Bikstar (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

مع اقتراب رمضان.. "الأوقاف" تحسم الجدل حول صلاة التراويح .. و6 ضوابط تضمن إقامتها

45 minutes ago

27 🔥

مع اقتراب رمضان..

قاضي عربي في إسرائيل يمنع النشر في تسرب نفط بالبحر سبب أكبر أزمة بيئية بتاريخ الكيان الصهيوني

10 hours ago

52 🔥

قاضي عربي في إسرائيل يمنع النشر في تسرب نفط بالبحر سبب أكبر أزمة بيئية بتاريخ الكيان الصهيوني

خبيرة فلك تحذر من أمر غير مرغوب سيقع غدا صباحا والجمهور: "ربنا يعدي الساعات دي على خير"

12 hours ago

9170 🔥

خبيرة فلك تحذر من أمر غير مرغوب سيقع غدا صباحا والجمهور:

«بشرى ساره في سد النهضة» رسمياً.. إثيوبيا تعلن رغبتها في الاتفاق قبل الملء الثاني للسد

13 hours ago

545 🔥

«بشرى ساره في سد النهضة» رسمياً.. إثيوبيا تعلن رغبتها في الاتفاق قبل الملء الثاني للسد

تعرف على طقس الاسبوع المقبل..أمطار على بعض المناطق وشبورة في مناطق أخرى

13 hours ago

385 🔥

تعرف على طقس الاسبوع المقبل..أمطار على بعض المناطق وشبورة في مناطق أخرى

طريقة عمل "تونر" بمكونات طبيعية للحصول على بشرة مشرقة وجميلة

15 hours ago

13 🔥

طريقة عمل

منظمة دولية: تقارير موثقة بالأقمار الصناعية حول جرائم بشعة في إقليم تيجراي الإثيوبي تستوجب محاكمة مرتكبيها

18 hours ago

11 🔥

منظمة دولية: تقارير موثقة بالأقمار الصناعية حول جرائم بشعة في إقليم تيجراي الإثيوبي تستوجب محاكمة مرتكبيها

من بدوي يرعى الأغنام في سوريا إلى ملياردير في فرنسا .. قصة نجاح محمد الطراد

19 hours ago

40 🔥

من بدوي يرعى الأغنام في سوريا إلى ملياردير في فرنسا .. قصة نجاح محمد الطراد

"الحج".. من عمليات المخابرات والبحرية المصرية في أقصي جنوب غرب أفريقيا

20 hours ago

270 🔥

إثيوبيا تسرق وتنهب وتخطف مزارعين على الحدود.. والجيش السوداني يكظم غيظه لهذا السبب

20 hours ago

198 🔥

إثيوبيا تسرق وتنهب وتخطف مزارعين على الحدود.. والجيش السوداني يكظم غيظه لهذا السبب

تعليقات