Sign in
Download Opera News App

 

 

«إثيوبيا تعلن الحرب مع مصر».. تعليق قوي للإعلامي أحمد موسى على ما قالته إثيوبيا

تتحرك القيادة السياسية المصرية بحكمة وذكاء لحل قضية سد النهضة، لحماية الحقوق التاريخية لدولتي المصب «مصر والسودان»، ومن خلال استغلال علاقاتها الدبلوماسية القوية والجديدة مع جميع الدول العربية والأوروبية و الأفريقية لإظهار نيتها الحسنة في التعامل مع سد النهضة وإظهار سوء نية الجانب الإثيوبي.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، سيرجي لافروف وزير خارجية روسيا الاتحادية، وأكد الرئيس السيسي حرص مصر على تعزيز علاقات الشراكة مع روسيا الاتحادية وفتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي بين البلدين الصديقين.

تعاون دائم

ونقل سيرجي لافروف تحيات الرئيس الروسي وحرص بلاده روسيا على الارتقاء بالتعاون الدائم والوثيق بين البلدين الصديقين في كافة الأصعدة، واستمرار روسيا في التنسيق والتشاور والتعاون مع مصر كافة القضايا الإقليمية والدولية، وتقدير روسيا لدور مصر بقيادة الرئيس السيسي كركيزة أساسية لحفظ الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط وأفريقيا.

سد النهضة

وشهد لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية الروسي، تبادل الرؤى الخاصة بشأن تطورات الموقف بقضية سد النهضة، وأكد الرئيس السيسي أن مصر تولي هذا الملف أهمية قصوى للحفاظ على حقوقها التاريخية في مياه النيل، وباعتبارها مسألة أمن قومي، وأن عدم حل القضية يؤثر بالسلب على أمن واستقرار المنطقة.

وأكد وزير الخارجية الروسي، على أن روسيا موقفها ثابت ورفضها المساس بالحقوق المائية المصرية في مياه نهر النيل، ورفض الإجراءات الأحادية في تلك القضية، وأن روسيا تتطلع إلى التوصل إلى حل بين كافة الأطراف في أقرب وقت ممكن.

 بيان إثيوبيا

ومن ناحية أخرى، علق الإعلامي أحمد موسى، على بيان وزارة الخارجية الإثيوبية، وقال إنه يجب على وزارة الخارجية المصرية الرد على هذا البيان ويجب أن لا نترك هذا البيان مرور الكرام، ويجب الرد عليه، وأن العالم لابد أن يعلم لغة التهديد التي تتفوه وتتحدث بها السلطات الإثيوبية.

وأكد أحمد موسى، خلال في برنامجه على مسئوليتي، أن السلطات الإثيوبية لا تريد حل لقضية سد النهضة وأنها لا تريد الوصول إلى أتفاق، وإنها تحاول الملء والتحكم في مصير مصر ودول حوض النيل، وأنها تعلن الحرب على مصر من خلال التصريح بأنها تضع جميع الخيارات على الطاولة.

الحقوق المصرية

وقال موسى إن إثيوبيا خرجت ببيان يروج للأكاذيب وأنها رفض الحقوق التاريخية لمصر في مياه نهر النيل، وأن التوجه الحقيقي لإثيوبيا هو الحرب، وتبحث عن الحرب في الأزمة، وأن بيانها يدل على أنها لا تبحث عن الحل من خلال المفاوضات، وأنها أفشلت المفاوضات، وتضع الجميع على حافة الهاوية.

المصدر

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3326215/1/%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%A7%D8%A6%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D8%AB%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%8A-%D9%88%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A---%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88


https://www.elbalad.news/4774552/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89-%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86-%D8%AD%D8%B1%D8%A8

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات