Sign in
Download Opera News App

 

 

هل حقيقة؟ .. البنك المركزي يحسم الجدل حول شائعة منع «العملات الورقية» .. وهذا رد الحكومة والبرلمان

هل ينهي تداول العملات الورقية؟، أم الجنيه الوقي سينتهي مطافه هذا العام، أم العملات المعدنية هي البديلة في الفئات الورقية؟، تساؤلات أثيرت خلال الأيام الجارية فور هطول العديد من الشائعات المروجة لانتهاء عُمر الجنيه المصري من التداول خلال هذا العام، وأن يحل محله إصدارات جديدة من العملات المعدنية.

ومن هذا المنطلق، تناثرت العديد من الأقاويل التي اتجهت حول هذا الشأن، في ظن بعضهم أن هذا الأمر يحسن من الوضع الاقتصادي للبلاد في أزمة «كورونا» الراهنة التي مرت على العديد من دول العالم بضائقة مالية شديدة، ولكن كان رد البنك المركزي في هذا الشأن هو الحاسم لحالة الجدل السائدة بين المواطني.

البنك المركزي يحسم الجدل

فقد حسم البنك المركزي المصري، استمرار سريان التعامل بجميع العملات الورقية بلا استثناء، على أن يتم استمرار سريان التعامل بجميع العملات الورقية بلا استثناء، حيث إنه لا صحة فيما تم تداوُله حول إلغاء التعامل بفئة الجنيه الورقي.

كان النبك المركزي أعلن مطلع الأسبوع الماضي استمرار حظر إصدار العُملات المشفرة أو الاتجار فيها أو الترويج لها أو إنشاء أو تشغيل منصات لتداولها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها، مؤكدًا اقتصار التعامل داخل جمهورية مصر العربية على العُملات الرسمية المعتمدة لدي البنك المركزي المصري فقط.

ويُهِيب البنك المركزي المصري بالمتعاملين داخل السوق المصرية توخي الحذر الشديد، وعدم الانخراط في التعامل بالعُملات غير الرسمية مرتفعة المخاطر.أول تحرك برلماني

وبشأن امتناع عدد كبير من الأشخاص عن تداول بعض من فئات العملات الورقية الرسمية،، تقدمت النائبة إيناس عبدالحليم عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة، للمستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب.

وذلك لما يواجهه المواطن في الآونة الأخيرة من صعوبة بالغة في تداول تلك العملات الورقية أثناء معاملاته المالية على مدار اليوم وتحديداً في وسائل النقل الخاصة «الميكروباص، أو الميني باص» إلى جانب أسواق السلع الغذائية، ومحال البقالة، والمخابز، ومحال الملابس، ومحال الخضروات والفاكهة، ومحال بيع اللحوم.

وأضافت عبدالحليم، خلال طلب الإحاطة الخاص بها، أن تلك المشكلة التي زادت حدتها بسبب الاعتقاد الخاطئ من جانب عدد كبير من الأشخاص، بأن تلك العملات قد تم إلغاء التعامل بها من قبل الدولة مثلما هو الحال بالعملات الورقية الأقل، وهو أمر غير صحيح على الإطلاق وفقاً لما قد صرح به السيد محافظ البنك المركزي مراراً وتكراراً .

الحكومة تنفي الأمر

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء حول إلغاء التعامل بالعملة الورقية فئة الجنيه بالأسواق، وهو ما دعى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع البنك المركزي المصري، والذي نفى تلك الأنباء على الفور.

وأكد «الوزراء» من جانبه، أنه لا صحة لإلغاء التعامل بالعملة الورقية فئة الجنيه بالأسواق، مُشددًا على استمرار التعامل بجميع العملات النقدية الورقية المتداولة بالأسواق بما فيها الجنيه الورقي دون إلغاء، مُشيرًا إلى أن الجنيه الورقي يتمتع بقوة إبراء كاملة، ويستحق الوفاء بكامل قيمته مقابل السلع والخدمات، كما يحق للمواطنين استخدامه بشكل طبيعي في جميع المعاملات المالية.

المصادر: هنا و هنا و هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: Shrouk_Mousa (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات