Sign in
Download Opera News App

 

 

«محدش يقدر».. السيسي يطمئن المصريين بشأن حقوق مصر المائية بهذه التصريحات.. وهذا موقفه من التفاوض

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي رسائل طمأنة للمصريين فيما يتعلق بالمياه المصرية، في ظل الأقاويل والأخبار المتداولة في الفترة الأخيرة حول تشغيل سد النهضة، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى إهدار حقوق مصر المالية، وهو ما يقلق الكثير من المصريين في الفترة الأخيرة.

وشهدت الفترة الماضية دخول مصر في الكثير من المفاوضات مع الجانب الإثيوبي من أجل التوصل إلى حل شامل مع الجانب الإثيوبي يضمن لمصر الحفاظ على حقوقها، ألا أن المفاوضات لم تكتمل نهائيًا على مدار الفترة الماضية، وهو ما أغضب الكثير من المصريين.

ولا شك أن أزمة سد النهضة واحدة من الأزمات التي أُثيرت في الفترة الأخيرة بشكل كبير، والتي أدت إلى العديد من المشاكل المختلفة، خاصة في ظل عدم التوصل إلى اتفاق بين الطرفين، بسبب تعنت الجانب الإثيوبي حتى الآن في كافة المفاوضات التي دخلا فيها الطرفين، ولذلك يسعى جاهدًا الرئيس السيسي لحل تلك الأزمة.

ولا يخفى على أحد المجهود الجبار الذي بذله الرئيس عبد الفتاح السيسي في العديد من القضايا المختلفة، وخاصة في القضاء على الإرهاب، من أجل القضاء على تلك الظاهرة من مصر، والتي كان سببًا قويًا في هروب الاستثمارات من مصر خلال السنوات الماضية، ألا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تمكن بخبرته القوية، وقراراته الحاسمة على إعادة الاستثمارات من جديد في مصر في الفترة الماضية من خلال دحر الإرهاب بصورة بارزة بشكل كبير في مصر.

ولم يكتف فقط الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمشاريع التي قدمها على مستوى البنية التحتية، ودحر الإرهاب، ولكن نجح من خلال قرارات اقتصادية قوية وجريئة من إعادة قوة الاقتصاد المصري من جديد، فلم يجرؤ رئيس على مدار تاريخ مصر في اتخاذ تلك الإجراءات الاقتصادية الجريئة، والتي أشاد بها الجميع في الوقت الحالي، سواء من خبراء اقتصاديين أو من خلال منظمات عالمية ودولية في الفترة الماضية.

ويجدر بنا الإشارة إلى دور الدولة القوية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي في أزمة كورونا خلال الأشهر الماضية، حيث تأثر قطاع كبير منا من انتشار فيروس كورونا في مصر بصورة كبيرة خلال الأشهر الماضية، سواء من خلال انقطاع العمل، وما أدى إلى مشاكل عديدة من الناحية الاقتصادية، وما أحدثته تلك الموجة في الشعب المصري، سواء من إصابات أو أعداد وفيات، أو أزمات المستشفيات المختلفة التي كانت تمتلئ بالمواطنين المصابين، فضلا عن الأزمات الاقتصادية المختلفة التي تعرض لها الكثير منا في فترة فيروس كورونا، حيث أدت فيروس كورونا إلى جلوس الكثيرين منا في البيوت خلال موجته الأولى.

وعلى الرغم من الجهود الكبيرة للرئيس عبد الفتاح السيسي ومصر من أجل التفاوض وحل أزمة سد النهضة، من خلال المفاوضات، بالتوصل إلى اتفاق حاسم بين الطرفين، ألا أن إثيوبيا مازالت حتى الآن لم تصل إلى اتفاق مع مصر، وذلك بسبب تعثر المفاوضات أكثر من مرة خلال الفترة الماضية.

وقدم الرئيس عبد الفتاح السيسي تصريحات من شأنها تطمئن المصريين فيما يتعلق بحقوق مصر المائية وارتباطها بسد النهضة والأزمة الموجودة الحالية، حيث قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، مصر تكسب كل يوم أرضا جديدة في سبيل قضيتها العادلة وحقوقها في مياه النيل، متابعا «موضوع المياه شاغلني وشاغلني كلكم، وموضوع التفاوض خيارنا اللي احنا بدأنا به، وعاوز أقولك، أن العمل العدائي قبيح وله تاثيرات كبيرة جدا تمتد لسنوات طويلة، لأن الشعوب لا تنسى ذلك، والمعركة بتاعتنا معركة تفاوض».

ولفت إلى أنه خلال الأسابيع القليلة المقبلة سيكون هناك تحرك إضافي في المفاوضات فيما يخص قضية السد الإثيوبي، «نتمنى الوصول لاتفاق قانوني ملزم بشأن ملئ سد وتشغيل السد، إحنا مش بنتكلم كتير بس بنقول للناس كلها محدش يقدر ياخد نقطة مياه من مصر، واللي عاوز يجرب يجرب، إحنا مش بنهدد حد، عمرنا ما هددنا، وحوارنا رشيد جدا، وصبور جدا، لكن محدش هياخذ نقطة مياه من مصر، وإلا هيكون فيه حالة من عدم الاستقرار في المنطقة، لا يتخيلها أحد، ومحدش يتصور انه يقدر يبقى بعيد عن قدرتنا، لأ، مش بهدد حد ومياه مصر لا مساس بها والمساس بها خط أحمر، وهيبقى رد فعلنا في حال المساس بها أمر يؤثر على استقرار المنطقة بالكامل».

المصدر:

https://www.elwatannews.com/news/details/5406083?fbclid=IwAR3XDH7DkGB5U-Z1F3D8gvI84gDbOA_feWkZ3mxpPLbz3AXY3kfh7EnLJ64&utm_source=Facebook&utm_medium=Social&utm_campaign=SM

Content created and supplied by: khaledelsarag98 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات