Sign in
Download Opera News App

 

 

الأردن تعلن نتيجة تحقيقات نيابة أمن الدولة في قضية "الفتنة"

في أحدث تطورات ما سمي في المملكة الأردنية الهاشمية باسم "قضية الفتنة" أعلنت اليوم النيابة العامة بمحكمة أمن الدولة الأردنية عن انتهاء تحقيقاتها في تلك القضية.

بيان رسمي:

ففي بيان رسمي أعلنه اليوم النائب العام لمحكمة أمن الدولة، العميد القاضي العسكري حازم المجالي، ونشرته وكالة الأنباء الأردنية الهاشمية الرسمية "بترا"، تم الإعلان عن النيابة العامة الأردنية أنهت تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة والتي تعرضت لها المملكة مؤخراً.

جاء في البيان إن "النيابة العامة لمحكمة أمن الدولة ‏أنهت تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة والتي تعرضت لها المملكة مؤخراً وتبين بنتيجة التحقيق:

-أنها قد احتوت على أدوار ووقائع مختلفة ومتباينة للمتورطين بها.

-هذه الأدوار والوقائع كانت ستشكل تهديداً واضحاً على أمن واستقرار المملكة.

-تعكف نيابة أمن الدولة على إتمام المراحل النهائية للتحقيق وإجراء المقتضى القانوني لإحالتها إلى محكمة أمن الدولة".

الفتنة:

كانت أحداث قضية الفتنة قد بدأت بالاعلان ليلة الرابع من نيسان / أبريل الجاري عن القبض علي رئيس الديوان الملكي الهاشمي السابق "باسم عوض ﷲ"، كما أفصح بيان للجيش العربي الأردني يومها عن أن رئيس الأركان الأردني طٌلب من الأمير حمزة أخو الملك عبد ﷲ الثاني، التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن، وعن اعتقال الشريف حسن بن زيد كذلك.

الملك عبد ﷲ الثاني يصافح أخوه الأمير حمزة بن الحسين

في اليوم التالي مباشرة أعلن أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء الأردني عن أن المؤامرة حيكت في الخارج واتصل فيها المتهمون بجهات أجنبية، مشيرا إلي أن الأمير حمزة بن الحسين أخو الملك قام بنشاطات مع العشائر لتحريضهم ودفعهم للتحرك في نشاطات من شأنها المساس بالأمن الوطني للمملكة الأردنية الهاشمية... لكنه اضاف يومها أن أجهزة الأمن في بلاده وأدت المخطط.

أيمن الصفدي

الملك عبد ﷲ الثاني حرص علي حل الأزمة بهدوء وروية وحكمة، وعهد لعمه الأمير الحسن بن طلال بحلها، وقد عقد الأمير الحسن اجتماعا ضم عددا من الأمراء هم أصحاب السمو هاشم بن الحسين، وطلال بن محمد، وغازي بن محمد، وراشد بن الحسن... بالإضافة للأمير حمزة، والذي تعهد في الاجتماع بالولاء والإخلاص للملك وولي عهده.

الملك أصدر بيان تلي الاجتماع في ٢٥ شعبان ١٤٤٢ هجرية، الموافق ٧ نيسان ٢٠٢١ ميلادية، قال فيه أن صدمته وألمه وغضبه مما حدث أنه جاءه من بيته، متحدثا عن انه ثمنا يدفعه لدفاعه عن القدس والمسجد الأقصى، مردفا أن أخوه حمزة في بيته وتحت رعايته الملكية.

هذا وقد ظهر الأمير حمزة بعد ذلك بصحبة الملك وولي عهده، والأمير الحسن بن طلال وعددا من أفراد الأسرة الهاشمية في زيارة للأضرحة الملكية الهاشمية التي تضم مقابر جدودهم وأبائهم الملوك السابقين للأردن.

---مصادر:

*وكالة الأنباء الأردنية الهاشمية الرسمية "بترا":

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=174922&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173231&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173226&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173233&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173319&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173320&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173321&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173325&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173326&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173327&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173328&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173329&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=173330&lang=ar&name=news

https://www.petra.gov.jo/Include/InnerPage.jsp?ID=174046&lang=ar&name=news

*الموقع الرسمي لجلالة الملك عبد ﷲ الثاني:

https://www.kingabdullah.jo/ar/news/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83-%D9%8A%D9%88%D8%AC%D9%87-%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D9%8A

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات