Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد حالة من الشد والجذب بين وزير التعليم وأعضاء مجلس الشيوخ.. المجلس يرفض قانون الثانوية العامة الجديد

دارت اليوم جلسة ساخنة في مجلس الشيوخ بين وزير التعليم دكتور طارق شوقي ونواب مجلس الشيوخ حيث تم مناقشة قانون الثانوية العامة الجديد الذي طرحه الوزير منذ فترة .

وانتهت الجلسة برفض مجلس الشيوخ لقانون الثانوية العامة الجديد بعد حالة من الشد والجذب بين النواب ووزير التعليم ، مما دفع رئيس مجلس الشيوخ عبد الوهاب عبد الرازق لمحاولة تهدئة الاجواء حيث قال أن رفض المجلس لمشروع القانون الجديد لا يعني رفضه لتطوير منظومة التعليم .

حيث كانت بداية الازمة بتصريح وزير التعليم عندما قال «إذا كان مجلس الشيوخ عايز البلاد تتقدم، كان يجب دعم نظام تطوير التعليم»، وبعد حالة الجدل بسبب تصريح الوزير من قبل الاعضاء رد رئيس المجلس قائلا «ليست هكذا تدار الأمور ولا بهذه العبارات.. مجلس الشيوخ لم يكن عائقاً لسياسة الدولة، وما دار في مضمون الحديث آراء رافضة للتعديلات، و هذا لا يعني بالضرورة رفض التطوير».

يذكر أن القانون الجديد يتضمن عددا من التعديلات منها

- يتم احتساب المجموع الكلي، على أساس ما يحصل عليه الطالب من درجات فى نهاية كل سنة دراسية من السنوات السابقة.

- يفتح باب التحسين أمام الطالب في بعض المواد بمقابل مادي لا يزيد عن 5 الاف جنيه للمادة.

- يسمح للطالب بأداء الامتحان الكترونيا باستخدام التابلت أو ورقيا.

وبعد رفض مجلس الشيوخ للقانون ، تحدث النائب إيهاب الطماوي وكيل لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب ، لاحد الصحف عن مصير القانون حيث قال أن رفض مجلس الشيوخ، لمشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام قانون التعليم الصادر بالقانون رقم 139 لسنة 1981، الخاص بنظام الثانوية العامة، لا يعني عدم عرضه على مجلس النواب.

كما أشار الى أنه سيتم احالة التقرير المرسل من مجلس الشيوخ حول مشروع القانون وأسباب الرفض الى الجلسة العامة لمجلس النواب ليتم مناقشته في لجنة التعليم في البرلمان وكتابة تقرير بخصوصه.

مصدر

مصدر

مصدر

مصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات