Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. وقع أحد العمال في حفرة كبيرة وعندما جاء زملائه لانتشاله كانت المفاجأة التي ارعبت الجميع

في قرية صغيرة اعتاد صاحب حديقة أن يحضر العمال كل شهر لتنظيف حديقته والتي تحتوي على أندر النباتات والزهور، وفي كل مرة كان يحرص علي متابعة عملية التنظيف بنفسه، ولكن فجأة اختفي صاحب الحديقة ولم يعد يقابل العمال أو يشرف عليهم بل أصبح ابنه يتولي زمام كل هذه الأمور.

وتوالت الشهور واعتاد الجميع علي وجود الإبن، وفي يوم حار كان العمال يعملون تحت أشعة الشمس الحارقة، فهرع أحدهم لفتح المياه ليضعوها علي رؤوسهم لتخفف من وطأة الحرارة العالية، وبينما هو يمشي حدث إنهيار في الأرض وظهرت حفرة كبيرة من العدم سقط فيها.

وعندما رأي زملائه هذا المنظر هرعوا إليه لإنقاذه، وأخذوا يبحثون عن حبل لانتشاله، وبينما هم منشغلون بإنقاذ العامل حضر ابن صاحب الحديقة وهو في قمة غضبه، وأمر الجميع بالانصراف، ولكن العمال رفضوا تنفيذ رغبته دون مساعدة زميلهم.

وأمام إصرار العمال انصرف الابن وعلامات الخوف والارتباك علي وجهه وانطلق بسرعة بسيارته كأنه يحاول الفرار من أمر ما، وفي هذه الأثناء لاحظ العامل الذي سقط في الحفرة وجود بعض العظام، فاستغرب بشدة وبدأ ينبش حول العظام فإذا بها هيكل عظمي، وهنا اقترح أحدهم إبلاغ الشرطة.

وعندما جاءت الشرطة أخرجت الجثة و أمرت بتشريحها، وأمرت النيابة بإحضار الابن للتحقيق معه والذي اعترف بجريمته عندما ضيق عليه الخناق من قبل المحققين، وتم إحالته للمحاكمة بتهمة القتل العمد وحكم عليه بالاعدام.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات