Sign in
Download Opera News App

 

 

حكاية لعنة «تيمورلنك» الذي توعد العالم إذا فتح قبره.. وهذا ما حدث عندما أخرجوه من القبر

أحد السلاطين الاقوياء التي أسس دولة قوية وامتدت امتدت امتداد كبير من آسيا الصغري حتى الصين، وكان لديه جيش قوي وسحق به قوي عظمي كبيرة مثل قبيلة الذهبية وبلاد فارس والهند، قتل في فترة حكمه 17 مليون شخص، ملك جبار لم يتوقف جبروته على مدة حياته فقط بل صنع لعنة بعد وفاته تسببت في قتل ووفاة أعداد مهولة، نرصد لكم في هذا التقرير تفاصيل لعنة تيمورلنك وتفاصيل عن امبراطورية الجماجم وماذا حدث بعد أن نبشوا قبره وأخرجوا جسده من القبر وماذا وجدوا مكتوب داخل قبره.

صفات الملك تيمورلنك

كما جاء في التاريخ بأنه طويل القامة غليظ الأصابع و عظيم الهامة، أبيض اللون، عريض الجبهة وقوي للغاية، تتوقد عيناه، بنيته كاملة، مسترسل اللحية، صوته جهوري، لا يخاف ولا يهاب من شئ، وأعرج" ولقب بالأعرج لأنه تعرض لإصابة عندما كان صغير في السن تسببت في كونه أعرج طوال حياته.

تفاصيل عن امبراطورية الجماجم 

هاجم مدينة سبزوار في إقليم خراسان وكان أهل المدينة لا يريدون التنازل عن مدينتهم واستماتوا في الدفاع عنها، وظل تيمورلنك يحاربهم وأمره جنوده بقتل من يقوامهم واستمر القتال حتى وصلت الضحايا إلى 90 ألف قتيل.

ولأنه كان قوي وشديد أمر الباقي من أهل المدينة بفصل رؤوس الذي قتلهم عن أجسادهم واستخدم هذه الرؤس في بناء برجين كبيرين من الرؤوس، ودفن 2000 وهم على قيد الحياة من الباقين أحياء، وبناء مدينة كبيرة بها ودعمها بالقوة حتى لا يجرؤ أحد على المقاومة.

لعنة قبر تيمورلنك وماذا وجدوا موجود داخل قبره

توفي تيمورلنك وانتهي جبروته عام 1405 ونقلت جثمانه ودفن في مدينة سمرقند وطلب أن يدفن في ضريح فاخر وكان الضريح يسمي بكور أمير، وكان العالم وقتها يتحدث حول أسطورته التي انتشرت والتي قيل فيها أنها أن تعرضت جثته للحركة أو نقله أو تجرأ أحد ودخل ضريحه سوف يحدث ارتجاج للعالم، وظل الجميع يخافون من أن يقربوا قبره على مدار 5 قرون.

ولكن في عام 1941 قام جوزيف ستالين بالأمر بإرسال بعثة علمية ليستخرجوا جثته وقد ذهبوا بالفعل إلى سمرقند ليستخرجوا جثته ليدفن بجوار الأبطال والقادة ورحت البعثة لنبش قبره وبعد يومين من استخرج جثته من قبره بدأت الحرب العالمية الثانية، وبذلك تحقق ما كان مكتوب على قبره "عند استيقاظي من النوم لابد أن يرتعش العالم". 

حكي أحد سكان المدينة قصة اللعنة وأسطورة تيمورلنك الذي قال فيها إن الدولة التي ستخرج جثته سوف يتسبب هذا في اندلاع حرب من دولة اقوي منها وسوف تنتصر الدولة الثانية عليهم، وبالفعل تم سيطرة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية حتى حكي أحد أفراد البعثة تفاصيل اللعنة التي أخبره بها أحد سكان المدينة، فقام ستالين بإعادة جثته مرة أخرى حيث ضريحه وتم دفنه مرة اخرى على الطريقة الإسلامية، وبعد عودة جسده إلي ضريحه توالت الانتصارات وتراجعت ألمانيا وانتصر السوفيت حتى وصلوا إلي برلين ورفعوا الراية الحمراء أعلى مقر برلمان ألمانيا. 

المصادر

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2971819/1/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA--%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A9--%D8%AA%D9%8A%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%84%D9%86%D9%83-..-%D8%B9%D9%86%D8%AF-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%B8%D9%8A-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA-%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D8%B9%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%E2%80%8E

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات