Opera News

Opera News App Download

امتداد عقد الإيجار القديم للمقيمين مع المستأجر الأصلي في هذه الحالة وعودة الشقة للمالك في تلك الحالة

Moh.sabra
2020-10-16 12:07:04

مازال قانون الإيجار القديم يشغل ملايين المصريين ممن يؤثر عليهم القانون، ويمس منظومة عيشهم الإقتصادية والإجتماعية، وربما من أكثر الأشياء المثيرة للجدل في القانون، أنه حول عقد الإيجار الذي من المفترض أن يكون محدداً بأجل، إلى عقد تمليك يستفيد منه المستأجر دون المالك، إضافة إلى القيمة الإيجارية الضئيلة التي لا تتناسب مع التغيرات الإقتصادية منذ إقرار القانون.

وفي هذا الصدد حدد القانون شرطاً وحيداً لإنهاء عقد الإيجار، بعد وفاة المستأجر الأصلي، حيث ينص القانون على انتهاءه في حالة وفاة المستأجر، على أن يتم تركه لزوجته أو أولاده أو أياً من والديه، في حالة واحدة فقط وهي إقامته معه قبل الوفاة.

يذكر أن أحكام محكمة النقض والمحكمة الدستورية العليا، نصت على أن تكون هذه الإقامة مع المستأجر قبل وفاته مستقرة ومعتادة، وأن تكون نية المقيم مع المستأجر قائمة على أن هذا المسكن محله وموطنه، كما يجب أن لا يكون لدى المقيم مأوى دائم وثابت سوى هذا المسكن، وفي حالة كانت الإقامة عابرة، لا يعتد بها، ولا تُكسب المقيم حق امتداد العقد.

بمعنى أن الأبناء الذين يترددون بشكل عابر على منزل أحد والديهم للقيام بالرعاية الصحية، أو الاطمئنان عليه، لا يكون مقيماً، ولا يمتد العقد إليه.

يذكر أنه كانت هناك محاولات برلمانية لتعديل القانون على اعتبار أنه قانون يظلم الملاك، فقد يمتلك أحدهم عمارة يكون ثمنها ملايين الجنيهات، ولا يتحصل من إيجارها إلا على جنيهات قليلة.

المصدر من هنا .

Content created and supplied by: Moh.sabra (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

تعليقات

قد يعجبك

"الحرب" تشتعل بين تركيا وفرنسا.. والإخوان يبدأون أعمالهم المشبوهة لدعم أنقرة

9m ago

3 🔥

"لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين".. صفقة القرن بالأهلي والخطيب يستعين بالبدري

15m ago

104 🔥

الأمور تشتعل.. ترامب يؤكد إمكانية تفجير سد النهضة وإثيوبيا تتهم ترامب بالتحريض على الحرب

1h ago

32 🔥

الأمور تشتعل.. ترامب يؤكد إمكانية تفجير سد النهضة وإثيوبيا تتهم ترامب بالتحريض على الحرب

تعطيل المدارس وفرض حظر التجوال وإغلاق المقاهى "رأى"

2h ago

1190 🔥

تعطيل المدارس وفرض حظر التجوال وإغلاق المقاهى

تصريحات «تفجير سد النهضة» تفزع العالم.. تحرك إثيوبي ضد واشنطن.. و«الأوروبي» يتدخل

2h ago

46 🔥

تصريحات «تفجير سد النهضة» تفزع العالم.. تحرك إثيوبي ضد واشنطن.. و«الأوروبي» يتدخل

"اتفاق عودة شبح الحرب لليبيا" أمريكا تستهدف إحراق أردوغان بفخ اتفاق ليبيا العسكرى والوفاق تداعب مصر

3h ago

155 🔥

"الأدب نادية.. الأخلاق نادية" رغم أدوارها البريئة.. إجلال زكي سجنت في "دعارة" وتزوجت ٣ مرات

3h ago

87 🔥

جبهة النار في الأهلي تبحث عن المنقذ.. والخطيب في أكبر تحدٍ للبقاء

3h ago

264 🔥

جبهة النار في الأهلي تبحث عن المنقذ.. والخطيب في أكبر تحدٍ للبقاء

احذروا يا مصريين المؤامرة «قوية» وسد النهضة يُشغل الصراع العنيف بين مصر وإثيوبيا بهذه الطريقة «رأي»

3h ago

1088 🔥

احذروا يا مصريين المؤامرة «قوية» وسد النهضة يُشغل الصراع العنيف بين مصر وإثيوبيا بهذه الطريقة «رأي»

أول رد من وزير مصري سابق على تصريح أمريكا بشأن ضرب مصر لسد النهضة الإثيوبي وتدميره دون أن يلومها أحد

4h ago

168 🔥

أول رد من وزير مصري سابق على تصريح أمريكا بشأن ضرب مصر لسد النهضة الإثيوبي وتدميره دون أن يلومها أحد