Sign in
Download Opera News App

 

 

السؤال الوحيد الذي أبكى المهيب صدام حسين أمام المحقق الأمريكي.. لن تتخيل ما هو؟

بالأمس كانت الذكري الـ18 عشر على سقوط بغداد في قوات التحالف الأمريكي الدولي لغزو العراق في العاشر من أبريل عام 2003، وهي ليلة فارقة في التاريخ العربي المعاصر ومنطقة الشرق الأوسط حيث ترتب عليها نتائج عديدة غيرت من مجرى السياسة العربية.

قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية شنت الحرب على العراق بدعوى امتلاكه أسلحة دمار شامل ووجود علاقة بينه وبين أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، وهو ما ثبت عدم حقيقته لاحقا كما ثبت أيضا عدم وجود أسحة دمار شمال بعد جولات من البحث مكثفة.

كان على رأس النطام العراقي الرئيس الراحل صدام حسين المجيد وهو من مواليد تكريت عام 1937، حكم العراق لأكثر من 20 عاما ويعد أبرز حكام العرب شهرة ومن أبرز القرارات التي اتخذها في حكمه هو الحرب مع إيران والتي استمرت 8 سنوات وحرب الكويت التي تعد بداية النهاية لنظام حكمه على يد القوات الامريكية، وحكم عليه بالإعدام من قبل محكمة عراقية ونفذ الحكم عام 2006.

يحكي القاضي جون نيكون وهو أول محقق يجري تحقيقات مع الرئيس صدام حسين بعد اعتقاله، موقفا غريبا حيث طرح على "صدام" أسئلة عديدة في ملفات مختلفة وكان صارما ومخيفا، ولكنه أملى عليه سؤال وتفاجأ بدموع الرئيس الراحل تتساقط وصوته يرتجف، عندما سأله عن مصير ابنتيه "رنا ورغد" فقال إنه كان يحبهما جدا ويخشى عليهما ولم يجيبه عن مكان تواجدهما فقد كان يخشى عليهما أكثر من أبنائه الذكور، يقول المحقق الأمريكي إنه كان السؤال الوحيد الذي أظهر عاطفة صدام وجعله يبكي.



المصادر من هنا

https://www.elwatannews.com/news/details/5184463

https://sotor.com/%D9%86%D8%A8%D8%B0%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86/

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات