Opera News

Opera News App

إثيوبيا لا تريد الطرق السلمية.. تصريحات مستفزة من جيشها "الضعيف" ومصر ستحفظ حقوقها بأي وسيلة.. رأي

Published 1 months ago - 165 views

كعادتها تواصل إثيوبيا استفزازها لمصر بتصريحات غير مسؤولة وطفولية تعكس مدى التخبط والرعونة في إدارة حكومة آبي أحمد التي ابتعدت كل البعد عن احترام السياسة الدولية والاتفاقيات المنظمة لتوزيع مياه نهر النيل، بتعنت واضح في مفاوضات سد النهضة الذي تصر إثيوبيا على عرقلة أي طريق يحفظ حقوق دولتي المصب مصر والسودان. 

يبدو أن إثيوبيا لا تريد الطرق السلمية، وتواصل تلميحاتها باستعدادها عسكرياً لحماية السد الإثيوبي، وهو ما ظهر في تصريحات متواصلة من قادة جيش آبي أحمد "الضعيف" وكان آخرها تأكيدات واهية بتأمين دفاعات السد، وهو ما يعد استفزاز صريح لمصر التي تتمسك بالمفاوضات والطرق السلمية واحترام الأطر الدبلوماسية، وهو ما يلقى احترام وتقدير من المجتمع الدولي. 

مصر لن تتهاون أبداً في حفظ حقوقها بأي وسيلة كانت، فالحق التاريخي للقاهرة في مياه نهر النيل، فضلاً عن كون ملف المياه من الأمن القومي المصري، وهو ما يدفع القيادة السياسية الحكيمة لحفظ وصون حقوق الشعب المصري، والجميع على ثقة كبيرة في الرئيس عبد الفتاح السيسي وكافة أجهزة الدولة المختصة في إدارة أزمة السد الأثيوبي بحكمة وموضوعية بدون التفريط في حق مصر الأصيل. 

شاركنا برأيك في أزمة سد النهضة وكيفية حلها

مصادر المعلومات من هنا و هنا

Content created and supplied by: M.H.Amin (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

مقترح| هذه أسهل طريقة لعودة مرتضى منصور إلى رئاسة الزمالك.. السر في 4 خطوات هامة

5 minutes ago

10 🔥

مقترح| هذه أسهل طريقة لعودة مرتضى منصور إلى رئاسة الزمالك.. السر في 4 خطوات هامة

رسميًا.. الوزراء يكشف موعد صرف منحة العمالة غير المنتظمة.. وهكذا استقبل المواطنون القرار

1 hours ago

615 🔥

رسميًا.. الوزراء يكشف موعد صرف منحة العمالة غير المنتظمة.. وهكذا استقبل المواطنون القرار

"افرحوا يا أهلاوية".. الأهلي زعيم نادي القرن الجديد.. وترتيب صادم للزمالك يفصله عن الأحمر 45 نقطة

3 hours ago

189 🔥

تحليل..حفتر يقترب من إعلان حرب التحرير..تركيا تحاول خنق اتفاق جينيف بعودة المرتزقة والثمن رأس أردوغان

14 hours ago

328 🔥

تحليل..حفتر يقترب من إعلان حرب التحرير..تركيا تحاول خنق اتفاق جينيف بعودة المرتزقة والثمن رأس أردوغان

وجد فتاة صغيرة مشردة فقرر أن يتكفل بتربيتها.. وعندما قام بذلك حدثت الصدمة (قصة)

15 hours ago

346 🔥

وجد فتاة صغيرة مشردة فقرر أن يتكفل بتربيتها.. وعندما قام بذلك حدثت الصدمة (قصة)

رأى| أجازة للموظفين وتعطيل الدراسة ضرورة بعد تسجيل 813 إصابة فى يومين

17 hours ago

798 🔥

رأى| أجازة للموظفين وتعطيل الدراسة ضرورة بعد تسجيل 813 إصابة فى يومين

"بالصوت والصورة".. مرتضى منصور يفجر المفاجأة ومن وراء المؤامرة في هذا الموعد

17 hours ago

497 🔥

قصة. أمى فعلت ما يغضب الله في العمل أمام عينى..وعندما توسلت إليها بالتراجع ضربتنى بشدة فماذا أفعل

17 hours ago

169 🔥

قصة. أمى فعلت ما يغضب الله في العمل أمام عينى..وعندما توسلت إليها بالتراجع ضربتنى بشدة فماذا أفعل

الحكاية الكاملة لشخص إدعى "النبوة" في الشرقية وله بعض التابعين

18 hours ago

103 🔥

الحكاية الكاملة لشخص إدعى

اقتراح: إلغاء الشبكة والمهر واستبدالهما بمؤخر معقول ودبلة فضة

19 hours ago

4 🔥

اقتراح: إلغاء الشبكة والمهر واستبدالهما بمؤخر معقول ودبلة فضة

تعليقات

إظهار جميع التعليقات