Sign in
Download Opera News App

 

 

« وزير الخارجية يكشف توجيهات الرئيس السيسي التي تُنفذ بشأن «سد النهضة

بعد سلسلة مفاوضات جادة تدل على حُسن نية القيادة السياسية جمهورية مصر العربية والشقيقة السودان بشأن سد النهضة، قابلتها سوء نية واضحة صدرتها السلطات الإثيوبية وأعلنت عن سوء نيتها أمام العالم بالتعنت غير المبرر في مفاوضات سد النهضة.

المقترح المصري

ورفضت السلطات الإثيوبية المقترح الذي قدمه دولة السودان الشقيقة وأيدته جمهورية مصر العربية، وتضمن تشكيل لجنة رباعية دولية بقيادة جمهورية الكونغو الديمقراطية يترأسها الاتحاد الإفريقي والتوسط بين الدول الثلاث، ورفضت إثيوبيا جميع المقترحات والبدائل التي طرحتها جمهورية مصر العربية وأيدتها جمهورية السودان الشقيقة لتطوير العملية التفاوضية.

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن الجانب الإثيوبي كان دائم الرفض بكافة الأمور المطروحة بشأن أزمة سد النهضة، والتي وصلت إلى درجة من التنصل للولاية التي نشأت بصددها المفاوضات والمسار الأفريقي، وأن رئيس الاتحاد الأفريقي خلال الاجتماع الأخير لم يطرح أي مواعيد لاستئناف المفاوضات.

مسيرة المفاوضات

وأكد سامح شكري، وزير الخارجية، أن مصر والسودان الشقيقتين حرصتا على منح الاتحاد الإفريقي كافة الصلاحيات؛ لقيادة مسيرة المفاوضات والاستعانة بما يراه ملائما لدعم جهود التفاوض، ولكن الجانب الإثيوبي كان يُعيق تلك المحاولات لعدم رغبة في تواجد طرف في التواصل، لمنع كشف موقفه المتعنت أمام المجتمع الدولي.

وقال سامح شكري، أن مصر ستتخذ كافة الإجراءات الكفيلة لحماية أمنها المائي كما قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأن هذه الإجراءات ستتم اتخذها في الوقت المناسب في حالة وقوع ضرر أو انتقاص من حصة مصر، أو وقوع تصرف إثيوبي غير مسؤول إما بـ«الملء الأحادي، أو تشغيل وإدارة السد».

تطورات خطيرة

وشدد وزير الخارجية، على ضرورة قيام المجتمع الدولي بإبداء المزيد من التفاعل والاهتمام لآن هذا الأمر يدل على تطورات خطيرة، ذات التأثير الكبير على السلم والأمن الدولي، ويجب أن يعلم المجتمع الدولي أن مصر والسودان لن يسمحا بأي ضرر عليهما.

وكشف سامح شكري، وزير الخارجية، «سنتحرك سياسيا في كل الاتجاهات، وذلك في إطار العلاقات المصرية مع شركائنا الدوليين بتنسيق وتعاون كامل مع أشقائنا في السودان؛ بسبب وحدة الهدف والمصير».

الرؤية المصرية

وأكد سامح شكري، إنه في حالة دعوة مصر من جديد إلى مائدة مفاوضات؛ فأنه سيتم الاطلاع عليها وإعادة صياغتها وفقًا للرؤية «المصرية - السودانية».


تنسيق كامل

وكشف سامح شكري، وزير الخارجية المصري أن السلطات المصرية في تنسيق كامل مع السودان الشقيقة، وسوف نبدأ في التوجه إلى المؤسسات والأطراف الدولية والأطراف الدولية لمشاركتها وإطلاعها على هذه التطورات، وأنه لابد أن تكون هذه المؤسسات فاعلة ومطلعة في هذه القضية وذلك لمنع أي انزلاق واي توتر وتأثيرات سلبية قد تشهدها المنطقة.

زيادة الاحتقان

وأكد وزير الخارجية المصري، أن الموقف الإثيوبي يؤدي إلى تعقيد أزمة سد النهضة وزيادة الاحتقان لسعيها للماطلة والتسويف، وأنه غاية في الخطورة، وأن المجتمع الدولي يجب تحمل مسؤولياته، وسوف نبدأ التوجه للمؤسسات الدولية المؤثرة مع السودان.

 تحرك مصر

وأوضح سامح شكري، وزير الخارجية، أن مصر ستتحرك في حالة ما إذا لحق بها أي ضرر مائي، وأن القاهرة لديها سيناريوهات مختلفة لحماية الأمن المصري المائي، وأن مصر لن تقبل بأي ضرر مائي يستهدف مصر والسودان.

المصدر.

https://www.elbalad.news/4767392/%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%AD-%D8%B4%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%B3%D8%AA%D8%AA%D8%AE%D8%B0-%D9%83%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%85%D9%86%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A6%D9%8A


https://m.youm7.com/story/2021/4/6/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%80-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%B3%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%83-%D8%A5%D8%B0%D8%A7-%D9%84%D8%AD%D9%82-%D8%A8%D9%87%D8%A7-%D8%A3%D9%89/5271337

https://www.elbalad.news/4766750/%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A8%D8%AE%D8%B5%D9%88%D8%B5-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%82-%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86

Content created and supplied by: Gamila_mohamed (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات