Sign in
Download Opera News App

 

 

"فرحانة".. كشفت للمخابرات تحركات العدو بسيناء بشفرة سرية.. فاستحقت تكريم السادات والسيسي

" الحاجة فرحانة " عجوز مصرية تم إعلان اسمها ضمن قائمة السيدات الحاصلات على تكريم رسمي من الرئيس عبد الفتاح السيسي، في احتفالية المرأة المصرية، وبينما كان سبب التكريم للكثير من الأمهات التعب من أجل الحياة وتربية الأبناء في ظروف صعبة، كان سر اختيار هذه العجوز للتكريم مختلف ومميز، فما قدمته من أجل مصر يستحق التقدير.

"فرحانة" مناضلة كرمها الرئيس

" فرحانة " سيدة لها تاريخ طويل من النضال ضد العدو الإسرائيلي في سيناء، وهو جزء من كفاح أهل سيناء دفاعاً عن تراب الوطن، ودور مشايخ سيناء والبدو في كسر محاولات إسرائيل السيطرة على هذه المنطقة الغالية من أرض الوطن بعد إحتلالها عام 1967، وهي البطولات التي أبرزها مسلسل " الإختيار " الذي عرض في رمضان الماضي، وسيشهد رمضان المقبل عرض الجزء الثاني منه باسم " الاختيار 2 " لتجسيد بطولات الشرطة المصرية.

المجاهدة السيناوية " فرحانة الرياشات " كان لها دور كبير يستحق أن نتذكره لنعرف لماذا استحقت هذا التكريم من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو ليس التكريم الأول في تاريخ هذه السيدة الفاضلة، حيث سبق أن كرمها الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وقرر منحها نوط الامتياز من الطبقة الأولى ، لجهودها في دعم القوات المسلحة في حرب أكتوبر 1973 التي تكللت بالنصر وتحرير الأرض من الاحتلال واستعادة الكرامة.

رسالة بالشفرة من أم داوود

الدور الوطني للمجاهدة " فرحانة " بدأ مع حروب الإستنزاف التي تلت نكسة 67، وجسدت فرحانة الدور الوطنى الذى بذلته سيدات سيناء خلال حروب الاستنزاف وحتى نصر أكتوبر العظيم عام 1973"، حيث جاء انضمامها إلى " المخابرات الحربية " ليتم تكليفها بمهام استطلاع ورصد لقوات العدو الإسرائيلي ، من خلال عملها في تجارة الأقمشة، لتقوم بدور عظيم في رصد تحركات العدو ومساعدة الجيش المصري في النيل من العدو وتحقيق نجاحات على الأرض.

رغم أن " فرحانة " لا تعرف القراءة أو الكتابة ، ولكنها كانت تتمتع بمهارات ساعدتها على حفظ الرموز والأرقام ، ثم رسمها لمندوب المخابرات ليعرفوا من خلالها تحركات القوات المعادية، وكانت تقوم بإبلاغ المجاهدين زملاءها بنجاح العمليات التي تنفذ من خلال شفرة لتذاع في رسائل عبر الإذاعة، تقول فيها : " أنا أم داوود .. أهدي سلامي إلى إخواني وإخواتي في الأراضي المحتلة"، ليقوم المجاهدين بالإبتهاج بنجاح العمليات، وتسجيل البطولات على أرض سيناء.

درس لوزير دفاع إسرائيل

 دور مشايخ سيناء ورجالاتها عظيم في مواجهة العدو الإسرائيلي ثم مواجهة الإرهاب والتطرف، ففي عام 1968 كان المشايخ على موعد مع لقاء موشي ديان وزير دفاع إسرائيل، ليبذلوا مساعي تهدف إلى جعل سيناء أرض دولية، وكانت كلمة المشايخ للشيخ سالم الهرش، الذي رفض كل هذه المحاولات ليؤكد أمام " ديان" أن سيناء مصرية وستظل مصرية، ولا حديث عنها سوى مع الزعيم جمال عبد الناصر، ليعطي درساً لهم لم ينسوه.

كما قدم أهالي سيناء التضحيات وضحوا بحياتهم من أجل تحرير الأرض من العدو الإسرائيلي، فقد كان لهم تضحيات كثيرة أيضاً بعد تفجر موجة الإرهاب خلال السنوات الماضية، ودفعوا ثمن ذلك وكانوا ضحايا لجرائم التطرف ، وأخطرها جريمة " مسجد الروضة " في منطقة بئر العبد في محافظة شمال سيناء ، التي حدثت في نوفمبر 2017 وتسببت في 311 قتيل من قبائل سيناء وهم يصلون الجمعة في المسجد، بلا رحمة أو شفقة أو احترام لقدسية بيت الله.


المصادر:

https://www.youm7.com/story/2021/3/22/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%B7%D9%84%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D9%85-%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%83%D8%B1%D9%85%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D9%81%D9%89-%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85-%D9%81%D8%B1%D8%AD%D8%A7%D9%86%D8%A9/5253013

 

https://www.youm7.com/story/2020/5/17/%D8%B1%D8%B5%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%B3%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D8%B5%D8%AF%D9%89-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D9%8A%D8%AE-%D8%A8%D8%AF%D9%88-%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A9-%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84/4778081

 

https://aawsat.com/home/article/2014471/%D8%A3%D9%87%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%80%C2%AB%D9%85%D8%B0%D8%A8%D8%AD%D8%A9-%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%B6%D8%A9%C2%BB

 

 

Content created and supplied by: Ahmed.Tawfik (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات