Sign in
Download Opera News App

 

 

"أنا صاحبة ميدان التحرير"أشهر قصة في فترة الستينيات عن سيدة ادعت أنها تمتلك ميدان التحرير.تعرف عليها

تصدر اسمها الصحف المصرية والأجنبية فى الستينات بعد ان ادعت ملكيتها ميدان التحرير وهو أحد أكبر ميدان في قلب القاهرة وجاء فى الخبر الصحفى الذى نُشر وقتها أن هذه السيدة تمتلك أوراقا تثبت أنها صاحبة هذا الميدان

أيضا إلى جانب امتلاكها لوزارة الخارجية والجامعة العربية وأحد الفنادق الشهيرة فى نفس المحيط وبالفعل قدمت هذه الأوراق إلى المحكمة وكانت فى انتظار الحكم لولا أن توفاها الله الحاجة نفوسة عبدالفتاح مصباح من هى وما هى قصتها؟


فى فترة الستينات أعلنت هذه السيدة العجوز انها صاحبة ميدان التحرير وكل الاماكن المحيطة به وكانت تتمنى ان يحكم لها القضاء بملكيتها لميدان التحرير وأصبحت جمله " انا صاحبه ميدان التحرير " هي اشهر كلمه تصدرتها الصحف المصريه والاجنبيه فى فترة الستينات وكانت تقول ان لديها جميع الأوراق التى تؤكد انها لها الحق فى ذلك

وبالفعل تقدمت الى المحاكم بتلك الأوراق والتى لم يتم الحكم فيها وذلك بسبب وفاتها قبل إصدار الحكم باسبوع فقط ولم يظهر لها اولاد او احفاد يطالبون بمطالبها التي ما حلمت ان تتحقق وانتهت القضية وأغلقت على هذا النحو بعد أن أخذت فتره حديث الشارع


ويعد ميدان التحرير من أشهر الميادين في العالم خاصة بعد ثورة الخامس والعشرون من يناير المجيدة وكان يطلق عليه قبل ذلك ميدان الإسماعيلية نسبة إلى الخديوى إسماعيل الذى كان مغرما بالعاصمة الفرنسية باريس وأراد أن تكون القاهره مثلها وقد تم إنشاء ميدان الاسماعيلية على غرار ميدان الشانزلزيه وكانت شوارع القاهرة الخديوية تتلاقى كلها فى ميدان الاسماعيليةثم بعد ذلك أطلق عليه ميدان التحرير بعد التخلص من الاستعمار البريطاني

وقد تم تطوير ميدان التحرير مؤخرا بصورة لم يكن مثلها من قبل وذلك قبل نقل عدد 22 مومياء من المتحف المصرى بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط والموكب الذي اذهل العالم اجمع والصورة المشرقة والحضارية التي رآها العالم أجمع وايضا يضم ميدان التحرير العديد من الاماكن الهامه مثل مقر جامعة الدول العربية والجامعة الأمريكية ومجمع التحرير والقصر القديم لمبنى وزارة الخارجية ويعتبر ميدان التحرير هو أحد أهم ميادين القاهرة بلا منازع


المصادر:-

https://m.youm7.com/story/2018/10/31/%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B6%D8%B1%D8%A7-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D8%AF%D8%B9%D8%AA-%D9%85%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D8%B1/4012016

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات