Sign in
Download Opera News App

 

 

هذا هو سر إلقاء الكراسي باتجاه الرئيس "السادات" لحظة اغتياله

في كل زمان نجد هناك أبطالاً شجعان استطاعوا أن يغيروا مجرى التاريخ ، وتمكنوا من تطويع مجريات الأحداث لصالحهم ، وضحوا بكل شيء دفاعاً عن قضيتهم .

والتقرير التالي يستعرض في ثناياه بطلا من أبطال مصر العظماء ، فمصر تزخر أرضها دائما بالرجال والنساء العظام ونتحدث هنا عن الرئيس الراحل محمد أنور السادات الذي قدم جهده وعمره في سبيل وطنه ، حيث كان من أهم المؤثرين في تاريخ مصر الحديث سلما وحربا .

فهو صاحب قرار العبور وتحقيق الانتصار المجيد في أكتوبر عام ألف وتسعمائة وثلاثة وسبعين ، وهو أيضاً صاحب القرار الجريء بزيارة إسرائيل وتوقيع معاهدة السلام واستعادة كامل التراب المصري .

وللأسف الشديد قامت مجموعة إرهابية حقيرة باغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات في السادس من أكتوبر عام ألف وتسعمائة وواحد وثمانين خلال العرض العسكري المقام احتفالا بذكرى النصر الغالي .

وتحول الاحتفال إلى مأساة حزينة واعتصرت قبضة الحزن صدور جميع المصريين الذين بكوا على زعيمهم الراحل دما لا دموعاً .

ومنفذو هذه العملية الخسيسة هم أربعة من الإرهابيين الجبناء هم خالد الإسلامبولي وعبد الحميد عبد السلام وعطا طايل وحسين عباس ، وهم الذين أمطروا بالرصاص المنصة الرئيسية التي كان يجلس في منتصفها الرئيس الراحل .

وقد حاول سكرتير الرئيس السادات فوزي عبد الحافظ أن ينقذ حياة الرئيس الراحل وقام بإلقاء الكراسي على جسد الرئيس السادات ظنا منه أنها ستشكل ساترا وحاجزا يحمي الرئيس السادات ، فالغرض من إلقاء الكراسي على جسد الرئيس السادات هو وقايته من رصاصات الغدر ، ولكن قضاء الله سبحانه وتعالى قد نفذ وانتهى الأمر واختار المولى عز وجل الرئيس السادات للشهادة ، فرحمة الله الواسعة على الرئيس البطل محمد أنور السادات .

https://m.marefa.org/%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84_%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2674072/1/-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D9%84%D9%8A-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D9%83%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%B3-%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2674074/1/%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1-%D8%B6%D8%A7%D8%A8%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82-%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%B7-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1201759

https://akhbarak.net/news/18945993/articles/35491143/%D8%B9%D8%B2%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%89-%D9%81%D9%89-%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%A1

https://www.alarabiya.net/ar/arab-and-world/egypt/2015/10/06/%D8%A8%D8%B9%D8%AF-34-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%8B-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D8%A7%D8%BA%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات