Sign in
Download Opera News App

 

 

حرب وحب في نفس اللحظة.. ما حدث بين بولندا واليابان في الحرب العالمية الثانية أغرب من أن يصدقه العقل

في ديسمبر من عام 1941 اعلنت اليابان اشعال الحرب العالمية الثانية بمزيد من اللهب، حينما هاجمت الولايات المتحدة الأمريكيةفي بيرل هاربور والفلبين و الممتلكات البريطانية في والهولندية في اسيا والمحيط الهادئ، و جاء الرد بأعلان الحرب ضد اليابان من الدول المتحالفة والتي كانت في حالة حرب مع المانيا، وايضا اعلنت العديد من حكومات المنفي لدول تحتلها المانيا الحرب علي اليابان، ومن تلك الدول كانت بولندا، والغريب في الأمر ان اليابان رفضت اعلان الحرب من قبل البولنديين بل وساعدتهم ضد حليفتها المانيا، يبدو الأمر معقد ولكن بقية الأحداث تبدو اكثر جنونا

رئيس وزراء اليابان " هيديكي توجو " اعلن رفض بلاده تحدي بولندا لها، وذلك لأن اعلان بولندا الحرب علي اليابان جاء بضغط من المملكة المتحدة، و مع اعلان الحرب استمرت العلاقات البولندية اليابانية في وضع عادي،لتفسير ذلك التعقيد علينا ان نعود قليلا للخلف، حيث كان الدب الروسي قد ساهم في تقسيمات متكررة لبولندا حتي قارب ان يمحو كيانها كدولة مستقلة، وفي النصف من القرن التاسع العشر ارتفع اسم اليابان كقوة صاعدة في الشرق الاوسط و هو ما اصطدم بشكل تام مع طموحات الدب الروسي ، و اصبح العداء المتبادل من جانب بولندا و اليابان تجاه روسيا هو الرابط بين البلدين

في عام 1939 كان الغزو الالماني لبولندا، وكانت هناك اتفاقات وعلاقات وثيقة بين المانيا و اليابان من اجل مكافحة الشيوعية، وعلي الرغم من ذلك استمرت سفارة بولندا في طوكيو قائمة الي عام 1941، حينما اجبرت المانيا اليابان علي اغلاق السفارة البولندية، ولكن دعم اليابان لبولندا ضد حليفتها المانيا لم يتوقف، حيث عملت شبكة جواسيس بولندية سرية من داخل السفارة اليابانيّة في برلين، وتم تزويدهم بجوازات سفر يابانية مما سمح لهم بحرية حركة كبيرة، استمر هذا الوضع الغريب ستة عشر عام، حتي تم توقيع اتفاقيّة بين جمهورية بولندا الشعبية واليابان علي اعادة العلاقات بين البلدين

المصدر

https://historycollection.com/offbeat-warfare-facts-that-will-confound-history-buffs/3/

Content created and supplied by: احمد.مصطفي.هاشم (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات