Opera News

Opera News App

سر ابتسامة صدام حسين قبل إعدامة ووجبته الأخيرة يكشفها جندي أمريكي ولغز قبرة المحير

Mahmoud-sayed
By Mahmoud-sayed | self meida writer
Published 13 days ago - 625 views

يعتبر الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أحد القادة الذين ثارت حولهم العديد من القصص والنوادر ،ربما سيفصل التاريخ بينهما لاحقًا حتى نعرف أيهما كان صحيحًا وأي منهما كان مجرد شائعات.

رحيل صادم

رحل صدام حسين عن عالمنا في واحدة من أكثر الحوادث التي ظلت عالقة في أذهان كل العرب ، خاصة مع تفاصيلها الكثيرة والمرعبة في نفس الوقت ، في ظل إصرار قوات الاحتلال الأمريكية على تنفيذ عملية الاعدام ليلة عيد الأضحى.

صدام حي

كما حدث مع عدد كبير من القادة الذين أثاروا الجدل في حياتهم ، أثار " صدام" الجدل بعد وفاته لدرجة أن هناك من يعتقد حتى الآن أنه لم يمت وأنه على قيد الحياة وبصحة جيدة.

الوجبة الأخيرة

وبحسب الكتب والتقارير التي أعدت عن فترة صدام الأخيرة وتحديداً تلك التي أسر فيها بعد اعتقاله ، قيل إن الوجبة الأخيرة التي قدمت له قبل الإعدام كانت دجاجاً مشوياً ودخاناً ، لكنه رفض الأكل.

ونقلت صحيفة "السوسنة" الأردنية عن الجندى الأمريكى لوسائل الاعلام الأمريكية أنه كان واحداً من بين قلائل شاهدوا إعدام الرئيس صدام قوله إن الرئيس العراقى السابق "ابتسم بعد أن نطق بالشهادة قبل إعدامه" وظل مبتسماً حتى فارق الحياة، مشيراً الى أنّ صدام وقف وكأنه يشاهد شيئاً ما بعث السرور فى قلبه، ولذلك ردد لفظ الشهادة أكثر من مرة حتى فارق الحياة.

ونشرت الصحيفة الأردنية مقتطفات من رسالة الجندى الأمريكي.. حيث قال لزوجته:

"صدقينى إننى أعتقد أن الرئيس صدام رجل يستحق الاحترام.. لقد فتح باب زنزانة صدام حسين الساعة الثانية صباحاً بتوقيت جرينتش ووقف قائد المجموعة التى ستشرف على إعدامه وأمر الحارسين الأمريكيين بالانصراف ثم أخبر الرئيس صدام أنه سيعدم خلال ساعة.. وكان صدام قد طلب تناول وجبة من الأرز مع لحم دجاج مسلوق كان قد طلبها منتصف الليل وشرب عدة كؤوس من الماء الساخن مع العسل وهو الشراب الذى اعتاد عليه منذ طفولته".

وأضاف الجندى فى رسالته: " وفى الساعة الثانية والنصف توضأ صدام حسين وغسل يديه ووجهه وقدميه وجلس على طرف سريره المعدنى يقرأ القرآن الذى كان هدية من زوجته وخلال ذلك الوقت كان فريق الإعدام يجرب حبال الإعدام وأرضية المنصة.. وفى الساعة الثانية و45 دقيقة وصل اثنان من المشرحة مع تابوت خشبى منبسط وضع إلى جانب منصة الإعدام.. وفى الساعة الثانية و50 دقيقة أدخل صدام إلى قاعة الإعدام ووقف الشهود قبالة جدار غرفة الإعدام وكانوا قضاة ورجال دين وممثلين عن الحكومة وطبيبا.. وفى الساعة الثالثة ودقيقة بدأت عملية تنفيذ الحكم والتى شاهدها العالم عبر كاميرا فيديو من زاوية الغرفة".

بعد ذلك قرأ مسئول رسمى حكم الإعدام عليه ، وكان صدام ينظر إلى المنصة التى يقف عليها غير آبهاً بينما كان جلادوه خائفين والبعض منهم كان يرتعد خوفاً والبعض الآخر كان خائفاً حتى من إظهار وجهه، فقد تقنعوا بأقنعة شبيهة بأقنعة المافيا والعصابات، فقد كانوا خائفين بل ومذعورين.

وأوضح الجندى الأمريكى أنّه كاد يخرج جرياً من غرفة الإعدام حينما شاهد صدام حسين يبتسم بعد أن قال (لا إله إلا الله محمد رسول الله).. فقد ظن الجندى أنّ المكان مليء بالمتفجرات.. وتم وقوع كل من فى المكان فى "كمين محكم".. فليس من المعقول أن يضحك إنسان قبل إعدامه بثوانى قليلة.

وتساءل الجندي: "لكن ما سر أن يبتسم هذا الرجل وهو على منصة الموت؟". لقد نطق شعار المسلمين ثم ابتسم.

وأضاف فى الرسالة إلى زوجته: "أؤكد لك أنه ابتسم وكأنه كان ينظر إلى شيء قد ظهر فجأة أمام عينيه.. ثم كرر شعار المسلمين بقوة وصلابة وكأنه قد أخذ شحنة قوية من رفع المعنويات.. أؤكد لكِ لقد كان ينظر إلى شيء ما!!".

"إننى لا أعلم ما صحة ما يقوله بعض أصدقائنا المسلمين فى العراق من أن الشهداء يدخلون الجنة مباشرة ولا يشعرون بألم الموت".

وأوضح الجندى: "يقولون إن الشهداء هم الذين يقتلونهم الكفار ونحن فى نظرهم كفارا، وعلى هذا الأساس يعتقدون أننا أهدينا لصدام هدية عظيمة حينما قتلناه!".

سر قبره الذي حير الجميع

أما عن مكان قبره ، فقد ظل لغزًا كبيرًا حير العراقيين ، حيث أكد مصدر مقرب من عائلة الرئيس العراقي الراحل لـ " سبوتنيك" أنه بعد سيطرة داعش على عدد من المدن في العراق وفي ظل من عمليات التفجير التي كان التنظيم ينفذها في عدد من الأضرحة ، تم نقل الجثث بعد إخراجها من المقابر من داخل مسجد صدام الكبير بقرية العوجة إلى مكان تناقضت فيه المعلومات ، بداخله او خارج صلاح الدين مؤكدا ان 3 اشخاص فقط معروفين بمكان دفن الجثث وبعد وفاة احدهم لا احد يعرف حاليا موقع المقبرة شخصان فقط يرفضون الكشف عن المكان خوفا على حياتهم.

شاركنا رأيك حول إعدام الرئيس العراقي السابق صدام حسين

المصدر :

https://m.youm7.com/story/2020/2/21/%D9%82%D8%A8%D8%B1-%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%AD%D8%B3%D9%8A%D9%86-%D9%84%D8%BA%D8%B2-%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D8%A3%D9%8A%D9%86-%D8%B1%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%89/4640576

https://m.youm7.com/story/2010/9/30/%D8%AC%D9%86%D8%AF%D9%89-%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%89-%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D9%83%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D9%86%D8%B8%D8%B1-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%B4%D9%89%D8%A1-%D9%85%D8%A7-%D9%88%D9%8A%D8%A8%D8%AA%D8%B3%D9%85-%D9%82%D8%A8%D9%84/284494

Content created and supplied by: Mahmoud-sayed (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

انفجار بألف ميجا طن "تي إن تي" قد يدمر الأرض في هذا التوقيت.. والمعلقون: "استعدوا للنهاية بالخير"

3 minutes ago

0 🔥

انفجار بألف ميجا طن

لن تصدق ما فعلته الراقصة سامية جمال عندما وجدت خمورا في «عزومة رمضان»

6 minutes ago

4 🔥

لن تصدق ما فعلته الراقصة سامية جمال عندما وجدت خمورا في «عزومة رمضان»

"نبيل الهجرسي" تزوج فنانة شهيرة وهذة هي صلته بالفنانة غادة عادل

26 minutes ago

57 🔥

رأي.."الأسطورة الزائفة" محمود عبد الرازق شيكابالا تاريخ من المشاكل لاينتهي

31 minutes ago

8 🔥

رأي..

وفاة صادمة لشيخ أثناء تلاوة القرآن في عزاء صديقه

33 minutes ago

67 🔥

وفاة صادمة لشيخ أثناء تلاوة القرآن في عزاء صديقه

تفاصيل انفعال " مبارك " وغضبه على قائد الحرس الجمهوري بسبب وجبة إفطار

34 minutes ago

55 🔥

تفاصيل انفعال

«أبلغ عبدالحفيظ».. لن تصدق ما فعله «الخطيب» مع والد كهربا.. مصدر يفجر المفاجأة

35 minutes ago

387 🔥

«أبلغ عبدالحفيظ».. لن تصدق ما فعله «الخطيب» مع والد كهربا.. مصدر يفجر المفاجأة

"مستر بين" ماجستير الهندسة الكهربائية وعاشق السرعة والسيارات

37 minutes ago

5 🔥

بعد تصدرها التريند.. صاحبة شركة وأثارت الجدل بسبب فستان قصير داخل الجامع وشقيقها فنان .. (دينا داش)

39 minutes ago

22 🔥

بعد تصدرها التريند.. صاحبة شركة وأثارت الجدل بسبب فستان قصير داخل الجامع وشقيقها فنان .. (دينا داش)

امرأة تصاب بالرعب بعد اكتشافها شقة سرية مخيفة مخبأة خلف مرآة حمامها

39 minutes ago

30 🔥

امرأة تصاب بالرعب بعد اكتشافها شقة سرية مخيفة مخبأة خلف مرآة حمامها

تعليقات