Sign in
Download Opera News App

 

 

ترك الإسلام للمسيحية.. نجل أحد قيادات حماس الذي أصبح أهم جواسيس إسرائيل.. قصة "الأمير الأخضر"

في العام ٢٠١٠ تفجرت تفاصيل قصة أغرب من الخيال، كشفت عن تصدع وخواء داخلي رهيب في نفس صاحبها، وهي علي كل ما فيها جديرة بالملاحظة والتوقف عندها.

قصة مصعب الذي اصبح جوزيف، والفلسطيني الذي خان أبيه وطعن وطنه.

مصعب:

مصعب حسن يوسف، ابن القيادي البارز في حركة حماس الفلسطينية، بدا الفتي وكأنه سيصبح امتدادا لوالده القيادي في حركة تقول عن نفسها أنها إسلامية وأنها تقاتل العدو الإسرائيلي.

الشيخ حسن يوسف

حسن يوسف أصلا كشخصية يعتبر شخصية وسطية لدي الكثير من الفلسطينيين، فهو قائد بحماس وذو صلات طيبة بفتح، ومقرب من الزعيم الراحل ياسر عرفات والقيادي مروان البرغوثي.

صام رمضان منذ كان طفلا في الخامسة، أصبح رئيسا للكتلة الإسلامية في المدرسة الثانوية، اعتقله الإسرائيليين وهو ابن الثامنة عشرفي العام ١٩٩٦، في سجونهم تعرض للضرب بوحشية شديدة كما قال هو نفسه.

إنقاذ بيريز:

خرج مصعب بعد عام من المعتقل، لكنه خرج كما لم يدخله، خرج وقد جنده الإسرائيليين لصالحهم، وجاء ذلك التجنيد سابقا للانتفاضة الفلسطينية الثانية بأربعة أعوام، وهو ما مكنه خلالها من لعب دور هام جدا في كشف خطط المقاومة للإسرائيليين.

وهنا نقطة، فإذا كان من المهم للإسرائيليين الحصول علي عميل فلسطيني، فمن الأكثر أهمية أن يكون عميلا ذو صلة بالقيادة. لكن ومن وجهة نظر أخرى، فإن مصعب كان نجلا لأحد أبرز مقاوميهم، انه مثال قد يحاولون القول بتجنيده أنهم وصلوا لتجنيد أي شخص.

كان بمقدور مصعب أن يخبر والده أو أي شخص مسئول، لكنه قرر الخيانة، ونحن هنا لا نقصد خيانة حركة مهما كان مسماها، بل نقصد خيانة وطنه ذاته، خيانة فلسطين.

مكن وجود مصعب في موقع هام داخل حماس، مكنه من كشف أحدى أهم عمليات حماس ضد إسرائيل واجهاضها، وذلك وفقا لروايته هو نفسه، إنها عملية اغتيال شيمون بيريز وزير الخارجية الإسرائيلي حينها "عام ٢٠٠١"، والذي تولى رئاسة إسرائيل بعد ذلك بسنوات.

اعتمدت حماس في العملية بحسب مصعب علي وضع ٤ قنابل يدوية في سيارة بيريز، وكان تكليفه شخصيا شراء الهاتف الذي سيستخدم لتفجيرها ثم تسليمه للمنفذ، وقتها مرر مصعب لجهاز "شين بيت" وهو جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي رقم الهاتف، فتم القاء القبض علي المنفذ قبل العملية، مما ادي لاجهاضها.

الجاسوس:

كان مصعب خائنا كما قلنا ليس لحماس فحسب، بل لكل فلسطين، فبسببه تم اعتقال مروان البرغوثي المناضل الكبير من حركة فتح، كما تم اعتقال إبراهيم حامد وهو قائد عسكري في حماس، بخلاف عبد ﷲ برغوثي، وافشل عملية اغتيال للحاخام المتطرف "عوفيديا يوسف".

لحظة القبض علي مروان البرغوثي

حصل مصعب علي لقب "الأمير الأخضر" لدي أجهزة الأمن الإسرائيلية، أميرا بسبب كونه عميلهم الأهم في صفوف الفلسطينيين، والأخضر بسبب علم حركة حماس ذو اللون الأخضر.

وحينما نشرت الصحافة الإسرائيلية حكاية مصعب كاملة، استضافت الضابط الذي كان مسئولا عن تشغيله، وكان يحمل اسما حركيا هو "كابتن لؤي"، الذي زعم "ان الكثير جدا من الإسرائيليين مدينون بحياتهم له- أي مصعب- دون أن يعرفوا عن ذلك. اناس فعلوا اقل منه بكثير حصلوا على جائزة أمن اسرائيل. وهو بالتأكيد جدير بها".

واضاف زاعما: "عرفته على مدى ست سنوات، بصفتي مسؤولا عن المنطقة... كان افضل من معظمنا، دون اهانة أحد. ميزة واحدة لمصعب كانت تساوي الف ساعة تفكير لافضل الخبراء"... المثير أن نفس الضابط بعد سنوات سأل عن مصعب

اعتناق المسيحية:

وهي احدي النقاط المفصلية في قصة مصعب حسن يوسف، لكن تناولها يجب أن يكون متسقا مع حقيقة أن المسيحيين في كل البلدان العربية قاوموا الاحتلال الصهيوني بالدم والروح.

لم يكن اعتناق مصعب المسيحية هو سبب هذا التغير الذي اصابه، حتى وإن ادعي هو ذلك، لأن الأمثلة علي بطولات المسيحيين ضد الصهاينة تحتاج لكتب اذا اردنا التحدث عنها.

ولذا يجب الفصل حين قراءة قصة مصعب بين الخيانة وبين تحوله الديني، وعدم الانجرار وراء دعواه في ذلك. فالمستمع لأحاديث مصعب عن الإسلام تجدها أحاديث شخص كاذب أو جاهل لا احتمال ثالث له.

الكشف:

كان كشف مصعب يوسف عن حقيقته، صادما ليس فقط لوالده أحد أبرز المقاومين لإسرائيل، بل للغالبية الكاسحة من الفلسطينيين الذين احتاجوا وقتا لتصديق الأمر.

مصعب علي شاشة القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي

في بداية الأمر، وعندما كشفت إسرائيل حقيقة مصعب، ردت حماس بقوة انها افتراءات تهدف للنيل منها ولأحد قيادتها، لكن سرعان ما تكشفت الحقيقة.

شكر الكنيست:

في نهاية يونيو ٢٠١٠، بعث الكنيست الإسرائيلي رسالة إلي مصعب قدم فيها الشكر إليه مصعب على جهوده للحفاظ على ما سماه "أمن الإسرائيليين والفلسطينيين".

وبعيدا عن حالة الانفصام في رسالة الكنيست، فإن لجنة الشئون الخارجية والدفاع بالكنيست أشارت في خطابها إلى جهود مصعب الذي وصفته بأنه "ظل مصدرا مهما للمعلومات الاستخباراتية لجهاز الشين بيت (جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي) على مدار عقد من الزمان (بين عامي ١٩٩٨ و ٢٠٠٨)".

الكنيست

كان مصعب وقتها غاضبا لما سماه عدم وجود "اعتراف رسمي من إسرائيل بجهوده". لكن حقيقا عليه الآن أن يعرف أنهم يصفونه "بمجرد خائن".

الكتاب:

في العام ٢٠١١ صدرت النسخة العربية من كتاب "ابن حماس" الذي كتب فيه مصعب قصة حياته، كان الكتاب مجرد استعراض من مصعب لكم هو "جلف".. جلف يحاول ارتداء ثوب صانع السلام.

كان مصعب يقول دوما أنه يحاول أن يضع حلا لشعبه الفلسطيني والشرق الأوسط، والحقيقة أنه ما من أحد استمع إليه أصلا. لأن دعوته في حقيقتها غير صادقة.

الثاني:

المدهش أن شقيق مصعب الأصغر انشق هو الآخر، نتحدث عن صهيب حسن يوسف، لكن صهيب اختلف عن شقيقه في عدة أشياء.

صهيب حسن يوسف

فوفقا لرواية صهيب ذاته الذي كان مسئولا عن مكتب حماس في تركيا، فأنه مسلم متمسك بإسلامه، وأنه لم يتعاون مع الإسرائيليين لكنه قرر ترك حماس لأنها حركة "فاسدة" وتتجسس لصالح إيران، ورغم ذلك فإن صهيب اختار ليتحدث عبر قناة ١٢ الإسرائيلية.

وصف صهيب الحركة بأنها تستلقي "علي ظهور المخدوعين مثل والده الذي لا يزال مسجونا في سجون الاحتلال"... وأنها تتلقي التمويل من إيران عبر تركيا تحت ستار منظمات المجتمع المدني.

صهيب لم يصف الإسرائيليين بالمحتلين ورأي من وجهة نظره أنه لا يجب قتالهم. مضيفا عن حماس نفسها أن قادتها يعيشون في أفضل أماكن تركيا في أرغد مستويات المعيشة بينما معظم العائلات الفلسطينية تعيش بأقل من ١٠٠ دولار شهريا.

بين الاب والابن:

حسن يوسف نفسه أعلن أنه تبرأ من ابنه مصعب، هو وزوجته وبقيه أبناءه وبناته براءة تامة وجامعة، يتقرب بها إلي ﷲ، وقال أن ابنه كفرٍ بالله ورسوله، وشكك في كتابه، وخان للمسلمين وتعاون مع أعداء الله وبالتالي الحق الضرر بشعبنا وقضيته.

رغم ذلك فلا يزال مصعب يقول عنه: "كان ولا يزال بالنسبة لي البطل. فأنا معجب به"، وعنه قال أن إسرائيل قررت التراجع عن اغتيال والده بسبب خدماته هو لهم.

وربما علينا هنا أن نقف نقطة نظام، فإن حسن يوسف كشخص لا يمكن انتقاده في هذا المقام، لدينا نحن في مصر مثلا مشهور يقول "يخلق من ظهر العالم فاسد"، ولدينا كمسلمين قصة سيدنا نوح عليه السلام الذي كان لديه ابن كافر.

وقد يكون ذلك هو السبب في حالة التعاطف التي ابداها الفلسطينيين تجاه الرجل، فعندما اعلنت القناة الإسرائيلية الثانية عشر عن لقاءها مع ابنه صهيب انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي بفلسطين هاشتاج #كلنا_ولادك.

بل إن البعض خرج في وقفات لمساندة حسن يوسف، وهو أمر قد يكون مفهوم في النفس البشرية التي تميل لمساندة من يعاني الآلام والانكسار، فما بالنا في أب خاب أمله في نجليه.

حسن يوسف لا يزال أسيرا بسجون الاحتلال

لكن الإسرائيليين علي الجانب الآخر من النهر، احتفلوا بهذه الدراما الإنسانية.. نحن نتحدث عن قوم لا شيم أخلاقية قد تردعهم عن الرقص علي جثة رجل ذبحت روحه علي قيد الحياة، حتى ننتظر منهم التحلي بأخلاقيات حروب الفرسان.

---مصادر:

*نور بوك:

https://www.noor-book.com/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%B3-pdf

*هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي عربي":

https://www.bbc.com/arabic/inthepress/2010/02/100227_dh_press_hamas_tc2

https://www.bbc.com/arabic/trending-48852770

*صحيفة الشرق الأوسط:

https://aawsat.com/home/article/1798781/%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%82%D8%A7%D9%82-%D9%86%D8%AC%D9%84-%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8D-%D9%84%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%88%D9%8A%C2%BB-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%B2-%D8%AD%D8%B3%D9%86-%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81

*المصري اليوم:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1266

*عمون نيوز الأردنية:

https://www.ammonnews.net/mobile/article/55671

*فرانس ٢٤:

https://rec.f24.my/1p54

*صحيفة الرياض السعودية:

https://www.alriyadh.com/501671

*عدد صحيفة الأهرام المصرية ، الجمعة ٥ مارس ٢٠١٠، صورة قلمية، حكاية الأمير الأخضر جاسوس إسرائيل في قلب حماس، بقلم عاصم عبد الخالق. 

Content created and supplied by: محمدعلام14 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات