Sign in
Download Opera News App

 

 

حكاوي المحروسة.. الأميرة التي تسبب حفل زفافها في إفلاس خزانة مصر

الأميرة قطر الندى هو واحد من أجمل أميرات مصر وهي ابنة السلطان خماراواي هي ابنة خمارويه ابن أحمد ابن طولون وكانت الأميرة قطر الندى تحب قائد جيوش مصر ( ابوعبدالله ابن سعد ) و تم خطبتها إليه بالفعل ولكن الطمع في البقاء في السلطة لطالما كان المرض المزمن لكثير من حكام مصر فنقض خمارويه عهده و تم فسخ الخطبة و زوج ابنته من الخليفة العباسي (المعتضد بالله ) وذلك بهدف البقاء في حكم مصر


وما يسجله التاريخ ان (خمارويه) كان شخص متذبذب و قراراته غير حكيمة و بالرغم من أنه هزم جيوش الخليفة تحت قيادة خطيب ابنته ( ابوعبدالله ابن سعد ) ووقوع معظم جنود الخليفة في الأسر الا انه قرر أن يضاعف خراج مصر بل قام بمكافئة الخليفة بما هو أكثر وهو أن يزوج ابنته ( أسماء) الشهيرة بأسم ( قطر الندى ) من ابن الخليفة و بالطبع وافق الخليفة علي ذلك الأمر و لكن قرر أن يتزوجها هو بدلاً من ابنه و في ذلك الوقت كانت مصر في وضع اقتصادي مزدهر فقرر ( خمارويه ) أن يكون زواجها لم يسبق له مثيل



كان جهاز "قطر الندى" في منتهى الترف و بشكل لا يوصف حيث تضمن ( دكه ) من أربع قطع من الذهب عليها قبة من الذهب مشبوك فى كل عين من تشابيكها قرط معلق فيه حبة من الجواهر القيمة التى يُصعب تحديد قيمتها الفعلية، إضافة إلى ( دكه من الدهب ) لتضع عليها قدمها كلما دخلت إلى حجرتها ومئة هاون من الذهب وألف مبخرة من الذهب، ومئات الصناديق المحتوية على الملابس والأقراط والسلاسل الذهبية وفصوص الأحجار الكريمة، وكان من بين ملابسها الداخلية ألف "تكّة" ثمن الواحدة منها عشرة دنانير، وهو ما وصل بتقديرات تكلفة الجهاز إلى مليون دينار ذهب بينما كان مهر "قطر الندى" الذى دفعه الخليفة العباسى مليون درهم من الفضه فقط 


وهو الأمر الذي أدى إلى تحول اقتصاد مصر من الرخاء و الازدهار إلى الكساد و الفقر و بالطبع تأثر بذلك أهل مصر فعند خلو خزانة مصر سيدفع أهل مصر المزيد من الضرائب وبعد وصول الأميرة الجميلة قطر الندى إلى قصر الخليفه في بغداد استمر الزواج خمس سنوات ثم توفت و دفنت داخل قصر الرصافة ببغداد وحزن المصريين كثيرا على وفاتها 

شارك المقال حتى يصل إلى غيرك

المصدر

https://m.youm7.com/story/2014/6/4/%D9%82%D8%B7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AF%D9%89-%D8%B9%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D8%A3%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%AA-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%82%D8%AF%D9%91%D9%85%D9%87%D8%A7-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%87%D8%A7-%D9%82%D8%B1%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8B%D8%A7-%D9%84%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A9/1706787

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات