Opera News

Opera News App

تصريحات استفزازية جديدة من إثيوبيا بشأن سد النهضة.. والسودان يستعد لـ «الأمر الحاسم»

elmohandes
By elmohandes | self meida writer
Published 24 days ago - 211 views

تعد مشكلة سد النهضة، والتعنت الإثيوبي بمثابة القضية التي تشغل الملايين، خاصة مع إصرار الجانب الإثيوبي على مراوغة ومماطلة المجتمع الإفريقي والدولي والتصميم على مواصلة عدم الوضوح بشأن مساعيه في هذا الأمر الذي يهدد مصالح مصر والسودان وعدد من دول إفريقيا.


سياسة الأمر الواقع

ووفق ما بثت العربية، فإن إثيوبيا تحاول فرض سياسة الأمر الواقع، ضاربة عرض الحائط بكل الاتفاقيات والمواثيق الدولية المتعلقة بتنظيم جريان الأنهار الدولية، وذلك عبر تصريحات استفزازية جديدة تخالف مواثيق المجتمع الدولي.

ووفق ما نقلت اليوم السابع، فقد قال جيدو أندارجاشيو وزير خارجية إثيوبيا، إنه لا بديل عن ملء سد النهضة في يوليو المقبل، حيث ترفض أديس أبابا بحسب خبر عاجل بثته "العربية" التوقيع على أى اتفاقية ملزمة وقانونية حول آلية وملء سد النهضة.

ونقلا عن قناة العربية الإخبارية، واصل وزير خارجية إثيوبيا مراوغته وتعنته بقوله "نحن مع أي اتفاق حول سد النهضة قابل للتطبيق"، وهو ما يعد استمرار من إثيوبيا في التصريحات المراوغة التي تتحدى المواثيق الدولية والمجتمع الدولي.



موقف أمريكا

وسلط التقرير الضوء على حديث كريستيان جيمس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الذي قال إن قضية "سد النهضة" متشابكة، والولايات المتحدة سوف تجدد مساعيها الدبلوماسية لحل هذه الأزمة فى الفترة المقبلة.

وفي تصريحاته التليفزيونية، وفق ما نقل اليوم السابع، قال المسؤول الأمريكي، إن "إدارة الرئيس بايدن تراجع الموقف الأمريكى بشأن سد النهضة، ولن تستبق الأحداث وليس هناك أى شئ تعلن عنه حاليا".

وضمن تصريحات المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، التي جاءت عبر مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسئوليتى"، تأكيده أن الولايات المتحدة الأمريكية تأخذ قضية "سد النهضة" بجدية، للوصول إلى حل فى النهاية.



أسوأ السيناريوهات

وفي تقرير لمصراوي، يستعد السودان لأسوأ السيناريوهات المحتملة في ما يخص سد النهضة الإثيوبي، خاصة بعد تصريحات مسؤولين إثيوبيين عزمهم تنفيذ الملء الثاني لسد النهضة، دون التوصل لاتفاق مع السودان ومصر، واعتبرت الخرطوم أن تلك الخطوة تشكل خطرا على سد الروصيورص السوداني، و20 مليون مواطن على ضفاف النيل.

ووفق صحيفة "الرؤية" الإماراتية، اليوم الأربعاء، فقد تحدث رئيس الجهاز الفني بوزارة الري السودانية المهندس مصطفى حسن، بقوله إن "الحكومة السودانية رافضة تماماً لملء السد بشكل أحادي، واشترط السودان توقيع اتفاق قانوني ملزم لإثيوبيا".



يهدد حياة 20 مليون سوداني

المسؤول الإثيوبي نقل للصحيفة أن "إقدام إثيوبيا على البدء في الملء الثاني للسد بصورة أحادية في يوليو المقبل، سيؤثر بشكل مباشر على سد الروصيرص، وعلى كل الحياة على النيل الأزرق خلف سد الروصيرص، بما في ذلك التوليد المائي من خزان الروصيرص وسد مروي، ومحطات مياه الشرب على النيل الأزرق والنيل الرئيسي، حتى مدينة عطبرة، بجانب التأثير السلبي على مشاريع الري على النيل الأزرق، والنيل الرئيسي، وفوق كل ذلك تهديد حياة وسلامة نحو نصف سكان السودان على ضفاف النيل الأزرق".

واستعرض تقرير مصراوي، ما نقلته الصحيفة عن مسؤول الإعلام بوزارة الري أسامة أبو شنب، من أن "السد الإثيوبي يهدد حياة 20 مليون سوداني، من القاطنين على ضفاف النيل، ويهدد المنشآت على النيل الرئيسي حتى عطبرة".



الضربة الأخيرة

وعن الأمر الحاسم والخطوة الفاصلة، بحسب الخبير المائي أحمد المفتي، فإنه لا توجد وساطات، أقوى من وساطة أمريكا والبنك الدولي، ولكن إثيوبيا رفضت المسودة التي اقترحاها، ولذلك فإن البديل الوحيد، هو إيقاف المفاوضات، والانسحاب من إعلان المبادئ لسنة 2015، لجعل كل أعمال سد النهضة، حتى الآن "غير مشروعة"، ورفع الأمر لمجلس الأمن بموجب الفصل السابع.

وعن تبريره لهذا القرار الحاسم قال إنه:"لا توجد أي تداعيات سلبية من الانسحاب من إعلان المبادئ، لأنه يتم بسبب انتهاك إثيوبيا له أولاً، خاصة الملء الأول بإرادتها المنفردة، وعدم إجراء الدراسات التي حددها الإعلان، وعدم تكملة أمان السد الذي حدده المبدأ رقم 8 من الإعلان".



مشاركة في إدارة السد

وعن تفاصيل ما قد يستجد من الضربة الحاسمة بإرسال الملف لمجلس الأمن، أوضح أن "مشاركة السودان في إدارة السد، يمكن أن يكون حلاً إذا توافرت عدة أمور، أولها إصدار قرارات آلية الإدارة المشتركة، بإجماع ممثلي الدول الثلاث، وأن يكون اتفاق الإدارة المشتركة، بصياغة محكمة جداً، ويصدر بقرار من مجلس الأمن، بموجب الفصل السابع، وبوجود ضامنين دوليين، وإجراءات رادعة جداً في حالة إخلال إثيوبيا بالاتفاق، تشمل تجميد تشغيل السد من قبل مجلس الأمن".

وتفاعل المعلقون على تحرك السودان واستعداده للسيناريو الأخير، حيث قال رضوان عبد الصمد "هو دا الحل إثيوبيا مش هتجيبها البر ولازم تحرك حاسم ومجلس الأمن يتحرك بقى بدل الدنيا ما تاخد اتجاه تاني"، وكتب رفعت متولي "لازم حل وتحرك سريع عشان دول بيماطلوا طول الوقت".


مصادر التقرير

https://www.youm7.com/story/2021/2/10/%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%86%D8%AA-%D9%88%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%A7-%D8%A8%D8%AF%D9%8A%D9%84-%D8%B9%D9%86-%D9%85%D9%84%D8%A1/5200043

https://www.masrawy.com/news/news_publicaffairs/details/2021/2/10/1967904/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF-%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%88%D8%A3-%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A


شارك برأيك في القضية المهمة

Content created and supplied by: elmohandes (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

الأرصاد تعلنها: انخفاض كبير في درجات الحرارة في هذا الموعد.. وهذه الظاهرة تضرب القاهرة ومدن أخرى

1 hours ago

320 🔥

الأرصاد تعلنها: انخفاض كبير في درجات الحرارة في هذا الموعد.. وهذه الظاهرة تضرب القاهرة ومدن أخرى

تفسير ظاهرة انتحار الحيتان الجماعي بخروجهم إلى الشواطئ

1 hours ago

66 🔥

تفسير ظاهرة انتحار الحيتان الجماعي بخروجهم إلى الشواطئ

قصة| عند فحص الكاميرات ظهرت بالمصعد لآخر مرة وهي تشير بعلامات غريبة ثم اختفت وكانت الكارثة بعد أسبوع

5 hours ago

195 🔥

قصة| عند فحص الكاميرات ظهرت بالمصعد لآخر مرة وهي تشير بعلامات غريبة ثم اختفت وكانت الكارثة بعد أسبوع

"مصر تقذف كرة النار بملعب السد".. مصر تصفع إثيوبيا بسياسة النوايا الحسنة لقصف مماطلتها باشتراطات الحل

13 hours ago

301 🔥

كيف مسخ الله بني إسرائيل قردة وخنازير.. وما هو الذنب الذي اقترفوه؟

17 hours ago

142 🔥

كيف مسخ الله بني إسرائيل قردة وخنازير.. وما هو الذنب الذي اقترفوه؟

السيسي يعلنها قوية من الخرطوم.. لن يفرض علينا الأمر الواقع ولن يبسط أحد سيطرته علي النيل

17 hours ago

1514 🔥

السيسي يعلنها قوية من الخرطوم.. لن يفرض علينا الأمر الواقع ولن يبسط أحد سيطرته علي النيل

هؤلاء فقط يسمح لهم بركوبها .. شاهد بالصور أسرار مذهلة عن طائرة "يوم القيامة"

18 hours ago

413 🔥

هؤلاء فقط يسمح لهم بركوبها .. شاهد بالصور أسرار مذهلة عن طائرة

لها باب ومفتاحه في فم طائر وبها كنوز نفيسة.. لغز واحة "زرزورة" التي تبعد 3 أيام عن الفيوم

18 hours ago

642 🔥

لها باب ومفتاحه في فم طائر وبها كنوز نفيسة.. لغز واحة

رقم مرعب.. بلد يتعرض لـ20 ألف زلزال خلال أسبوع واحد!

20 hours ago

39 🔥

رقم مرعب.. بلد يتعرض لـ20 ألف زلزال خلال أسبوع واحد!

أول غطاس مصري حصل على ميدالية أولمبية وانتهت حياته بقطع رأسه وتعليقها

20 hours ago

225 🔥

أول غطاس مصري حصل على ميدالية أولمبية وانتهت حياته بقطع رأسه وتعليقها

تعليقات