Opera News

Opera News App

قصة.. زوج قتل زوجته في ليلة الزفاف أمام جميع المعازيم وعندما سألته الشرطة عن السبب كانت الصدمة

sadbird2021
By sadbird2021 | Opera News مصر
Published 12 days ago - 8862 views

الحياة الزوجية يجب أن تقام على مبدأ الصراحة والوضوح منذ بدايتها حتى تنجح، دون وضوح أو صراحة سوف تفشل العلاقة الزوجية وربما تذهب إلى طريق مسدود في النهاية وهو الطلاق، لذلك يجب على الجميع أن يفتح قلبه إلى الشخص الذي سوف يرتبط به حتى يكون على دراية بكافة الأشياء الخفية التي لا يعلمها. 

 يجب أن نعلم من حق كل إنسان أن يعلم كل شيء يخص الطرف الذي سوف يرتبط به، في المقابل الغدر يجب أن نبتعد عنه في كافة تصرفات حياتنا، الغدر تعتبر وسيلة من خلالها يتم زرع الكراهية والانتقام بين نفوس البشر، لقد أوصانا الله سبحانه وتعالى على حسن المعاملة مع الآخرين وتقوية رابطة السلام والمحبة والابتعاد عن العنف والانتقام. 

 منار هي امرأة تبلغ من العمر 30 عام، تملك شركة من أكبر الشركات المتخصصة في مجال المقاولات، تعشق المال كثيرا وعلي استعداد أن تفعل كل شيء من أجل الحصول عليه، الطمع يسير في دمها، بينما محمود هو رجل قنوع كان يريد العيش في سلام، يبلغ من العمر 32 عام، يعمل محاسب في أحد شركات البترول، متفوق في عمله الوظيفي، الجميع يحبه.  

 بداية الحكاية من أولها إلى آخرها

 بدأت الحكاية عندما أحب محمود فتاة تسمي سميرة، كانت منار تملك شركة من شركات المقاولات الخاصة، أحبها حد الجنون، عاونها في مجال عملها حتى تمكنت أن تكبر شركتها، دخلت سميرة في أحد الأيام في مناقصة كبرى، في المقابل دخلت منار في نفس المناقصة، حاولت منار بكل الطرق أن تحصل على المناقصة لأنها كانت تمثل نقطة تحول كبير في مجال عملها.  

 تحدثت منار مع سميرة من أجل الانسحاب من المناقصة حتى تحصل عليها، لكن سميرة رفضت الانسحاب وقررت الاستمرار من أجل الحصول عليها، تمكنت سميرة من الحصول على المناقصة، غضبت منار بقوة وقررت أنها سوف تنتقم منها حتى لا ينافسها أحد مرة أخرى، اتفقت منار مع أحد المجرمين على قتل سميرة في أسعد ليلة في عمرها وهي ليلة زفافها على محمود.  

 ذهب المجرم بناء على الاتفاق مع منار إلى الفرح، قام المجرم بتوجيه المسدس ناحية سميرة وقتلها ثم هرب، دخل محمود في حالة حزن شديدة، لم يتمكن أحد أن يحل لغز الجريمة، في أحد الأيام طلب المجرم مقابلة محمود حيث كان يمكث في المستشفى، لقد كان يصارع الموت وفي أنفاسه الأخيرة نتيجة تعرضه لحادثة سيارة، أخبره أن منار هي من كلفته بقتل سميرة بسبب المناقصة.  

 بعد أن علم محمود ما حدث قرر أن ينتقم إلى حبيبته، رسم الخطة من أجل التقرب إلى منار، تمكن من أن يجعلها تحبه بشدة، عرض عليها الزواج فوافقت بالفعل على الزواج، في ليلة الزفاف وأمام جميع المعازيم وقف أمامها مصوب مسدسه ناحية قلبها، أطلق الرصاصة وهو يقول هذه الرصاصة من أجل حبيبتي، سادت حالة من الهرج والمرج ولم يكن يعلم أحد سبب القتل، تمكنت قوات الشرطة أن تلقي القبض عليه وسألته عن السبب، لقد أخبرهم أنه أراد أن يقتلها في ليلة زفافها مثلما قتلت حبيبته سميرة في ليلة زفافها، صدم الجميع من تدبير وخطة محمود التي وضعها من أجل الانتقام.  

 الهدف من هذه القصة هو أن العنف والانتقام ليس السبيل إلى أخذ الحقوق، لكن هناك العدالة يمكنها أن تجلب حقك بالكامل، يجب أن نلجأ إليها حتى نحصل على كافة حقوقنا المهدورة، يجب أن تنقذ العنف ونعلم الآخرين من خلال بعض القصص أن العنف ربما يدمر الحياة والمستقبل. 

Content created and supplied by: sadbird2021 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

آيه واحدة دعا بها سيدنا موسي إذا قرأتها دائما تزيد في رزقك وتبارك فيه.. فما هي؟

6 minutes ago

4 🔥

آيه واحدة دعا بها سيدنا موسي إذا قرأتها دائما تزيد في رزقك وتبارك فيه.. فما هي؟

"ضرة ميرفت أمين".. شاهد أحدث صور لنجمة السبعينيات هدى رمزي بعد خلعها الحجاب

8 minutes ago

11 🔥

رحل في صمت وكرمته ديزني.. حكاية الفنان حمزة الشيمي

18 minutes ago

7 🔥

رحل في صمت وكرمته ديزني.. حكاية الفنان حمزة الشيمي

"ما دلهم على موته غير دابة الأرض تأكل منسأته" فأين أهل سيدنا سليمان عليه السلام عندما مات؟

30 minutes ago

15 🔥

بأمر مبارك.. طائرة حربية تحت تصرف أحمد زكي

31 minutes ago

23 🔥

بأمر مبارك.. طائرة حربية تحت تصرف أحمد زكي

"أحمد صيام" الفنان الذي قهر السرطان.. وزوجته وابنته ممثلتان شهيرتان تعرّف عليهما

32 minutes ago

192 🔥

يوم 16 يناير لم يكن يومًا عاديًا لمصر وكذلك لإيران..فما السبب؟

33 minutes ago

10 🔥

يوم 16 يناير لم يكن يومًا عاديًا لمصر وكذلك لإيران..فما السبب؟

ابنه هو المطرب تامر حسني.. وكان مغنياً وممثلاً شهيراً.. ما لا تعرفه عن حسني شريف

1 hours ago

154 🔥

ابنه هو المطرب تامر حسني.. وكان مغنياً وممثلاً شهيراً.. ما لا تعرفه عن حسني شريف

هل تعرف من الذي كان يلقي الكراسي على السادات لحظة الاغتيال؟ وما سبب قيامه بهذا الأمر؟

1 hours ago

361 🔥

هل تعرف من الذي كان يلقي الكراسي على السادات لحظة الاغتيال؟ وما سبب قيامه بهذا الأمر؟

تم تسليمها إلى الشرطة لهذا السبب.. ضربها زوجها على وجهها ثم طلقها.. أسرار لا تعرفها في حياة شادية

1 hours ago

73 🔥

تم تسليمها إلى الشرطة لهذا السبب.. ضربها زوجها على وجهها ثم طلقها.. أسرار لا تعرفها في حياة شادية

تعليقات

إظهار جميع التعليقات