Sign in
Download Opera News App

 

 

الرئيس السيسي يوجه 3 رسائل مهمة عن سد النهضة لـ"إثيوبيا والعالم والمصريين"

حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي، على التعليق على أزمة سد النهضة وتوجيه عدة رسائل واضحة لأثيوبيا والعالم وأيضا للمصريين، بعد تعنت إثيوبيا الأخير في المفاوضات، وذلك خلال مشاركته في افتتاح مجمع الوثائق المؤمنة والتي أذاعه التليفزيون المصري وبعض القنوات الفضائية.

رسالة لإثيوبيا

وأكد الرئيس السيسي، أن مصر لم تغير موقفها من بناء سد النهضة الإثيوبي منذ سنوات طويلة، قائلاً: "كلامي متغيرش من زمان، ومقولتش كلام وغيرته، ولما روحت البرلمان الإثيوبي قولتلهم مصر لا تمانع التنمية لكم ولكن لا نقبل المساس بمياه مصر.. مغيرناش كلامنا، ولا نمانع التنمية للشعب الإثيوبي ولكن يجب أيضا ألا تكون هذه التنمية على حساب مصر، ولا يمكن القبول بأي ضرر لأمن مصر المائي".

وشدد الرئيس السيسي، موجها حديثه لأثيوبيا، على أن جميع الخيارات مطروحة للتعامل مع أزمة سد النهضة، قائلا :"بقول لإثيوبيا، إن كل الخيارات مفتوحة فيما يتعلق بسد النهضة".

رسالة للعالم

وفي رسالته للعالم، قال الرئيس السيسي، نؤكد للعالم عدالة قضيتنا في إطار القانون الدولي والأعراف الدولية ذات الصلة لحركة المياه عبر الأنهار الدولية.

وتابع الرئيس: نتحرك أكثر وأشقائنا في الدول العربية والأفريقية "بيشوفوا الكلام ده دلوقتي"، مصر لن تقبل أن تمس نقطة مياه واحدة، لأن الخيارات كلها مفتوحة، وتعاوننا أفضل كتير من إننا نختلف.

رسالة للمصريين

وفي رسالته للمصريين، أكد الرئيس السيسي، أن ما حدث في عام 2011 كان مدخلاً لوجود تحدي لدينا في ملف المياه.

وقال :"تفتكروا من امتى أنا قلقان على المياه، من 2011، مبقتش أرتاح ولا أقدر اطمن من 2011، وتحديدا من 25 يناير 2011".

وتابع الرئيس: أنا بقول كده ليكم علشان أنتم جزء وشريك أصيل في مواجهة التحديات، لكن اللي حصل في 2011 كان المدخل للتحديات.

واختتم الرئيس السيسي حديثه عن أزمة سد النضهة قائلا: في الآخر اللي نزل المياه هناك ربنا واللي خلاها تيجي مصر ربنا، في مسار ربنا محدده، واللي عمله ربنا مش هيغيره البشر.

وشرعت إثيوبيا منذ عام 2011 في بناء سد النهضة على مجرى نهر النيل، وتتفاوض مصر والسودان مع أديس أبابا منذ وقتها على الوصول لصيغة قانونية لإدارة وتشغيل سد النهضة.

المصدر: من هنا

Content created and supplied by: M.elomda (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات