Sign in
Download Opera News App

 

 

الولايات المتحدة تعيش يوما عصيبا بعد هجوم الكابيتول

عاد مبنى الكونغرس الأميركي في العاصمة واشنطن الى واجهة الأحداث من جديد وبشكل دموي مرة أخرى بعد أقل من ثلاثة أشهر.


لقي منفذ الهجوم حتفه أيضا بعد أن أطلق الحراس النار عليه لمنعه من تجاوز الحاجز بعد محاولة لأقتحام أحد الحواجز مما أدى إلى دهس ضابطين من شرطة الكونجرس وغادر السائق السيارة وهو يلوح بسكين.

ووقع الحادث وإطلاق النار عند نقطة تفتيش أمنية بينما كان الكونغرس في عطلة. كما ظهر في صورة تداولتها بعض شبكات الأخبار لسيارة سوداء من المرجح ان تكون تابعة للمنفذ جرين.

وأكدت وسائل إعلام أميركية نقلا عن مصادر أمنية أن منفذ الهجوم على مبنى الكونغرس يدعى نوح غرين وهو شاب في الخامسة والعشرين من عمره.

ويعتبر منفذ الهجوم من ولاية إنديانا، كان قد نشر على "فيسبوك" خطابات ومقالات كتبها فرقان وإيليا محمد، اللذان يتزعمان جماعة أمة الإسلام من عام 1934 إلى عام 1975، والتي ناقشت تدهور أميركا.

كما أنه معرف نفسه على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي، من أتباع لويس فرقان، زعيم أمة الإسلام، الذي اتهم بالترويج مرارا لمعاداة السامية ومعاداة البيض.

و في ظل الأحداث عبر الرئيس الأمريكي بايدن بحزنه الشديد من الأحداث وأعطى أوامره بتنكيس الأعلام في البيت الأبيض.

المصدر

Content created and supplied by: Gii78 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات