Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد ليلة حزينة بمحافظة الدقهلية.. خال الطفلة "ريماس" يكشف مفاجأة ستغير مسار القضية

لم يتخيل سكان محافظة الدقهلية بشكل خاصة ومدينة دكرنس بشكل خاص أن تمر عليهم هذه الليالي بكشل حزين بعد قتل فتاة صغيرة على يد شخص تجرد من معاني الإنسانية بعدما استدرجها لمنزله محاولًا اغتصابها وبعدما فشل في ذلك حاول التستر على جريمته فقتلها خوفًا أن يفضح أمام أهل مدينته.

بعدما تخلص المجرم من الفتاة الصغيرة ألقى بجسدها في أحد شوارع المدينة، ولم تمر ساعات حتى بلغ أهل المدينة الشرطة بالعثور على جثة طفلة عمرها 8 سنوات، في بإحدى العمارات خلف منطفة الإسعاف بدكرنس، سريعا تجمع الأهالي حول المنزل الذي عثروا فيه على الجثة.

لكن كيف استدرج الجاني الطفلة؟

كانت البداية حينها ذهبت الطفلة ريماس محمد جلال عبدالرازق، 8 سنوات بالصف الثالث الابتدائى لشراء الخبز، وكان ذلك كعادة الفتاة كل صباح، إلا أنها لم تعد وبدأ القلق ينساب إلى قلب أمها وبدأت تسأل عنها.

لم تنتظر الأم وسريًعا ذهبت للمخبز للسؤال عن ابنتها الكبرى التي اختفت في ظروف غامضة وبدأ أهالى المدينة وأسرة الطفلة رحلة البحث عنها من خلال خط سيرها من المنزل للمخبز والعودة، وجاءها الرد: "كانت هنا مشيت".

شهود العيان في المنطقة قالوا "روحنا خلينا شيخ الجامع ينادى عليها في الميكروفون وروحنا سألنا كل المحلات القريبة من المخبز لكن الجميع يؤكد عدم رؤيتها وقلب أمها أبوها مفطور عليها والأم بتبكى وبتجرى في الشوارع تنادى عليها".

خال الطفلة يكشف مفاجأة

ومن جهة أخرى، قال خال الطفلة ريماس، حامد نور، إن الطفلة لم يتم اغتصابها ولم تذبح، وقتلت بـ3 طعنات "أسفل السرة وفي الظهر، مشيرا إلى أنه سمع الكثير من الأخبار عن ذلك، موضحا أن هناك آثار كدمات على وجهها، ويدها أيضا بها آثار ضرب.

وأضاف، خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "رأي عام" الذي يذاع على قناة ten: "لا يوجد أزمة بيننا وبين الجاني، وهو من منطقة أخرى وجاء للمكوث عند عمته، واستأجر الشقة التي اتركب فيها جريمته منذ شهرين فقط، وهناك طفلة تسمى جنة هى من أرشدت على مكانه، وقالت أنها شاهدت ريماس معه، وأطالب كل الجهات المختصة بالقصاص العادل من أول جلسة ضده".

ووصف خال الطفلة ما حدث قائلًا: قمت بالبحث عنها فى كل مكان، وبعد حوالى ساعتين سمعت أن طفلة صغيرة توجهت إلى والدة ريماس وقالت لها أنها شاهدتها بصحبة أحد الأشخاص تسير فى الشارع خلف المخبز، وعرفت اسمه.

المصادر هنا هنا

لمشاهدة الفيديو أضغط هنا

ما رأيك في تلك القضية؟

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات