Sign in
Download Opera News App

 

 

أول مسيحي يحصل على دكتوراه في الشريعة الإسلامية.. من هو نبيل لوقا؟

"يحيا الهلال مع الصليب"، هتافات خرج بها جموع المصريين في ثورة 1919 ليجسدوا المعنى الحقيقي للوحدة الوطنية، ليستمر الشعب المصري في ضرب أروع الأمثلة للتآخي بين المسلمين والأقباط، يدا بيد وكتفا بكتف يصطف الجانبان لوحدة بلادهم، فضلا عن جهود الدولة في الآونة الأخيرة لتدعيم تلك الوحدة من خلال بناء أكبر عدد من الكنائس للأخوة الاقباط.

كما ضرب الرئيس السيسي مثالا لذلك بحضوره في كل قداس عيد ميلاد للأخوة الأقباط، كما ضرب العديد من الشخصيات القبطية أروع الأمثلة في ذلك من بينهم المفكر الراحل "نبيل لوقا بباوي" الذي أصبح مثالا يحتذى به في ذلك الميدان، توفي نبيل ولكن إرثه باق وشاهد على مواقفه. 

نبذة عن حياته 

ولد الدكتور "نبيل لوقا بباوي" بنجع حمادي عام 1944، تخرج من كلية الشرطة عام 1966، تزوج من الدكتورة "سلوى فهيم" وكيلة وزارة الصحة السابقة ولديه منها ابنتان. 

درجاته العلمية 

تخرج من كلية الشرطة إلا أنه قام بعمل دراسات بحثية في العديد من المجالات، منها دكتوراه في القانون الجنائي والقانون الدولي العام، دكتوراه في الاقتصاد و الشريعتين الإسلامية و المسيحية، كما حصل على دكتوراه في بحث عن حقوق وواجبات غير المسلمين في الدولة الإسلامية، وغيرها من الدراسات ذات القيمة. 

دراسة الشريعة الإسلامية 

قام بباوي بعمل الكثير من الدراسات حول الشريعة الإسلامية في كثير من الجوانب منها معرفة حقوق غير المسلمين في الدولة الإسلامية، و توصل إلى أن المسيحيين لهم ما للمسلمين وعليهم ما علي المسلمين وهو ما نص عليه القرآن الكريم والسنة النبوية. 

حصل بباوي علي تكريم العديد من المؤسسات الإسلامية ولكن أبرزها هو ترشيحه من قبل مجمع البحوث الإسلامية له، ليكون اول قبطي يرشح لجائزة من قبل مجمع البحوث الإسلامية وذلك كدليل على سماحة الإسلام واحترامه لفكر الآخرين. 

الأكثر كرها لدى الرأي العام القبطي

لاقي نبيل لوقا هجوما شرسا من المجتمع القبطي بعد إصداره للعديد من الكتب عن الشريعة الإسلامية، ووصف بأنه منافق يساير السلطه علي حساب الأقباط وشهدائهم كما وصفوه بأنه يغازل الرأي العام المسلم من خلال كتاباته. 

حاول بباوي تفادي الأزمة من خلال عمل دراسات في الشريعة المسيحية وكان كلما أصدر كتابا عن الشريعة الإسلامية أصدر آخر عن الشريعة المسيحية، في محاولة منه لتفادي غضب المجتمع المسيحي. 

انجازاته

الف بباوي ما يقرب من 50 مؤلف عن الوحدة الوطنية، كما حصد العديد من الجوائز أهمها جائزة الدولة في العلوم الاجتماعية بترشيح من المجمع العلمي للبحوث الإسلامية، كما حصل على جائزة الجنادرية من المملكة العربية السعودية. 

وفاته

غاب بباوي عن عالمنا صباح يوم الجمعة الموافق 19 فبراير 2021 بعد رحلة عطاء حافلة بالانجازات، ليرحل أول قبطي يحصد درجة الدكتوراة بالشريعة الإسلامية. 

المصادر 

https://m.vetogate.com/Section-4086/%D9%85%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1-%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D9%84%D9%88%D9%82%D8%A7-%D8%A8%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%81-%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84-%D8%A8%D8%A3%D9%88%D8%A7%D9%85%D8%B1-%D8%A5%D9%84%D9%87%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%84%D8%A7-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D9%8A-%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%82%D8%B4%D8%AA%D9%87-3399201

https://gate.ahram.org.eg/News/2556173.aspx

https://m.youm7.com/story/2021/2/19/%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%8A%D8%B9-%D8%AC%D9%86%D8%A7%D8%B2%D8%A9-%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%84-%D9%84%D9%88%D9%82%D8%A7-%D8%A8%D8%A8%D8%A7%D9%88%D9%89-%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%82%D8%A8%D8%B7%D9%8A-%D9%8A%D8%AD%D8%B5%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AF%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%87/5213844

Content created and supplied by: ayatarafat_01 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات