Sign in
Download Opera News App

 

 

بدأ رحلته بغسيل الأطباق فى أحد الفنادق حتى أصبح أشهر خبير تنمية بشرية ومات مخنوقاً.. إبراهيم الفقى

مما لا شك فيه أن الدكتور إبراهيم الفقى كان واحداً من أهم الخبراء فى مجال التنمية البشرية على مر التاريخ ، لم تتوقف خبراته عند مرحلة معينة أو فى مكان ما ، بل تخطت طموحاته وخبراته كل الحدود الجغرافية وأستطاع أن يثرى العالم بعلمه المستفيض وخبراته الكبيرة التى لا تنتهى.


أنشأ العديد من مراكز التنمية البشرية فى الداخل والخارج ، ونقل خبراته إلى ما يقرب من 600 ألف شخص حول العالم ، لديه الكثير من المؤلفات الكتابية منها على سبيل المثال كتاب "إدارة الوقت" ، "المؤلفات العشرة للنجاح" ، له عدة مؤلفات أخرى تم ترجمتها إلى ثلاث لغات "الإنجليزية ، الفرنسية ، العربية" ، رحل عن عالمنا فى شهر فبراير من عام 2012 ، نتيجة واقعة مأسوية أدمت قلوب عشاق ومحبين الدكتور الراحل .



نشأته

ولد الدكتور إبراهيم الفقى فى 5 أغسطس من 1950 بحى فيكتوريا بالإسكندرية ، تدرج الفقي في الوظائف حتى درجة مدير قسم في قطاع الفنادق بفندق فلسطين بالإسكندرية ، وأصبح من أهم الموظفين وهو لا زال فى سن الخامسة و العشرين ، كان لديه طموح كبيرفى أن تطوير ذاته ، فقرر الهجرة إلى الخارج وتحديداً فى كندا وذلك لدراسة فن الإدارة .


واجهة عدة عقبات فى بداية مشواره هناك لتوفير نفقات الدراسة ، فعمل بأقل الوظائف كعامل لغسيل الأطباق وحمال كراسى وطاولات فى أحد الفنادق وحارس لأحد المطاعم ، وظل يتدرج فى الوظائف بجانب دراسته إلى أن أصبح فى قصير جدًا مديراً لأكبر الفنادق في كندا.



حياته الشخصية

صدفة جمعته بزوجته عندما قابلها للمرة الأولى أثناء رحلتة بالقطارفي عام 1966 أثناء سفر فريق تنس الطاولة الذي ينتمي إليه من الإسكندرية إلى القاهرة للإشتراك فى بطولة الجمهورية ، فى ذلك الوقت كان يبلغ هو من العمر 16 عاماً والفتاة التى تعارف عليها 13 عاماً ، تزوج الدكتور إبراهيم الفقى خبير التنمية البشرية من آمال الفقي في سنة 1974 ، وأنجب منها فتاتين توأم هما "نانسي ونرمين" ، ولم يفرقهما إلا رحيله المأساوى .


نجاحاته

حصل على الكثير من الشهادات الدولية وشهادة دكتوراه في علم التنمية البشرية ، وأفتتح العديد من مراكز التنمية البشرية حوال العالم منها على سبيل المثال "المركز الكندي للتنمية البشرية، المركز الكندي للبرمجة اللغوية والعصبية" .



درب ما يقرب من 600 ألف شخص حول العالم ، وألقى العديد من المحاضرات بثلاث لغات "الفرنسية ، العربية ، الإنجليزية" ، لدية الكثير من المؤلفات الكتابية نذكرمنها البعض "الطريق إلى الامتياز"، "قوة التفكير"، "المفاتيح العشرة للنجاح"، "قوة التحكم في الذات" .



وفاته

لقى الدكتور إبراهيم الفقى مصرعه إختناقاً فى صباح يوم الجمعة الموافق 10 فبراير من عام 2012 ، نتيجة حادث مأساوى أدمى قلوب عشاق ومحبين خبير التنمية البشرية ، وذلك إثر نشوب حريق هائل فى مركز التنمية البشرية الخاص به فى ذات العقار .


ولم يمضى وقتاً طويلاً حتى إمتدت الحريق إلى الشقة التى كان يقيم بها الراحل ، وهو ما أدى إلى مصرعه خنقاً هو وشقيقته "فوقية" 72 سنة وإحدى أقربائه وتدعى "نوال" بعدما عم دخان الحريق أرجاء مسكنه المقيم به .


المصدر هنا و هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات