Sign in
Download Opera News App

 

 

ملك ظالم عذبه الله لمدة ٤٠٠ سنة متواصلة..فمن هو؟ وما الجريمة التي ارتكبها؟

يزخر القرآن الكريم بقصص الأقوام السابقين والأمم السابقة ومن هؤلاء من آمن بما جاء به الرسل والأنبياء ، ومنهم من كفر بنعمة الله سبحانه وتعالى وتجبر في الأرض فاستحق العذاب الشديد .

وفي هذا المقال نعرض لكم قصة مؤثرة عن ملك متجبر ظالم استعلى في الأرض بغير وجه حق وارتكب من الجرائم العديد والعديد ، ومن ضمن أكبر جرائمه إدعائه الألوهية حيث بلغ به الكفر بأن يدعي الألوهية ويتحدى المولى عز وجل ، وهو الملك الظالم النمرود ، واسمه بالكامل هو النمرود بن كنعان بن كوش بن سام بن نوح -عليه السلام- .

وهو ملك من ملوك الدنيا الأربعة الذين أخبر عنهم النبي المصطفى العدنان عليه أفضل الصلاة والسلام حيث قال : " ملك الدنيا أربعة مؤمنان وكافران أما المؤمنان فسليمان وذو القرنين والكافران النمرود وبختنصر وسيملكها خامس من أهل بيتي» .

 وقد وردت قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام مع النمرود في كتاب الله العزيز القرآن الكريم ، حيث يقول رب العباد في محكم التنزيل في سورة البقرة : " أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ " .

حيث ادعى النمرود كذباً وبهتاناً أنه يحيي ويميت ، فأعجزه سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما أخبره أن الحق تبارك وتعالى يأتي بالشمس من المشرق فأت بها أنت يا نمرود من المغرب ، فبهت الذي كفر وسكت عن الجواب .

ومن الجدير بالذكر أن المولى عز وجل قد أرسل إلى النمرود الظالم ملكا يأمره بالإيمان بالله وترك الكفرعليه، ثم دعاه الثانية فأبى عليه، ثم دعاه الثالثة فأبى عليه، فأرسل الله عليه ذبابًا من البعوض، بحيث لم يروا عين الشمس وسلّطها الله عليهم، فأكلت لحومهم ودماءهم وتركتهم عظامًا نخرة ودخلت واحدةٌ منها في منْخَر الملكِ فمكثت في منخره لمدة ٤٠٠ عاماً ، عذبه الله تعالى بها عذابا متواصلاً بلا انقطاع فكان يُضْرَبُ رأسُه بالمرازب في هذه المدة كلها حتى أهلكه الله عز وجل بها .

نتعلم من هذه القصة أن الله سبحانه وتعالى قادر على كل شيء ، فمهما بلغ الإنسان من قوة وملك وجاه وسلطان يظل ضعيفا عاجزاً أمام قدرة الخالق عز وجل .

https://m.youm7.com/story/2020/5/27/%D9%87%D9%84-%D9%85%D9%84%D9%83-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%88%D8%AD%D9%83%D9%85-400-%D8%B3%D9%86%D8%A9-%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D9%82%D9%88%D9%84%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AB/4794091

https://m.youm7.com/story/2019/5/20/%D9%82%D8%B5%D8%B5-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B9%D9%88%D8%B6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%89-%D8%A3%D9%86%D9%87%D8%AA-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%BA%D9%89/4248944

https://islamweb.net/ar/library/index.php?page=bookcontents&idfrom=36&idto=36&bk_no=126&ID=25

https://www.elbalad.news/1598145

https://sotor.com/%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%AF-%D8%A8%D9%86-%D9%83%D9%86%D8%B9%D8%A7%D9%86/

https://www.almasryalyoum.com/news/details/492394

 https://www.google.com/url?sa=t&source=web&rct=j&url=https://m.youtube.com/watch%3Fv%3Dg2pxHuOkfvA&ved=2ahUKEwjCmKnmlP_tAhUM8BoKHRu4Ag4QwqsBMAB6BAgBEAM&usg=AOvVaw1vw4RGZJQPfDJgzo6E1WBP

https://www.amrkhaled.net/Story/1019696/%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D9%86%D8%A7-%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%AF-%D8%B7%D8%A7%D8%BA%D9%8A%D8%A9-%D8%B5%D8%B1%D8%B9%D8%AA%D9%87-%D8%A8%D8%B9%D9%88%D8%B6%D8%A9-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1-%D9%85%D9%86-%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87

Content created and supplied by: [email protected] (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات