Sign in
Download Opera News App

 

 

قانون الإيجار القديم.. تحرك برلماني جديد لإنهاء الأزمة.. فهل تحل؟

لم يتوقف الحديث نهائيا عن تعديلات قانون الإيجار القديم خلال الفترة الماضية وحتي الأن، ويحاول مجلس النواب وعدد كبير من البرلمانيين الوصول إلي حل إلي تلك القضية التي تمس ملايين المصريين بشكل مباشر.

وقد شهدت الأسابيع الماضية ظهور عدد من المقترحات تقدم بها أكثر من نائب برلماني، في محاولة منهم للوصول لحل يقرب المسافات بين المالك والمستأجر ويرضي جميع الأطراف، من حيث الحد الأدني للإيجار وشروط الإخلاء وغيرها.

تحرك برلماني جديد

مع كل محاولة يقوم بها أحد البرلمانيين لإيجاد حل لمشكلة الإيجار القديم ويقدم مقترح معين؛ كانت تظهر آراء مختلفة معه، وخاصة من الملاك والمستأجرين وكل شخص يري أن التعديلات في صالح الطرف الآخر.

وفي تحرك برلماني جديد في هذا الشأن، قام بعض النواب بعمل جلسات حوار خاصة بقانون الإيجار القديم، واستمعوا لكثير من الآراء سواء من أشخاص محتكين بشكل مباشر من الملاك والمستأجرين؛ أو بعض الخبراء والمختصين في ذلك الشأن.

وتعد تلك الخطوة تمهيداً لطرح قانون متوازن يلبى طموحات الجميع بشكل منصف وعادل ويحافظ على السلام المجتمعي ويراعى البعد الإنساني والاجتماعي للملاك والمستأجرين.

كما تقدم عدد من النواب لمجلس النواب بطلب تشكيل لجنة استطلاع ومواجهة لمناقشة هذه القضية والقوانين المتعلقة بها سواء المقدمة من الحكومة أو من بعض من النواب والمتخصصين للخروج بقانون يحقق العدالة المنشودة بين المالك والمستأجر.

هل تحل الأزمة؟

نعتقد -من وجهة نظرنا- أن عقد جلسات نقاش حول قانون الإيجار القديم ومعرفة جذور المشكلة، والاستماع لكل تفاصيلها من أصحابها والمعنيين بها، هو واحد من الأمور التي سوف تساعد في وضع تصور لقانون يرضي الجميع ويحقق نسبة كبيرة من التوافق.

قانون الإيجار القديم ليس مجرد مشكلة عادية وإنما يتعلق بملايين المصريين، لذلك لن ينجح الأمر بخروج تعديلات دون عقد نقاش حولها والإلمام بكل جوانب المشكلة ومن ثم مراعاتها قبل الشروع في صياغة القانون؛ لذلك نري أن هذا التحرك البرلماني يسير في الاتجاه الصحيح نحو حل الأزمة.

شارك برأيك: هل تحل الأزمة بعقد نقاش وحوار مجتمعي قبل البدء في تعديل القانون؟

المصدر

https://gate.ahram.org.eg/News/2678000.aspx

Content created and supplied by: MohamedSadeek24 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات