Sign in
Download Opera News App

 

 

تصريح دفن الرئيس الأسبق مبارك يكشف سبب وفاته.. وهذه مقبرته التي أثارت الجدل بمساحة ألف متر

الرئيس الراحل محمد حسني مبارك واحد من الرؤساء الذين جاءوا في تاريخ مصر وكان لهم بصمة لا يمكن للتاريخ أن يغفلها، حتى وإن رأى البعض عكس ذلك، فهو وكما يقال دوما "له ما له وعليه ما عليه".

ماله وما عليه

وإذا جربت الآن أن تسأل الناس عن تقييمهم لفترة حكم الرئيس الراحل "مبارك" ستجد من يخبرك بأنه أقام العديد من المشروعات التى أسهمت على الأقل في الحد من معاناة المصريين، فى الوقت الذي ستجد فيه من يؤكد أنه كان له بعض الأخطاء، وأهمها الحديث عن توريث الحكم لنجله، رغم أن شيء من هذا لم يحدث.

تخرج الرئيس "مبارك" في كلية الطيران، والتي تدرج بعدها فى أعلى المناصب، وقد كان له دور كبير ومهم فى حرب أكتوبر1973، خصوصا أنه كما عرفنا بعد ذلك من الأعمال الفنية ومن التقارير التي تحدثت عنه أنه كان صاحب أول ضربة جوية فتحت الطريق نحو تحقيق نصر أكتوبر الكبير.

على قمة هرم السلطة

وقد وصل الرئيس "مبارك" إلى سدة الحكم في مصر عقب اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات في حادث المنصة الشهير، وقد مرت السنوات الأولى في عهد مبارك بشكل طبيعي وتقليدي للغاية، وقال المراقبون في تلك الفترة إن "مبارك" استفاد من ما جرى مع "السادات" فقرر ألا يزيد في أسعار أي سلعة خوفا من خروج مظاهرات كما سبق وحدث فى عهد "السادات" .

سبب وفاته

ومع رحيل الرئيس "مبارك" بدأ البعض أو إن شئنا الدقة الأغلبية في السؤال عن السبب الرئيسي لوفاته، وقيل وقتها الكثير من الأسباب حتى خرج تصريح الدفن، الذي نشرته وتداولته بعض المواقع وأكد أن السبب الرئيسي وراء وفاة الرئيس حسني مبارك هو "قصور مزمن فى الكلى ورفرفة فى أذين القلب"

مقبرته

كما اهتمت المواقع الكبرى فى مصر وخارجها بالمقبرة التى دُفن فيها "مبارك" والتى أثارت تفاصيلها الجدل على السوشيال ميديا، وتبين من التقارير أنه تقع على مساحة 1000 متر وقد بنيت من الحجر الرملي الأحمر، فيما يعلو السور كشافات إضاءة كبيرة، ولها مدخلان بأبواب حديدية، أحدهما به صالة لتلقي العزاء، واستراحات، وساحة لانتظار السيارات.

مصادر:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1475032

https://www.elwatannews.com/news/details/4604363

https://www.independentarabia.com/node/97696/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A/%D9%85%D9%82%D8%A8%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D9%87%D9%86%D8%A7-%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D9%88%D8%B1-%D8%AD%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%87-%D9%88%D9%82%D8%B5%D8%B1%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82

https://www.elwatannews.com/news/details/4607222

https://www.elwatannews.com/news/details/4604831

Content created and supplied by: esamir (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات