Sign in
Download Opera News App

 

 

بيان جديد من وزير الخارجية المصرية حول سد النهضة.. هذا سبب فشل المفاوضات

لازال ملف سد النهضة الإثيوبي يستحوذ على اهتمام صانع القرار المصري، خاصة بعد جولة المفاوضات الأخيرة التي ترأستها دولة الكونغو الديمقراطية في كينشاسا عاصمة الكونغو بصفتها رئيس الاتحاد الإفريقي لهذا العام، وتعثرت مفاوضات كينشاسا بسبب التعنت الإثيوبي المستمر في عدم التوصل لاتفاق حول النقاط الخلافية، مع مصر والسودان، وبسبب عدم رغبة اثيوبيا في توقيع اتفاق ملزم وقانوني بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي.

مصر تبدي مرونة كبيرة

وفيما يتعلق بجولة المفاوضات الأخيرة تحدث وزير الخارجية المصرية، سامح شكري حول هذا الأمر، وأكد شكري على ان الدولة المصرية بذلت مجهود كبير في جولة المفاوضات الأخيرة، وأبدت مرونة كبيرة، لمراعاة مصالح الشعب الاثيوبي، وكذلك تحقيق مصالح الدول الثلاث فيما لا يضر بمصلحة مصر والسودان كدولتي مصب، واعتبر شكري أن قضية المياه مسألة وأمر وجودي لمصر والسودان، ومن المستحيل قبول أن يتخذ طرف من الأطراف قرارات أحادية، وهو ما لا يتسق مع استمرار المفاوضات بين مصر والسودان واثيوبيا.

المسار يتعثر لهذا السبب

وحول فشل جولة المفاوضات الأخيرة والمفاوضات بشكل عام مع الجانب الإثيوبي يرى وزير الخارجية سامح شكري أن المسار الإفريقي الذي يقوده الاتحاد الإفريقي تعثر بسبب التعنت الإثيوبي في المفاوضات، وهو ما كشف عنه وزير الخارجية سامح شكري في مؤتمر صحفي عقده مع وزير الخارجية الروسي في القاهرة، وأكد وزير الخارجية سامح شكري على الدور الروسي وقدرة موسكو على أنها قادرة على أن تؤكد لكافة الأطراف ضرورة التوصل لحل حول أزمة سد النهضة.

الموقف المصري واضح

وكانت مصر قد أعلنت من خلال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي في وقت سابق بأنه لا مساس بمياه مصر، وأن الدولة لن تسمح بالمساس بحصتها في المياه، وقال الرئيس السيسي حول ذلك "مياه مصر خط أحمر، واللي عاوز يجرب يجرب"، وذلك في مؤتمر صحفي عقده الرئيس السيسي على هامش انتهاء ازمة السفينة الجانحة في قناة السويس بحضور كوكبة من الإعلاميين المصريين والأجانب وهو ما كان له رد فعل كبير على الساحة المحلية والعربية والافريقية والدولية، كما أكد الرئيس السيسي أن مصر لا تعارض حق اثيوبيا في التنمية لكن ليس على حساب الشعب المصري.

المصدر

اليوم السابع

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات