«السيسي صمت ولم يحرك ساكنا».. عندما هدد «هذا الإرهابي» الرئيس وجها لوجه.. وهكذا رد السيسي

Published 11 days ago - 11101 views

"من يظن أو يعتقد أن الحلم والتعامل مع الأمور بحلم ضعف، فهو مخطئ، لا والله صبرنا صبر لاستجلاء الموقف وإيضاح الحقائق لكن ليس ضعف أو تردد"، هكذا تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن صبره ورجاحة عقله في إدارة الأمور حتى قبل ثورة 30 يونيو 2013، والتي طرد فيها الشعب المصري الجماعة الإرهابية من الحكم، وفي هذا المقال نرصد موقف هدده فيه الإرهابي خيرت الشاطر الرئيس السيسي وجها لوجه في اجتماع دارت أحداثه قبل 30 يونيو 2013 وكيف رد عليه الرئيس السيسي وهو ما حكاه الرئيس السيسي في أكثر من مناسبة.

عندما حدث هذا الاجتماع كان الرئيس السيسي، وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات المسلحة المصرية، وكانت البلاد تغلي على وقع أخطاء جماعة الإخوان الإرهابية بسبب السياسات الخاطئة للرئيس المعزول محمد مرسي وجماعته، وهو ما رصده الإعلامي الشهير وعضو مجلس النواب مصطفى بكري في كتابه 

"عشرة أيام هزت مصر"، وكيف أدار الجيش المصري بقيادة الرئيس السيسي هذه المرحلة بحكمة وصبر حفاظا على دماء المصريين وهو ما لم تراعية الجماعة الإرهابية بل راحوا يهددوا بارتكاب عمليات إرهابية حتى يظلوا على سدة الحكم.

يحكي بكرى قصة إصدار الإنذار الأول الذى وجهه الجيش إلى محمد مرسى وجماعته، بضرورة إنهاء الأزمة المتفاقمة فى المجتمع، التى كادت تهدد بانهيار مؤسسات الدولة المصرية واشتعال الحرب الأهلية، وكشف تفاصيل المواجهة الحادة التى جرت بين الفريق أول عبد الفتاح السيسى، والمهندس خيرت الشاطر، نائب مرشد جماعة الإخوان الإرهابية وسعد الكتاتنى من جانب آخر، وهو الاجتماع الذي عقد يوم 24 يونيو 2013، أى فى أعقاب بيان القيادة العامة للقوات المسلحة والتى منحت فيه الرئيس والقوى السياسية مهلة أسبوعاً واحداً لإنهاء الأزمة المتصاعدة فى البلاد.

وعقب ذلك الإنذار اجتمع مكتب الإرشاد وقرر إيفاد المهندس الشاطر والكتاتنى إلى الفريق أول السيسى لتحذيره التحذير الأخير وإبلاغه بالموقف النهائى لمكتب الإرشاد، ودار حوارا هدد فيه الشاطر الرئيس السيسي حيث كان خيرت الشاطر غاضباً وكان اللقاء الذى استمر لأكثر من ساعتين فاتراً، ودار الحوار مع الفريق أول السيسى حول المهلة التى حددها السيسى فى بيانه الذى أعلنه أمام حشد من رجال القوات المسلحة ظهر يوم 23 يونيو والذى أعطى بمقتضاه مهلة أسبوعاً للرئيس ولباقى القوى السياسية للتوصل إلى حل نهائى للأزمة التى تعيشها البلاد قبل الثلاثين من يونيو.

وكان الشاطر عابث الوجه وصوته عالياً مما أثار استياء الفريق أول السيسى والذى طلب منه أكثر من مرة أن يخفض صوته ويتحدث بهدوء، وقال إنه يعز على جماعة الإخوان أن يصدر الفريق السيسى بياناً هو أقرب إلى الإنذار ضد رئيس الدولة الشرعى، ويمنحه فيه سبعة أيام لإنهاء الأزمة، مع أن سيادتكم تعلمون من هو السبب وراء الأزمة والتصعيد الحاصل فى البلاد.

وأضاف الشاطر لقد استخدمتم سيادتكم لغة فى مخاطبة رئيس الجمهورية ما كان يجب استخدامها، وساويتم بينه وبين المخربين ودعاة الفوضى من جبهة "الخراب" التى نعرف أهدافها الحقيقية، إنه صراع على الكرسى يا سيادة الفريق بين أناس يريدون القفز دون سند شرعى أو دستورى وبين رئيس منتخب انتخاباً حراً مباشراً. 

وهدد خيرت الشاطر الرئيس السيسي قائلا: "نحن حتى الآن نلتزم الهدوء وطلبنا من عناصرنا التحلى بالصبر حرصاً على أمن البلاد، ولكن الناس لن تسمع كلامى بعد ذلك وهى ترى المؤامرة تنفذ والجيش يحذر والشرطة تشجع.. أنت تعرف يا سيادة الفريق أول أن مصر بها آلاف الآلاف من المسلحين الإسلاميين دخلوا البلاد فى فترة الثورة وما بعدها، وتعرف أن لديهم أسلحة ثقيلة جاءت إليهم من ليبيا وغيرها، ولا أحد يستطيع السيطرة على هؤلاء". 

وتابع الشاطر: "جاءتنى معلومات موثقة أن هؤلاء لن يقفوا مكتوفى الأيدى وهم يرون المؤامرة تنفذ، ولن يسمحوا أبداً بسقوط الشرعية وسقوط الرئيس، خاصة أنهم يعرفون أن الدولة العميقة أفشلت كثيراً من تطلعات وطموحات الرئيس وكأنها أصبحت طرفاً فى المؤامرة ضده.. نحن لا نريد أن نفتح الأبواب أمام تدخل دولى فى شئون مصر، ولكن من يظن أن أمريكا والغرب سيظلان صامتين أمام أى محاولة للانقلاب على الشرعية فهو واهم ولذلك أطلب منك يا سيادة الفريق أن تسحب هذا الإنذار".

ويحكي بكري أن الرئيس السيسي ظل صامتاً، يستمع دون أن يحرك ساكناً، كأنه أراد أن يعرف ويتعرف على آخر ما لديهم، وبعد أن انتهى من حديثه، سأله الفريق السيسى بالقول: "أنتم عايزين إيه بالضبط، لقد أضعتم كل شىء وخربتم البلد، وأفشلتم التجربة وأحبطتم الشعب الذى مارستم عليه القهر والإذلال".

وقال السيسى: "دعونى أقل إن البلاد منذ هذا الوقت وهى تنتقل من مرحلة إلى مرحلة أخطر.. لقد تعمدتم وضع القوات المسلحة فى موقف صعب، ومع ذلك تحملنا الإهانة وصمتنا، وليتكم صمتم، بل فوجئنا بالمرشد يتقول على القوات المسلحة ويحرض الجنود والضباط على قادتهم.. يؤسفنى أن أقول لك إنكم وضعتمونا أمام خيار من اثنين "يا إما تقتلونا أو تحكمونا" وهذا منطق مرفوض".


المصادر:

https://www.youm7.com/story/2015/2/2/%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9-%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%89-%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B7%D8%B1/2050691

https://www.elwatannews.com/news/details/353302

https://arabic.rt.com/middle_east/1129915-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%AA%D8%B0%D8%A7%D8%B9-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%AA%D9%87%D8%AF%D9%8A%D8%AF-%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B7%D8%B1-%D9%84%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%8A/

https://www.elwatannews.com/news/details/4859225

Content created and supplied by: alaag (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

الصدمة الكبرى.. كشف خيوط المؤامرة.. العلاقة بين "كلب" شيكابالا ومذبحة بورسعيد وقتلى ليفربول

2 hours ago

981 🔥

الصدمة الكبرى.. كشف خيوط المؤامرة.. العلاقة بين

اقتراح| تعليق الدراسة غدًا في جميع مدارس مصر وإلغاء امتحانات الفصل الدراسي الأول والاكتفاء بالأبحاث

2 hours ago

77 🔥

اقتراح| تعليق الدراسة غدًا في جميع مدارس مصر وإلغاء امتحانات الفصل الدراسي الأول والاكتفاء بالأبحاث

ما حدث في 45 يوم دراسة| تعطيل المدارس لهذا السبب.. وفرض رسوم على الطلاب لدخول الامتحانات

2 hours ago

829 🔥

ما حدث في 45 يوم دراسة| تعطيل المدارس لهذا السبب.. وفرض رسوم على الطلاب لدخول الامتحانات

"عشان العدل".. التعليم تعلن عن هذا القرار الهام للطلبة.. والأهالي ترد: "عين العقل"

2 hours ago

21 🔥

أسرار من داخل الاجتماع المخزي.. الشاطر أمر مرسي بالصمت وطلب منه هذا الشيء داخل القصر

3 hours ago

23 🔥

أسرار من داخل الاجتماع المخزي.. الشاطر أمر مرسي بالصمت وطلب منه هذا الشيء داخل القصر

بعد يومان.. «مفيش بناء تاني في 20 منطقة» وعقوبات صارمة تنفذ على أصحاب العقارات..وهذه اشتراطات البناء

3 hours ago

414 🔥

بعد يومان.. «مفيش بناء تاني في 20 منطقة» وعقوبات صارمة تنفذ على أصحاب العقارات..وهذه اشتراطات البناء

(قصة) سمع صوت زوجته عند الجيران وعندما اقتحم الشقة حدثت المفاجأة واتخذ أصعب القرارات!

3 hours ago

607 🔥

(قصة) سمع صوت زوجته عند الجيران وعندما اقتحم الشقة حدثت المفاجأة واتخذ أصعب القرارات!

لن تصدق ما فعلته زوجة مرسي في قصر الرئاسة وهذا رد فعل الموظفين

4 hours ago

716 🔥

لن تصدق ما فعلته زوجة مرسي في قصر الرئاسة وهذا رد فعل الموظفين

التنمية المحلية تُحذر غلق المقاهي والمطاعم بعد يومين والغرامة في انتظار المواطنين في هذه الحالة

7 hours ago

488 🔥

التنمية المحلية تُحذر غلق المقاهي والمطاعم بعد يومين والغرامة في انتظار المواطنين في هذه الحالة

موقف إنساني" رآه الرئيس الراحل مبارك لا يتناول طعام الإفطار فأصدر هذا الأمر في الحال"

8 hours ago

1692 🔥

موقف إنساني

تعليقات

إظهار جميع التعليقات