Sign in
Download Opera News App

 

 

حرب الفوكلاند.. حينما شنت بريطانيا حربا على الأرجنتين لاستعادة جزر تبعد عنها ١٣ ألف كم

حرب جزر الفوكلاند، وتسمي أيضا بحرب الفوكلاند، أو حرب مالفيناس، أو حرب جنوب الأطلسي، وهي حرب قصيرة زمنيا، اندلعت بين بريطانيا العظمي والأرجنتين في عام ١٩٨٢ للسيطرة علي جزر الفوكلاند وتسمي كذلك جزر مالفيناس.

جندي من المظليين البريطانيين

جزر تعصف بها الرياح تقريبا طوال العام، ولا تحتوي تقريبا علي أي أشجار، وتتكون من جزيرتين رئيسيتين هما شرق فوكلاند وغرب فوكلاند بالإضافة لمئات من الجزر الصغيرة، كانت سببا في حرب بين البلدين.

غزو أرجنتيني:

في الثاني من أبريل ١٩٨٢، غزا الجيش الأرجنتيني جزر الفوكلاند التي تعتبر رسميا ضمن أقاليم ما وراء البحار التي تتبع بريطانيا العظمي. بذلك انهي الأرجنتينيين مفاوضاتهم الطويلة مع بريطانيا وقرروا شن حرب.

كان الأرجنتينيين يراهنون علي أن الأنجليز لن يشنوا حربا لاستعادة الجزر التي تبعد عنهم ١٣ ألف كم، لما فيها من تكلفة اقتصادية ضخمة، قد لا تتناسب مع قيمة الجزر المنعزلة ذات الكثافة السكانية المنخفضة والتي تتمتع أصلا بالحكم الذاتي بدون أحزاب سياسية تنشط فيها، وإن كانت الشئون الخارجية والدفاع تتولاها الحكومة البريطانية.

وبذلك يضمن المجلس العسكري بقيادة الجنرال المثير للجدل "ليوبولدو جاليتيري" الذي كان يحكم الأرجنتين وقتها نصرا قوميا هائلا باستعادة جزر لطالما قالت الأرجنتين أنها جزءا من أرضها.

كان قرارا سياسيا بالدرجة الأولي، فتحت حكم ليوبولدو جاليتيري كانت الأرجنتين محل انتقادات دائمة بسبب سوء الإدارة الاقتصادية للبلاد، وانتهاكات لحقوق الإنسان، لذا كان هناك اعتقاد لدي الجنرال أن استعادة الجزر سيوحد الأرجنتينين خلفه بحماسة وطنية شديدة.

أشرف جاليتيري علي تدريب قوة غزو من قوات النخبة في الجيش الأرجنتيني بشكل سري، لكن الجدول الزمني للتدريب تم اختصاره. لقد اندلع النزاع قبل وقته في جزيرة "جورجيا الجنوبية" ، هناك رفع عمال الإنقاذ الأرجنتينيون العلم الأرجنتيني، على بعد ٨٠٠ ميل (١٣٠٠ كيلومتر) شرق جزر فوكلاند، فقرر جاليتيري حشد قواته البحرية فورا.

سفينة بحرية بريطانية مصابة في القتال

في الثاني من أبريل، كان الأرجنتينين يتغلبون وبسرعة علي الحامية البريطانية الصغيرة في العاصمة (بورت ستانلي)، كانت أوامرهم أن لا يسببوا خسائر في صفوف المارينز البريطانيين، اطاع الجنود الأرجنتينين الأوامر رغم أن ذلك كلفهم سقوط قتلي في صفوفهم.

بريطانيا ترد:

في لندن كانت رئيسة الوزراء البريطانية "مارجريت تاتشر" الملقبة بالمرأة الحديدية تستشيط غضبا، أمرت بقرع طبول الحرب.. لم تمر سوى ثلاثة أيام حتى كانت القوات البريطانية تتحرك نحو جزر الفوكلاند.

جنود بريطانيين في طريقهم نحو الفوكلاند

فبرغم أن الجزر كانت لا تبعد إلا حوالى ٣٠٠ ميل (٤٨٠ كم) من الطرف الجنوبي للأرجنتين، إلا أن البريطانيين كانوا يقولون دوما أنها تتبعهم منذ أن اكتشفها الملاح والمستكشف البريطاني "جون ديفيز" عام ١٥٩٢، وتدعم ذلك بأن القبطان في البحرية الملكية البريطانية "جون سترونج" كان صاحب أول نزول مسجل للبشر علي تلك الجزر وذلك عام ١٦٩٠، والكابتن سترونج ذاته هو من اطلق عليها اسم "فيسكونت فوكلاند" وهو اسم اللورد الأول للبحرية الملكية البريطانية في ذلك الوقت.

خريطة توضح موقع الجزر وتشكيلها الجغرافي

ويقول البريطانيين أيضا أنه وحتى بعد تركهم للجزيرة مدة من الوقت، فإن الأرجنتينيين لم يكونوا هم من قدموا إليها، بل تبعهم في ذلك الملاح الفرنسي "لويس أنطوان دي بوغانفيل" الذي أسس أول مستوطنة بشرية علي الجزر في فوكلاند الشرقية عام ١٧٦٤، وهي المستوطنة التي احتلها الأسبان عام ١٧٦٧.

لكن الأرجنتين كان لها حجة أخرى بخلاف الموقع الجغرافي القريب من البر الأرجنتيني، لقد ورثتها فعليا عن التاج الأسباني الذي انسحب منها في أوائل القرن التاسع عشر.

كان الإنجليز يردون بأنهم يستندون علي إداراتهم الطويلة الأمد للجزر منذ أن اعادوا السيطرة عليها عام ١٨٣٣ وطردوا الأرجنتينين منها، وعلي مبدأ "تقرير المصير" لسكان الجزر الذين يريدون أن يتبعوا بريطانيا لا الأرجنتين، وخصوصا أن معظمهم منحدرين من أصول بريطانية، وباستمرار كانت بريطانيا ترفض مطالبات الأرجنتين بتسليمها الجزر.

مسار الصراع:

كون البريطانيين فرقة عمل عسكرية من أسلحة مشتركة وتم تكليفها بالتحرك لاستعادة الجزر واستعادة هيبة مملكتهم من جديد.

جنود بريطانيين ينفذون إنزالا ناجحا في منطقة سان كارلوس

في الخامس والعشرين من أبريل ١٩٨٢، وبينما كانت فرق الجيش البريطاني تبحر علي بعد مسافة ٨٠٠٠ ميل (١٣ ألف كم) للوصول إلى منطقة الحرب، مستعينة في ذلك بالتوقف في جزيرة أسينشن التي تقع جنوب المحيط الأطلسي علي بعد ١٠٠٠ ميل من قارة أفريقيا وتتبع اقاليم ما وراء البحار البريطانية.

في ذلك الوقت كانت قوة بريطانية صغيرة تجبر الجنود الأرجنتينين علي الإنسحاب من جزيرة "جورجيا الجنوبية"، وتنجح كذلك في السيطرة علي غواصة أرجنتينية قديمة تعمل بالديزل كانت الأرجنتين قد اشترتها من الولايات المتحدة.

ضابط أرجنتيني أسير

كانت الحرب تسير بسرعة نحو انتصار بريطاني ساحق علي القوات الانجليزية.

الحرب المحدودة:

بعض الخبراء العسكريين يصفون حرب جزر الفوكلاند بأنها المثال العملي علي الحرب المحدودة، محدودة في الوقت، محدودة في مكان الحرب، محدودة في أهدافها، محدودة في وسائلها، فبينما بدأ بغزو ناجح للقوات الأرجنتينية في ٢ أبريل ١٩٨٢، فقد انتهت باستسلامهم للقوات البريطانية بعد عشرة أسابيع فقط.

كانت الخسائر العسكرية قليلة نسبيا - ٨٠٠ إلى ١٠٠٠ قتيل أرجنتيني و ٢٥٠ بريطاني - نسبة صغيرة فقط من القوات من الجانبين سقطت قتلي في المعركة.

من حيث طبيعة العمليات العسكرية، ووضوح القضايا المطروحة لكلا القوتين العسكريتين المتقاتلتين والنتيجة الواضحة للحرب، كانت حربًا من الطراز القديم المثير للفضول.

فمثل هذه الأعمال الدرامية الحديثة كانت جارية في الشرق الأوسط "حرب العراق وإيران" وحروب في أمريكا الوسطى في عام ١٩٨٢، لكننا حينما نقارن تلك الحروب مع حرب الفوكلاند سنشعر أنها حرب جاءت وذهبت كشيء ما دون ان تثير الكثير من الجلبة والضوضاء.

الانتقاد:

لا تزال أسهم الانتقاد تطال بريطانيا العظمي بخصوص حرب الفوكلاند حتى الآن، ليس من حيث مبدأ الحرب نفسه، بل من حيث هل كان من الممكن للبريطانيين أن يتوقعوا الهجوم الأرجنتيني؟ وهل كان يمكنهم منع وقوعه؟.

جامعة كامبردج البريطانية لها دراسة كاملة تناولت هذا الملف، خلصت إلي أن كلا الدولتين "بريطانيا والأرجنتين" اعتمدتا علي افتراضات مسبقة، اتسمت بالبساطة وبعدم الصحة، قادتهما في النهاية لحرب تقول الجامعة أنه كان من الممكن تجنبها.

الدراسة الجامعية خلصت إلي أن المخابرات البريطانية فشلت في التحذير من نوايا الأرجنتين لشن الهجوم المفاجئ الذي قامت به.

---مصادر:

*الموسوعة البريطانية:

https://www.britannica.com/event/Falkland-Islands-War

https://www.britannica.com/event/Falkland-Islands-War/The-course-of-the-conflict

*المتحف الحربي الملكي البريطاني:

https://www.iwm.org.uk/history/a-short-history-of-the-falklands-war

https://www.iwm.org.uk/history/30-photographs-from-the-falklands-war

*هيستوري:

https://www.history.com/this-day-in-history/falkland-islands-war-ends

*جامعة كامبردج:

https://www.cambridge.org/core/journals/world-politics/article/abs/intelligence-and-warning-implications-and-lessons-of-the-falkland-islands-war/DCCD3FE7617AF0F83CCC8DB4F639221C

*الفورين آفيرز:

https://www.foreignaffairs.com/articles/argentina/1982-09-01/reconsiderations-war-falkland-islands-1982

*بي بي سي "هيئة الإذاعة البريطانية":

https://www.bbc.com/news/world-latin-america-18425572 

Content created and supplied by: محمدعلام14 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات