Opera News

Opera News App

"زيارة عاجلة في الخامسة فجرًا".. عندما حاول صدام حسين خداع مبارك

mmalak
By mmalak | self meida writer
Published 15 days ago - 2247 views

يتميز الرئيس الراحل محمد حسني مبارك بالحنكة السياسية فهو قادر على إدارة شئون البلاد الداخلية وأيضا الخارجية فللرئيس الراحل دور بارز في الحرب العراقية الكويتية وذلك عقب اجتماعاته ومشاوراته السياسية مع العراق برئاسة الرئيس صدام حسين وأيضا الكويت والسعودية وفي هذا المقال نكشف عن محاولة خداع صدام حسين للرئيس مبارك.

وبداية فإن الغزو العراقي للكويت هو هجوم شنه الجيش العراقي على الكويت في 2 أغسطس 1990 واستغرقت العملية العسكرية يومين وانتهت باستيلاء القوات العراقية على كامل الأراضي الكويتية في 4 أغسطس ثم شكلت حكومة صورية برئاسة العقيد علاء حسين خلال 4 - 8 أغسطس تحت مسمى جمهورية الكويت ثم أعلنت الحكومة العراقية يوم 9 أغسطس 1990، ضم الكويت للعراق وإلغاء جميع السفارات الدولية في الكويت، أما في الطائف بالمملكة العربية السعودية فقد تشكلت الحكومة الكويتية في المنفى حيث تواجد أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح وولي العهد الشيخ سعد العبد الله الصباح والعديد من الوزراء وأفراد القوات المسلحة الكويتية.

واستمر الاحتلال العراقي للكويت فترة 7 شهور، وانتهى الاحتلال بتحرير الكويت في 26 فبراير 1991 بعد حرب الخليج الثانية، وللرئيس مبارك دور بارز في حرب تحرير الكويت وكشف الرئيس الأسبق حسني مبارك، عن ما دار بينه والرئيس العراقي الأسبق صدام حسين قبل الغزو العراقي للكويت وحكاية الخداع التي كان أن يتعرض لها من الرئيس العراقي.

ومبارك قال إن الرئيس صدام حسين استمر في تصعيد لهجته لحد لما جاءت معلومات مؤكدة في أواخر شهر يوليو أن العراق حشد قوات على الحدود وأنها لا تبدو من حجمها وتمركزها أنها قوات دفاعية، موضحا أنه قرر على الفور زيارة العراق، قائلا: "عشان أقعد مع صدام ونهدي الأمور.. روحت العراق يوم الثلاثاء ٢٤ يوليو.. وجاني سعود الفيصل مبعوثا من الملك فهد في السادسة صباحا في المطار عشان يتشاور معي قبل لقائي مع صدام.. أقلعت في السابعة صباحا ووصلت العراق وقعدت مع صدام وطارق عزيز وآخرين حوالي 5 ساعات.. استمر في الشكوى من الكويت.. وقلت له أي مشاكل تحل بالحوار الهادئ بعيدا عن التصريحات والتراشق الإعلامي والتهديد.. وسألته تحديدا عن نيته مع تواجد قواته على حدود الكويت.. فقال لي إنه لا ينوي الاعتداء على الكويت بس أضاف لا تقول لهم كده.. استغربت من كلامه ده وعاودت سؤاله عن نيته ونحن نجلس سويا بدون أعضاء الوفدين.. أكد ليه انه لن يعتدي".

وحكى مبارك عن التفاصيل قائلا: قلت له (أي صدام حسين) أنا حروح الكويت والسعودية وحبلغه بمقترحات لترتيب لقاء للحوار يوم الأحد 29 يوليو في السعودية.. بعدما أقلعت في اتجاهي للكويت أُبلغت وأنا في الطيارة بتصريح صحفي من طارق عزيز بعد مغادرتي على الفور يقول فيه إنهم عقدوا لقاءات مطولة معي لمناقشة العلاقات الثنائية.. الشك زاد اكثر.. ثنائية إيه؟ هو أنا جايلكم من الفجر عشان أناقش العلاقات الثنائية.. وصلت الكويت وقابلت الشيخ جابر في المطار.. وقلت له إن صدام قالي بوضوح أنه مش حيقوم بأي عمل عسكري.. بس قولت للشيخ جابر أيضا انه لازم تأخذ احتياطات لأن صدام مراوغ.. وقلت له أنا على استعداد أبعت أي مساعدات دفاعية تطلبها الكويت.. وفي نفس الوقت قلت له أنا طالع على السعودية عشان أتشاور مع الملك فهد على عقد لقاء يجمع الكويت والعراق والسعودية لتهدئة الأمور.. واقترحت للشيخ جابر أن يحضر ولي العهد الشيخ سعد هذا اللقاء".

وصدام اسمه بالكامل صدام حسين المجيد ولد في 28 أبريل من عام 1937 وتوفي في 30 ديسمبر عام 2006، وهو رابع رئيس لجمهورية العراق والأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي والقائد الأعلى للقوات المسلحة العراقية في الفترة ما بين عام 1979م وحتى 9 أبريل عام 2003م[19]، ونائب رئيس جمهورية العراق عضو القيادة القطرية ورئيس مكتب الأمن القومي العراقي بحزب البعث العربي الاشتراكي بين 1975 و1979.

المصادر:

https://www.elwatannews.com/news/details/4166579

https://www.alanba.com.kw/ar/arabic-international-news/reports-and-issues/903333/20-05-2019-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D9%82-%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A-%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D9%84%D9%81%D8%AC%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AE%D9%81%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B2%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D9%84%D9%84%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AA-%D9%88%D8%B9%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%A8-%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D9%86-%D9%88%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D8%A3%D9%83%D8%AA%D9%88%D8%A8%D8%B1/

https://www.youm7.com/story/2020/2/25/%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%83-%D9%88%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%8A%D8%AA-%D8%AF%D9%88%D8%B1-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%89-%D9%84%D8%A7-%D9%8A%D9%85%D8%AD%D9%88%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D9%86-%D9%86%D8%A7%D8%B5%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D8%AF/4646392

.

Content created and supplied by: mmalak (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

تعليقات