Opera News

Opera News App

"أبي أحمد سفير كذبة القرن ضد أمن مصر المائى"إثيوبيا تصاب بانفصام سياسى بتصعيد القاهرة لخطة عزل السد

Bikstar
By Bikstar | self meida writer
Published 22 days ago - 875 views

تسير قضية السد باتجاه منحنى تصاعدى لذروة التأزم التى قد تحتم تراجع نظريات الحل إلى المربع الأول، الذى تحاول أديس أبابا الاستفادة منها للعودة إلى طاولة التفاوض بمعطيات جديدة،بعد أن رسخت الدولة المصرية مدلولات دولية وفقا لمنهجيتها التى رسمت وحددت مسارات عدالة وقانونية ،تنأى من خلالها القوى الفاعلة بدور الوساطة لإخضاع مصير دولتى المصب لحقل تجارب ،قد يصبح من الصعب العودة إلى نقاط الأولى للانطلاق باتجاه آخر بحثا عن الحلول المجدية ،والذى تسنح معه الفرصة لصبغة مبدأ التفاوض ليصبح آلية بالية ووسيلة هشة تنل الرفض المطلق،الذى يضع تلك الأزمة فى مهب الريح أو خيارات آخرى للحل لا تصلح نظرية الأمن القومى المصرى القائمة على السلمية،فتدافع الأطراف الخارجية بأزمة السد بعضها بل الكثير منها قد حمل نوايا تكدير الرؤية المصرية التى تستطيع من خلالها الأخيرة إلى ضبط بوصلتها،ولكن استهداف هؤلاء لإسقاط أمن مصر المائى قد يجعلها تضطر إلى التكشير عن أنيابها بوسائل آخرى.


قد يذهب البعض أن القاهرة يدها مغلولة لحل تلك الأزمة عبر فرض القوة الجبرية على رقبة نظام أبي أحمد، وهذا ليس صحيحا شكلا وموضوعا،ولكن هناك دائما فرق بين محاولة توريط مصر والزج بها بمستنقع الحرب وبين منصة إطلاق عقيدتها الدفاعية عن وجودية تلك القضية،وهذا ما تعيه الدولة المصرية بكل ثقة،والذى لاقى طمأنينة دولة السودان الذى ظهر بوضوح عبر تبنيها لسياسة الحل المعتمدة من قبل النظام المصرى،مما فرض عزلة ضد السد من قبل القاهرة والخرطوم زادت من مشقة التحركات الإثيوبية تلك القضية ،مما جعل أديس أبابا تتعرض لركود حقيقي بتسويق أهمية السد على الصعيد الدولى ،والتى استتبعت ذلك الاستجداء الذى كمن بحديث وزبر الطاقة الإثيوبى عندما تطرق إلى الطاقة المتجدد المستخرجة من السد وعدم تحقيق النفع الأمثل منها،مما يدلل على تقديم النظام الإثيوبى لعروض تحفيزية جديدة للمعسكر الدولى لإبقاء ورقة السد على قيد الحياه، فى ظل ضربات دبلوماسية مصرية سودانية مؤثرة لاستراتيجية إثيوبيا السياسية بهذا الملف.


بدأت مصر خلال الأونة الأخيرة تتجه نحو تحريك مرجعيتها للحل من تطويق السياسة الإثيوبية إلى عزل السد من تلك القشور التى لم تتأثر كلية بالأعراض الجانبية لدبلوماسيتها،ومن ثم عكفت السياسة الخارجية على استقطاب مؤسسى عقب اجتذاب السودان التى تمثل أيقونة حراك حل الأزمة باعتبارها أحد أطراف تلك القضية،ذلك الاستقطاب المؤسسى الذى تمثل فى ذلك التقارب التى حظيت به أزمة السد عبر إنهاء حالة المد والجزر التى اعترت الإتحاد الأفريقي إبان رئاسة دولة جنوب أفريقيا ،قبل يأتى الحول على رئاسة جديدة بقيادة الكونغو،فكان اجتماع الرئيس السيسي برئيس الكونغو فيليس تشيسيكيدى وما سبق ذلك من اجتماع آخر للرئيس السيسي ووزير خارجيته السيد سامح شكرى برئيس مفوضية الإتحاد الأفريقية موسى فقيه،كان بمثابة رسالة واضحة مفاداها أن هناك انحيازا لا يخفي على أحد للجانب المصرى على حساب أديس أبابا،فوجود رد فعل من قبل نظام أبي أحمد الذى استشاط غضبا جراء ذلك كان متوقعا بكل تأكيد،ولهذا تصبح الحرب الكلامية التى تشنها إثيوبيا ضد دولتى المصب ليس شيئا يدعو للاندهاش.


حيث يستكمل وزير الطاقة والمياه الإثيوبى شيلسى بيكيلى تصريحاته الاستفزازية تجاه أزمة السد، والتى نقلتها إذاعة"فانا" على هامش استعراض وزارة الرى الإثيوبية لتقرير جدولة الأعمال النصف سنوية،قائلا أن إثيوبيا أبدت مرونة كبيرة تجاه حلول أزمة السد،مضيفا أن بلاده ليست مسئولة عن فشل التفاوض بين القاهرة والخرطوم ولا تتحمل أدنى مسئولية تجاه ذلك، ويضيف بيكيلى أن سد النهضة قد وصل لمرحلة بناء إجمالى قدرت ب ٧٨.٣٪ بمعدل ٩١٪ من الأعمال الهندسية والمدنية للمشروع،منهيا تصريحاته أن هناك جهودا حثيثة تبذل من أجل تنفيذ عملية الملء الثانى للسد خلال الأشهر القليلة المقبلة.


ومن هذا المنطلق يمكننا أن نستنتج تعرض السياسة الإثيوبية لحالة من الهذيان وفقدان الإدراك الحقيقى لأبعاد تلك الأزمة،مما يظهر كثير من الاضطراب السياسي الذى يحوم حول تصريحات المسئولين عن هذا الملف بإدارة أبي أحمد،مما ينبئ عن شعور الحكومة الإثيوبية بأن حججها أصبحت واهية أمام مطالب مصر لحل الأزمة،والذى بدوره جعلها تستجدى حزم التعاطف معها مرة أخرى لإمهالها بالدخول لمرحلة الملء الثانى للسد،بعد أن نجح هذا النهج الخبيثة أول مرة عندما كانت تدير الولايات المتحدة جولة من التفاوض بين القاهرة والخرطوم وآديس أبابا،والتى استطاعت على إثر ذلك أن تقوم بعملية الملء الأول للسد،التى أعقبها مجموعة من العقوبات الاقتصادية الأمريكية الغير رادعة،ولكن النجاح الأكبر الذى حققته إثيوببا آنذاك إفشال نظرية التفاوض،مما يجعلنا نؤكد أن الادعاءات الإثيوبية بوجود نوايا الحل لديها ومرونتها الفائقة للوصول إلى ذلك،ما هى إلا استهداف حقيقى لحدوث انفصام بين قضية المياه والسد كمشروع تنموى،من أجل تصوير دولتى المصب كحائط صد للتنمية بأفريقيا من أجل تأليب باقى دول حوض النيل ضدهما،حتى يتسنى لنظام أبي أحمد أن ينفذ مخططاته التى يكتنفها دول آخرى معادية لمصر دون وجود أى ركائز تعيق ذلك أو خطوط حمراء تحول بينها وبين ذلك التدخلات المريبة،مما يؤكد أن خط مصر الأحمر قد نجح فى ترسيم واقعى لحقوق دولتى المصب التاريخية والسيادية بالنيل، فتلك التصريحات الإثيوبية التى تخرج علينا ضد الأمن المصرى المائى، وذلك الوصف الذى إنهال على اتفاقية المياة التى تنظم حقوق دول حوض النيل لا يجب الحكم عليها بالاعتباطية،لأنها ترسخ قواعد تعامل أديس أبابا مع قضية السد وحتى لا يتحول ذلك النهج إلى موروثات تاريخية،مما قد يفرض حربا للمياه بالمستقبل،فيصبح مصطلح "كذبة القرن" أكثر دلالة وموثوقية لكلمة المرونة التى وردت بحديث وزير الطاقة الإثيوبى،أمام هذه الأفعال الإثيوبية المتعنتة بملف السد التى تعكس خلاف ذلك. 


المصدر /


https://arabic.sputniknews.com/world/202102051048022704-%D8%A5%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D9%88%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%B9%D9%86-%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9/


هل كذبة القرن الذى تتشدق بها إثيوبيا يمكن أن تفكك أوصال منهجية مصر للحل أمام المعسكر الدولى من قبيل التعاطف؟


نرحب بتعليقات حضراتكم فشاركونا آرائكم. 

Content created and supplied by: Bikstar (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

بشرى سارة من الحكومة بخصوص التسجيل بالشهر العقاري.. والمواطنون: قرار صائب

19 hours ago

4935 🔥

بشرى سارة من الحكومة بخصوص التسجيل بالشهر العقاري.. والمواطنون: قرار صائب

تأجيل تنفيذ قانون تسجيل العقارات حتى ديسمبر ٢٠٢١... الحكومة ستتقدم بتعديل يسمح بذلك للنواب

20 hours ago

174 🔥

تأجيل تنفيذ قانون تسجيل العقارات حتى ديسمبر ٢٠٢١... الحكومة ستتقدم بتعديل يسمح بذلك للنواب

سامح الصريطى.. زوجته السابقة فنانة المشهورة.. وشاهد صورة ابنته الممثلة الشابة فى مسلسل "سابع جار"

21 hours ago

96 🔥

سامح الصريطى.. زوجته السابقة فنانة المشهورة.. وشاهد صورة ابنته الممثلة الشابة فى مسلسل

"حفتر يسد الرئة الثالثة لأردوغان بليبيا" حفتر يحرق ورقة ابتزاز تركيا للحل السلمى لإفشال حرب الإخوان

1 days ago

3478 🔥

هل يجوز للرجل أن يتزوج من أرملة ابن مطلقته؟

1 days ago

48 🔥

هل يجوز للرجل أن يتزوج من أرملة ابن مطلقته؟

والدتها إعلامية مصرية شهيرة.. حكاية الفنانة صابرينا

1 days ago

126 🔥

والدتها إعلامية مصرية شهيرة.. حكاية الفنانة صابرينا

عبد الوارث عسر ...أطلق هذه الأسماء الغريبة على بناته.. وهذا هو حفيده الفنان المعروف الذى اعتزل مؤخرا

1 days ago

7420 🔥

عبد الوارث عسر ...أطلق هذه الأسماء الغريبة على بناته.. وهذا هو حفيده الفنان المعروف الذى اعتزل مؤخرا

«لم ينزل أحد للمقبرة» حقيقة دفن «صلاح قابيل» حيًا .. ابنه كشف التفاصيل

1 days ago

1015 🔥

«لم ينزل أحد للمقبرة» حقيقة دفن «صلاح قابيل» حيًا .. ابنه كشف التفاصيل

هل تعرف أن هذه الفنانة زوجة الفنان سامح الصريطي وابنته ممثلة معروفة؟

1 days ago

210 🔥

هل تعرف أن هذه الفنانة زوجة الفنان سامح الصريطي وابنته ممثلة معروفة؟

لهذا استقبل نتنياهو وزير البترول المصري الأسبوع الماضي.. إسرائيل تحتاج مصر لكي تصدر غازها لأوروبا

2 days ago

790 🔥

لهذا استقبل نتنياهو وزير البترول المصري الأسبوع الماضي.. إسرائيل تحتاج مصر لكي تصدر غازها لأوروبا

تعليقات