Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد وفاته اليوم.. قصة رفض الجنزوري لرئاسة الجمهورية.. ورفض تعيين خيرت الشاطر نائبًا للرئيس

حزن الكثير من الشعب المصري والشعوب العربية على وفاة السياسي الكبير كمال الجنزوري اليوم، رئيس وزراء مصر الأسبق، وذلك عن عمر يناهز 88 عامًا.

تولى رئاسة الحكومة مرتين

والجنزوري تولى رئاسة الحكومة المصرية مرتين، أولهما في النصف الثاني من التسعينيات، والثانية كانت في ظروف دقيقة شهدت إدارة المجلس الأعلى للقوات المسلحة شؤون البلاد استثنائيًا بعد ثورة 25 يناير 2011.

حول قريته إلى مدينة

بينما تحدث الدكتور شريف فكري الجنزوري، نجل شقيق الراحل، أن الجنزوري كان في حياته متواضع وخدوم، ولم يكن يتلق أية خدمات شخصية، قائلًا: بفضل الله ودعمه أصبحت القرية شبه مدينة وبها كل الخدمات من مياه وصرف صحي، وغاز طبيعي، وغيرها من الخدمات الأساسية للحياة".

يحب الجلوس بشكل بلدي

وتابع نجل شقيق الجنزوري، أن رئيس الوزراء الأسبق عندما كان يزور قريته، كان يجلس في المنزل القديم لوالده الذى لم يقوم بتجديده نهائيًا، وظل على تراثه التاريخي.

وقال: "لم يكن يحب المظاهر ويجب الجلوس بشكل بلدي معهم".

آخر أيامه في حكومة مبارك

وفي مذكراته، تحدث كمال الجنزوري عن آخر أيامه التي قضاها رئيسًا للحكومة في عهد مبارك.

اعتزاله

اعتزل الجنزوري العمل السياسي بعد خروجه من رئاسة الوزراء في التسعينيات، وقال إنه لم يتلق أي اتصال من أي وزير في حكومته.

رفض رئاسة الجمهورية

فيما نعى مصطفى بكري، رحيل كمال الجنزوري رئيس، وقال في تغريدة له عبر "تويتر"، أن محمد مرسي وسعد الكتاتني عرضا على الجنزوري، ‏رئاسة الجمهورية مقابل تعيين خيرت الشاطر نائبًا للرئيس لكنه رفض ذلك.

حول مستقبل الوطن

وقال الجنزوري حينها: "أنا لاأتطلع لأكثر مما أنا فيه" .

وأردف بكري: "رحم الله الفارس النبيل وألهم أسرته وكل محبيه الصبر والسلوان، رحل الإنسان الذي عرفته عن قرب منذ التسعينات، وعندما تولى رئاسة الحكومة في ٦ ديسمبر ٢٠١٢ ، كنت ألتقيه كل جمعه في مبني الهيئه العامه للاستثمار، ‏ومنذ ٦ ديسمبر ٢٠١١، كانت حواراتنا تدور حول مستقبل الوطن في ظل ظروف الفوضي التي كانت سائدة في هذا الوقت، كان رجلا وطنيا بمعني الكلمه، عقلية اقتصاديه متميزه، كان مهموما بالوطن والتحديات التي تواجهه حتي اليوم الأخير، وحتى اليوم الأخير في حياته لم يكن يعرف لنفسه.

وجه رسالة إلى الجنزوري وأسرته.. وأخرى إلى مصطفى بكري؟

المصادر:

https://www.youm7.com/story/2021/3/31/%D9%86%D8%AC%D9%84-%D8%B4%D9%82%D9%8A%D9%82-%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B2%D9%88%D8%B1%D9%89-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84-%D9%85%D8%B9/5264482

https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=31032021&id=7e580cd8-98c1-48b5-b890-b741390e7951

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2300656

Content created and supplied by: alyabdulaziz (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات