Opera News

Opera News App

"السد الطابور الخامس لآبي أحمد ضد مصر".. إثيوبيا تسمم التصعيد السودانى ضدها نحو تفتيت حل مصر للأزمة

Bikstar
By Bikstar | self meida writer
Published 16 days ago - 1153 views

تسعى إثيوبيا إلى استهداف خط مصر الأحمر الذى ترتكز إليه القاهرة لحل أزمة السد وفقا لمقتضيات الأمن القومى لدولتى المصب،مما أعطى صورة معاكسة ولمحة جدية عن الإستراتيجية المصرية باتجاه المعسكر الدولى بشان رفض تجزئة حل أزمة السد حتى لا يعوق مفاهيم حقوق دولتى المصب التاريخية والأمنية،فى وقت سعت فيه إثيوبيا إلى محاولة ترويج أنصاف الحلول بهدف إنهاء تلك الأزمة وفقا لمؤامتها لمصالحها فقط دون الوصول إلى حل يناسب باقى أطراف الأزمة،مما قد يجعل هذا السد شوكة بخاصرة دولتى المصب بالمستقبل قد تثور تداعياته فى وجههما فى أى وقت،أو تبعا للألاعيب السياسية التى قد ترتكن إليها مصالح القوى الخفية بهدف تضييق الخناق على مصالح القاهرة أو الخرطوم أو الإثنان معا،من أجل اكتساب ورقة ضغط باتجاه تحقيق مأربها نحو قضايا خلافية آخرى لا تقبل القسمة على اثنين.


فرغبة القاهرة فى الوصول إلى حل مؤسسى عبر الإتحاد الأفريقى،يبرهن بما لا يدع مجالا للشك على اختراق خارجى للرعاية والوساطة الدولية التى لا يستطيع أحد أن يقلل من قيمتها الجوهرية فى إحداث الفارق بتلك القضية الهامة،إلى جانب وجود رغبة مصرية عارمة بشأن حدوث انتفاضة بدور تلك المؤسسة الأفريقية بهدف حماية الضمانات التى يحتاجها أى اتفاق ملزم بشأن السد،حتى لا يصبح أى اتفاق قادم مرهونا بتدخل القوى الفاعلة بالأزمة ،مما قد يجعل هذا الملف خاضع لديناميكية الأهداف المتغيرة،التى لا تجدى نفعا مع تلك المشروعات الوجودية كما تنظر إليها القاهرة على أنها مسألة حياة أو موت،ومن ثم يفسر ذلك الشق القانوني لهذا الاتفاق الذى تريد أن تحمى القاهرة به أمنها إلى جانب أمن الخرطوم،حتى تقطع الطريق على نظام آبي أحمد الذى يحاول أن يستأثر بتشغيل السد وإدارته مما يعكس اعتراف موجه بملكية إثيوبيا للنيل،إلى جانب أحقيتها بمميزات أكثر سخاء باعتبارها دولة المنبع وليس من دولتى المصب ،مما يعنى رغبة أبي أحمد بانتهاك طوعى لحقوق القاهرة والخرطوم لصالح إثيوبيا.


فاتجاه الدولة المصرية لتحصين السودان من أضرار السد يمت بصلة جوهرية لأمنها المائى بشكل رئيسى، فتأمين الحقوق المائية للسودان باتفاق قانونى وملزم توقع عليه الأطراف الثلاث، يضع السودان باعتبارها بوابة عبور الحقوق المائية المصرية ضمن إطار وسياج أمن ضد تلك المحاولات الإثيوبية التى تسعى إلى نزع دعمها لسياسة الخط الأحمر الذى دشنته الدولة المصرية بشأن السد،كما أنها يوفر غطاء شرعى للمواجهة الدبلوماسية على الصعيد الدولى ضد أضرار السد على الأمن المائى لكلتا الدولتين،والذى ثمن من أهمية من مصالح مصر والسودان المائية فى مقابل ذريعة التنمية التى تتشبث بها إثيوبيا بالمحافل الرسمية والغير رسمية ،مما بدوره فوت الفرصة على أبي أحمد للنجاح بتأليب دول حوض النيل ضد مصر بتلك الحيلة الخبيثة التى استخدمها مرارا وتكرارا حول ما أسماه الاتفاقيات الاستعمارية للنيل،فاعتراف القاهرة بحق أديس أبابا فى التنمية يدحض تلك الأقاويل الخربة والعقول الفاسدة،كما أن تنحية الخيار العسكرى لتلك الأزمة أثبت بما لا يدع مجالا للشك عدم صحة تلك التصريحات العقيمة،وذلك لأن الخيار العسكرى يستهدف سلب الكل بينما الخيار الدبلوماسى يقر بالقواسم المشتركة بين الدول وبعضها البعض. 


حيث خرج علينا المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتى بتصريحات لوكالة"فان بى سى" الإثيوبية على هامش مؤتمر صحفى افتراضى عقده صحفيين دوليين ممن يعملون بدولة جنوب السودان،قائلا أن السودان يتحرك بمفاوضات السد تبعا لدوافع وذرائع خفية تخدم طرفا ثالث فقط،مؤكدا أن الشعب السودانى ينتظر بشكل حثيث ثمرة فوائد تشغيل السد، مضيفا أن النزاع الحدودى بين إثيوبيا والسودان قائم منذ زمن بعيد وليس لديه أى أثر على قضية سد النهضة ،ويستطرد مفتى أن إثيوبيا جاهزة للتفاوض الدبلوماسى من أجل حل أزمة السد،يأتى ذلك فى وقت رحبت فيه السودان بترحيب دولة جنوب السودان للتوسط ولعب دور بتلك الأزمة.


ومن هذا المطاف يمكننا التأكيد على وجود سعى إثيوبى محموم وسام يرتكز على ترسيخ الجهود السياسية بملف السد نحو إحداث الوقيعة بين الحكم الانتقالى بالسودان والشعب ذاته،مما يجعل الشكوك تحوم حل دور متنامى لآديس أبابا بتلك النميمة السياسية لتخفيف حدة التصعيد الذى تتزعمه السودان ضد إثيوبيا دوليا،لخلق هجوم شعبى مضاد ضد رئاسة عبد الله حمدوك للحكومة السودانية ،فى وقت تعانى فيه السودان اقتصاديا فى ظل وجود حكم دائم،بعد فشل أبي أحمد بلفت نظر السودان نحو قضية الحدود النزاعية بدلا من أزمة سد النهضة،بعدما نجحت القاهرة فى استقطاب السودان لدعم رؤيتها للحل المتمثلة فى تطويق التحركات الإثيوبية بشأن السد،كل ذلك يدور بفلك الفكاك الإثيوبى من خط مصر الأحمر الذى أصبح أحد علامات تلك الأزمة وأبرزها على الإطلاق، فالفكر الدميم الذى يتجلى بحديث المسئول الإثيوبى عن عدم وجود صلة نسب بين النزاع الحدودى بين الخرطوم وآديس أبابا،يبرز وجود سياسة إثيوبية منقوصة لم يصل لمداركها بعد أن نظرية الأمن القومى التى لا تقبل التجزئة،فالطابور الخامس الذى يسعى آبي أحمد لتدشينه ينم عن فشله لكسر عزلة السد عبر مطالبه لدول الجوار لدعم موقفه من قضية السد،مما يلقى بظلال كثيفة باتجاه عدم قدرة آبي أحمد على نجاحه بحدوث انفصام بين دول حوض النيل، والتى ستشكل قوة دعم ممنهج وهائل بدور الإتحاد الأفريقى بتلك الأزمة ،التى أعلن عن توجهها رئيس دولة الكونغو فيليس تشيسكيدى الرئيس الحالى لدورة الإتحاد الأفريقى خلال لقاءه بالرئيس السيسى،عندما أعلن عن اعتراف الإتحاد الأفريقى بدور مصر الحيوى فى استقرار المنطقة ودول حوض النيل ،مؤكدا أن دور الإتحاد الأفريقى منبثقا من الدعم الذى يلقاه من واقع الدور المصرى فى الأساس. 


المصدر/


https://arabic.sputniknews.com/world/202102131048104990-%D8%A7%D9%95%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D9%85%D8%AE%D8%A7%D9%88%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%B0%D8%B1%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D9%84%D8%A7%D9%95%D8%AE%D9%81%D8%A7%D8%A1-%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%81%D8%B9-%D8%A7%D9%94%D8%AE%D8%B1%D9%89/


https://www.skynewsarabia.com/middle-east/1415115-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D8%AA%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%B9-%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D9%94%D9%86%D8%A7%D9%81-%D9%85%D9%81%D8%A7%D9%88%D8%B6%D8%A7%D8%AA-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%B9%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%95%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A


هل ينجح دور الطابور الخامس لإثيوبيا ضد خط مصر الأحمر لحل أزمة السد؟


نرحب بتعليقات حضراتكم فشاركونا آرائكم. 

Content created and supplied by: Bikstar (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

فوائد صحية لـ شوربة العدس ...منها علاج فقر الدم وتعزيز صحة الأسنان

6 hours ago

2 🔥

فوائد صحية لـ شوربة العدس ...منها علاج فقر الدم وتعزيز صحة الأسنان

التين الشوكي وما لاتعلمه عنه وعن فوائده العظيمة

11 hours ago

36 🔥

التين الشوكي وما لاتعلمه عنه وعن فوائده العظيمة

أعطاه الملك فاروق لقب البكوية ..و أصبح أول مدير مصري لدار الأوبرا و والده شاعر..من هو سليمان نجيب؟

13 hours ago

12 🔥

أعطاه الملك فاروق لقب البكوية ..و أصبح أول مدير مصري لدار الأوبرا و والده شاعر..من هو سليمان نجيب؟

"السد يعتصر بقبضة خط مصر الأحمر"آبي أحمد يمارس مناورة الحل ضد دولتى المصب لعودة التفاوض لإنقاذ السد

19 hours ago

714 🔥

هند عبد الحليم.. ابنة كابتن الزمالك ومنتخب مصر السابق التي وُلدت في الإمارات

1 days ago

608 🔥

هند عبد الحليم.. ابنة كابتن الزمالك ومنتخب مصر السابق التي وُلدت في الإمارات

بأكثر من مئتي مليون جنيه لماذا قرر محمد صلاح اقتحام مجال الاستثمار العقاري..هل اقترب من الاعتزال؟

1 days ago

22 🔥

بأكثر من مئتي مليون جنيه لماذا قرر محمد صلاح اقتحام مجال الاستثمار العقاري..هل اقترب من الاعتزال؟

الرئيس السيسى يُسعد المواطنين بقرار جديد بخصوص قانون الشهر العقاري.. والمواطنون : شكراً ياريس

1 days ago

383 🔥

الرئيس السيسى يُسعد المواطنين بقرار جديد بخصوص قانون الشهر العقاري.. والمواطنون : شكراً ياريس

هل يجوز للمرأة أن تتوضأ بطلاء الأظافر "المانيكير"؟.. دار الإفتاء تجيب

1 days ago

840 🔥

هل يجوز للمرأة أن تتوضأ بطلاء الأظافر

بشرى سارة من الحكومة بخصوص التسجيل بالشهر العقاري.. والمواطنون: قرار صائب

2 days ago

6669 🔥

بشرى سارة من الحكومة بخصوص التسجيل بالشهر العقاري.. والمواطنون: قرار صائب

تأجيل تنفيذ قانون تسجيل العقارات حتى ديسمبر ٢٠٢١... الحكومة ستتقدم بتعديل يسمح بذلك للنواب

2 days ago

187 🔥

تأجيل تنفيذ قانون تسجيل العقارات حتى ديسمبر ٢٠٢١... الحكومة ستتقدم بتعديل يسمح بذلك للنواب

تعليقات