Sign in
Download Opera News App

 

 

الرئيس يوجه رسالة قوية للجميع: سد النهضة قضية وجودية

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رسالة هامة للجميع، فيما يتعلق بالسد الإثيوبي، حيث قال: سد النهضة قضية وجودية تؤثر على حياة الملايين من المصريين، وأكدتُ ضرورة السعي للتوصل في أقرب وقت ممكن إلى اتفاق قانوني ملزم ينظم عملية ملء وتشغيل سد النهضة، بعيداً عن أي منهج أحادي يسعى إلى فرض الأمر الواقع وتجاهل الحقوق الأساسية للشعوب.

رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسي، جاءت في المؤتمر الصحفي، الذي عقد اليوم، الأربعاء، مع إيفاريست ندايشيمي، رئيس جمهورية بوروندي الشقيقة.

جاءت رسالة الرئيس السيسي بعد أن قررت إثيوبيا برئاسة رئيس وزرائها أبي أحمد، مواصلة ملء المرحلة الثانية من سد النهضة، حيث ذكر أنهم مستعدون في الوقت نفسه للتفاوض مع دول المصب.

ونقلًا عن وكالة الأنباء الإثيوبية، أضاف أحمد في كلمة أمام مجلس النواب، أن "إثيوبيا لا تستطيع تحمل خسارة مليار دولار بسبب عدم ملء السد في موسم الأمطار المقبل"، مشددًا على موقف بلاده في أنها لا تنوي إلحاق أي ضرر بدول المصب.

وتابع: "ما تريده إثيوبيا هو الاستفادة من السد دون الإضرار بالآخرين. ومع ذلك، يجب أن يفهم إخواننا في مصر والسودان أيضًا أننا لا نريد أن نعيش في الظلام".

وأشار إلى أن الحكومة الإثيوبية لم تمنع تدفق نهر النيل العام الماضي عندما نفذت المرحلة الأولى من الملء، مضيفًا: "لا ننوي إلحاق الضرر بإخواننا في السودان ومصر خلال المرحلة الثانية للملء، وما يحتاج الجميع أن يعيه هو أننا لم نسد نهر النيل، على عكس ما يتداوله الأخرون، بل نحاول بأقصى ما في وسعنا الحفاظ على 5% فقط من مياه الأمطار خلال موسم الأمطار المقبل".

وتساءل: "إذا لم نستخدم المياه من بحيرة تانا والأمطار، فماذا سنفعل؟"، مؤكدًا أن حكومته ستواصل عملية استكمال بناء سد النهضة رغم كل الصعاب التي تواجهها باعتباره أمرًا لا رجعة فيه.

وقال الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، إن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، حول الملء الثاني لسد النهضة؛ امتداد لسياسة المراوغة، وكأنما ترى إثيوبيا أن لديها ما يمكن أن تمنحه أو تمنعه وليس المياه حق تاريخي لكل الدول المتشاطئة على نهر النيل.

أضاف الفقي خلال لقاء مع الإعلامي شريف عامر، في برنامج يحدث في مصر على فضائية إم بي سي مصر، أن رئيس الوزراء الإثيوبي يريد أن يستهلك الوقت حتي يصبح الأمر الواقع قابل للتكرار مرة أخرى، ولكن هذا لن يحدث لأن الوضع أخذ بعد دولي.

ورأى أن الأمر في الوقت الحالي لا يبشر بخير، لكن هناك أصواتا عالمية تطالب بسحب جائزة نوبل من آبي أحمد لأنه ليس رجل سلام وتصرفاته غير متطابقة مع الأخلاق الأفريقية.

وأكد الفقي، أهمية أن تلجأ مصر مجددا إلى مجلس الأمن، وأن يتم محاصرة إثيوبيا سياسيا من كل اتجاه، مشيرا إلى أن الحصول على قرارات من مجلس الأمن- حتى لو لم تنفذها إثيوبيا- تعطي مشروعية لمواصلة الاعتراض على ما جرى، ودعم دولي.

إلى هنا.. ما رأيك في رسالة الرئيس السيسي؟ 

مصادر: 

https://www.youm7.com/story/2021/3/24/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%B3%D9%89-%D8%B3%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%AF-%D9%88%D9%86%D8%B1%D9%81%D8%B6-%D8%A3%D9%89-%D9%85%D9%86%D9%87%D8%AC-%D8%A3%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D9%89/5255487


https://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=24032021&id=812c30c0-b908-4ac1-8e31-a65067aa52b3


https://www.almasryalyoum.com/news/details/2295466

Content created and supplied by: lailamoh (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات