Sign in
Download Opera News App

 

 

مصر ترفض مقترح إثيوبيا.. ومتحدث الري: "قدمنا 15 سيناريو لإثيوبيا.. لكنها تتهرب"

أجرى المهندس محمد غانم المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية، مداخلة هاتفية مع برنامج «كلمة أخيرة»، الذي يعرض عبر شاشة «ON» التي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي وجاء خلال هذه المداخلة عدد من التصريحات الهامة بخصوص ملف سد النهضة سنستعرضها في نقاط

- اعتبر متحدث الوزارة  الطرح الإثيوبي في ملف السد الإثيوبي التفاف على مبدأ الوصول إلى اتفاق قانوني عادل وملزم لملء تشغيل السد.

- علق على الطرح الاثيوبي الخاص بتبادل البيانات قائلا «نتحدث عن اتفاق قانوني ملزم لملء وتشغيل، أما تبادل البيانات فهو كلام مطاط ولا معنى له، لأن هذا الأمر لا يستند إلى أي مرجعية طبيعية أو منطقية، فيجب أن يكون هناك اتفاق قبل تبادل البيانات، وهو ما يحدث في العالم».

- تحدث عن حاجة مصر والسودان لملىء سدودهم حيث قال «مش مستنيين بياناتهم، لكن هنعمل إيه بيها؟! ياخد المياه اللي عاوزها وبعدين يقول اتصرف؟! السودان في حاجة إلى تشغيل سدودها، ومصر تريد ملء السد العالي، وبالتالي لا يجب ملء السد الإثيوبي دون التوصل إلى اتفاق».

- كما صرح بأن مصر طرحت أكثر من سيناريو دون فائدة حيث قال «قدمنا لإثيوبيا 15 سيناريو حتى تحقق ما تريده دون تعرض مصر والسودان لأي أضرار.. مفيش مرونة أكتر من كدة، لكنها تتهرب، وقد نتفق شفاهة على شيء معهم، لكنهم يرفضون التوقيع.. بيقولوا لو حصلت مشكلة متخافوش إحنا حبايب».

يذكر أن وزارة الري والموارد المائية أصدرت بيانا من خلال متحدثها الرسمي جاء فيه " أن مصر رفضت مقترحًا إثيوبيًا يدعو لتشكيل آلية لتبادل البيانات حول إجراءات تنفيذ المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، التي أعلنت إثيوبيا أنها تنوي تنفيذها خلال موسم الأمطار المقبل في صيف العام الجاري، مضيفةً أن هذا المقترح جاء في خطاب تلقاه الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى من نظيره الإثيوبي، وتضمن العديد من المغالطات والادعاءات التي لا تعكس حقيقة مسار المفاوضات على مدار السنوات الماضية".

مصدر

مصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات