Opera News

Opera News App

نص الاتفاق الموقع بين مصر وإثيوبيا والسودان حول مشروع سد النهضة.. وانتهاكات إثيوبيا لعدد من بنوده

محمدعلام14
By محمدعلام14 | self meida writer
Published 10 days ago - 420 views

في خلال عشر سنوات من المفاوضات الشاقة والطويلة حول سد النهضة، حاولت مصر دوما أن تذهب إلي أبعد مدى في محاولة للوصول لحل قانوني يمنحها حقها في الحياة، ويمنح إثيوبيا حقها في التنمية دون افتئات علينا.

ومن ضمن خطوات مصر في ذلك المضمار المرهق وقعت جمهورية مصر العربية و جمهورية إثيوبيا الفيدرالية وجمهورية السودان في الثالث والعشرين من مارس ٢٠١٥ اتفاق حول إعلان مبادئ لسد النهضة، اليوم نعيد الاطلاع عليها محاولين قرائتها في واقعنا الذي جعل عمرها يقترب من خمسة سنوات ولا يزال ملف القضية مفتوحا.

تم الاتفاق حول عشرة مباديء كما يلي:

١- مبدأ التعاون:

- التعاون علي أساس التفاهم المشترك، المنفعة المشتركة، حسن النوايا، المكاسب للجميع، ومبادئ القانون الدولي.

- التعاون في تفهم الاحتياجات المائية لدول المنبع والمصب بمختلف مناحيها.

((تعليق الكاتب: البند الثاني من النص هو بند هام جدا، إذ يتحدث عن تفهم احتياجات الدول الثالثة المائية، واذا نظرنا لإثيوبيا فهي لا تحتاج لكمية المياة المتدفقة في النيل كاملة، وهذا ليس تحيز من كاتب مصري، وانما الحقيقة تخبرنا أن الإثيوبيين مواردهم المائية ٩٣٦ مليار متر مكعب من المياه، بينما كل تدفقات النيل سنويا ٧٢ مليار متر مكعب، وهذه الكمية الضخمة من المياه اعطت لإثيوبيا مراعي خضراء ورقعة زراعية شاسعة وثروة حيوانية تستهلك مياه ١٠٠ مليون رأس... تستهلك مياه أكثر من مواطني مصر والسودان معا)).

٢- مبدأ التنمية، التكامل الإقليمي والاستدامة:

- الغرض من سد النهضة هو توليد الطاقة، المساهمة في التنمية الاقتصادية، الترويج للتعاون عبر الحدود والتكامل الإقليمي من خلال توليد طاقة نظيفة و مستدامة يعتمد عليها.

((تعليق: هذا مبدأ يشهد لمصر والسودان بأنهما عكس ما تدعيه إثيوبيا يريدان حرمانها من استغلال مواردها الطبيعية في التنمية، فرغم وجود عشرات البدائل المماثلة لإثيوبيا، ورغم وجود أمثلة من دول حول العالم تملك مصادر مياه أكثر حتى مما تمتلكه إثيوبيا، فإن مصر والسودان لم يقفا حجر عثرة، والدليل العملي علي ذلك أن إثيوبيا تكاد تبني السد، وكل ما تريده الدولتين اتفاق قانوني ملزم)).

٣- مبدأ عدم التسبب في ضرر ذى شأن:

- سوف تتخذ الدول الثلاث كافة الإجراءات المناسبة لتجنب التسبب في ضرر ذى شأن خلال استخدامها للنيل الأزرق/ النهر الرئيسي.

- على الرغم من ذلك، ففي حالة حدوث ضرر ذى شأن لإحدي الدول، فان الدولة المتسببة في إحداث هذا الضرر عليها، في غياب اتفاق حول هذا الفعل، اتخاذ كافة الإجراءات المناسبة بالتنسيق مع الدولة المتضررة لتخفيف أو منع هذا الضرر، ومناقشة مسألة التعويض كلما كان ذلك مناسباً.

((تعليق: وهذا المبدأ اوضحت إثيوبيا نيتها انتهاكه، بل وانها قد انتهكته فعلا، فحينما تعتمد مصر مثلا علي مياه النيل في سد أكثر من ٩٥٪ من احتياجاتها المائية، فإن الإثيوبيين يتنافسون في توضيح انهم غير ملتزمين بهذا المبدأ ولا يهمهم أي ضرر كبيرا كان أو صغيرا علي مصر أو السودان، ووضح ذلك في تصريحات متعددة من أبرزها تصريح لوزير الخارجية الإثيوبي، غيدو أندارجاشو، في يوليو من عام ٢٠٢٠ مع انهاء إثيوبيا للملء الأول لسد النهضة بلا اتفاق مع مصر والسودان قال فيه: "النيل كان نهرا، وأصبح النهر بحيرة ستحصل منه إثيوبيا على التنمية التي تريدها، النيل لنا")).

٤- مبدأ الاستخدام المنصف والمناسب:

- سوف تستخدم الدول الثلاث مواردها المائية المشتركة في أقاليمها بأسلوب منصف ومناسب.

- لضمان استخدامهم المنصف والمناسب، سوف تأخذ الدول الثلاث في الاعتبار كافة العناصر الاسترشادية ذات الصلة الواردة أدناه، وليس على سبيل الحصر:

أ- العناصر الجغرافية، والجغرافية المائية، والمائية، والمناخية، والبيئية وباقى العناصر ذات الصفة الطبيعية؛

ب- الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية لدول الحوض المعنية؛

جـ- السكان الذين يعتمدون علي الموارد المائية في كل دولة من دول الحوض؛

د- تأثيرات استخدام أو استخدامات الموارد المائية فى إحدى دول الحوض على دول الحوض الأخرى؛

هـ- الاستخدامات الحالية والمحتملة للموارد المائية؛ و عوامل الحفاظ والحماية والتنمية واقتصاديات استخدام الموارد المائية، وتكلفة الإجراءات المتخذة في هذا الشأن؛

ز- مدي توفر البدائل، ذات القيمة المقارنة، لاستخدام مخطط أو محدد؛

حـ- مدى مساهمة كل دولة من دول الحوض في نظام نهر النيل؛

طـ- امتداد ونسبة مساحة الحوض داخل إقليم كل دولة من دول الحوض.

((تعليق: وهذا النص يشتمل علي العديد من العناصر التي تحيلنا إلي توفر المياه وبدائلها بالنسبة للإثيوبيين، وندرتها بالنسبة لمصر خصيصا. والتي أوضحنا جزء منها في تعليقنا علي البند الأول، فبينما لا بديل لمصر عن النيل، فإن البدائل الإثيوبية تبدو وكأنها لا تنفذ)).

٥- مبدأ التعاون في الملء الأول وإدارة السد:

- تنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية، واحترام المخرجات النهائية للتقرير الختامي للجنة الثلاثية للخبراء حول الدراسات الموصي بها في التقرير النهائي للجنة الخبراء الدولية خلال المراحل المختلفة للمشروع.

- تستخدم الدول الثلاث، بروح التعاون، المخرجات النهائية للدراسات المشتركة الموصي بها في تقرير لجنة الخبراء الدولية والمتفق عليها من جانب اللجنة الثلاثية للخبراء، بغرض:

* الاتفاق على الخطوط الإرشادية وقواعد الملء الأول لسد النهضة والتي ستشمل كافة السيناريوهات المختلفة، بالتوازي مع عملية بناء السد.

* الاتفاق على الخطوط الإرشادية وقواعد التشغيل السنوي لسد النهضة، والتي يجوز لمالك السد ضبطها من وقت لآخر.

* إخطار دولتي المصب بأية ظروف غير منظورة أو طارئة تستدعي إعادة الضبط لعملية تشغيل السد.

- لضمان استمرارية التعاون والتنسيق حول تشغيل سد النهضة مع خزانات دولتي المصب، سوف تنشئ الدول الثلاث، من خلال الوزارات المعنية بالمياه، آلية تنسيقية مناسبة فيما بينهم.

- الإطار الزمني لتنفيذ العملية المشار إليها أعلاه سوف يستغرق خمسة عشر شهراً منذ بداية إعداد الدراستين الموصى بهما من جانب لجنة الخبراء الدولية.

((تعليق: انتهكت إثيوبيا هذا البند ولم تلتزم به، وقامت بتنفيذ الملء الأول للسد دون اتفاق مع مصر أو السودان، وهي الآن تسعي لتنفيذ الملء الثاني للسد دون إتفاق ايضا، وهو ما دعي الخرطوم مطلع شهر فبراير الجاري تحذر اديس أبابا من تلك الخطوة واعتبرتها تهديدا مباشرا لأمنها القومي)).

٦-مبدأ بناء الثقة:

- سيتم إعطاء دول المصب الأولوية في شراء الطاقة المولدة من سد النهضة.

((تعليق: كان هدف ذلك المبدأ أن يكون المشروع مفيدا للجميع، ولكن مع العديد من الدراسات التي تتحدث عن فشل إثيوبيا في جعل السد يصل للرقم الطموح الذي حددته من الطاقة الكهرومائية والذي قدرته بستة آلاف ميجا وات، وأن الرقم الفعلي لن يتجاوز الألفين ميجا، فإن هذه الكمية من الطاقة لن تكون ذات جدوى تصديرية، وربما ستكفي إثيوبيا فقط خصوصا انها تحقق نهضة اقتصادية)).

٧- مبدأ تبادل المعلومات والبيانات:

- سوف توفر كل من مصر وإثيوبيا والسودان البيانات والمعلومات اللازمة لإجراء الدراسات المشتركة للجنة الخبراء الوطنين، وذلك بروح حسن النية وفي التوقيت الملائم.

٨- مبدأ أمان السد:

- تقدر الدول الثلاث الجهود التي بذلتها أثيوبيا حتى الآن لتنفيذ توصيات لجنة الخبراء الدولية المتعلقة بأمان السد. - سوف تستكمل أثيوبيا، بحسن نية، التنفيذ الكامل للتوصيات الخاصة بأمان السد الواردة في تقرير لجنة الخبراء الدولية.

((تعليق: لا تزال هناك حتى الآن الكثير من النقاط العالقة والاسئلة التي لم تتم الاجابة عنها فيما يتعلق بمبدأ أمان السد، خصوصا أن إثيوبيا بدأت مشروعها خاليا من أي دراسات حول السلامة الهندسية والتصميمية والتشغيلية للسد، كما أن موقعه علي بعد ٣٠كم فقط من الحدود السودانية قد يعني أن إثيوبيا لا تثق بالسد تماما، فبنته في منطقة جغرافية إن انهار فيها ذات يوم لن تضر أي مدينة أو قرية أو حتى عنزة إثيوبية، خصوصا انها بالأصل منطقة جبلية لا سكان فيها، بينما لو انهار هذا السد وهو ممتلئ، فسيمحو السودان من الوجود وستجد مصر مصاعب كبرى بالنسبة لأمان السد العالي وتصريف المياه قبل الوصول لجسم السد.

وهذا الاحتمال المخيف تحدث عنه وزير الري المصري الدكتور محمد عبد العاطي والذي كشف أن مصر تقوم باستثمارات ومشروعات حاليا لامتصاص تلك الصدمة والتعامل معها حال حدوثها)).

٩- مبدأ السيادة ووحدة إقليم الدولة:

- سوف تتعاون الدول الثلاث على أساس السيادة المتساوية، وحدة إقليم الدولة، المنفعة المشتركة وحسن النوايا، بهدف تحقيق الاستخدام الأمثل والحماية المناسبة للنهر.

١٠- مبدأ التسوية السلمية للمنازعات:

- تقوم الدول الثلاث بتسوية منازعاتهم الناشئة عن تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق بالتوافق من خلال المشاورات أو التفاوض وفقاً لمبدأ حسن النوايا.



إذا لم تنجح الأطراف في حل الخلاف من خلال المشاورات أو المفاوضات، فيمكن لهم مجتمعين طلب التوفيق، الوساطة أو إحالة الأمر لعناية رؤساء الدول/رئيس الحكومة.

---مصادر:

*الهيئة العامة للاستعلامات:

https://www.sis.gov.eg/Story/148329?lang=ar

*المصري اليوم:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/1984522

*قناة العربية السعودية:

https://www.alarabiya.net/ar/social-media/2020/07/23/النيل-لنا-وأول-فيديو-لملء-سد-النهضة-يفجران-غضبا-مصريا.html

https://ara.tv/wcgmu

*سكاي نيوز عربية:

https://www.skynewsarabia.com/middle-east/1413317

*اليوم السابع:

https://www.youm7.com/4770960 

Content created and supplied by: محمدعلام14 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

هل يجوز للزوجة طلب الطلاق من زوجها بسبب هذا الأمر؟ الإفتاء ترد

8 hours ago

83 🔥

هل يجوز للزوجة طلب الطلاق من زوجها بسبب هذا الأمر؟ الإفتاء ترد

رأي | "خطيئة" مرتضى منصور قد تمنح الاهلي بطولة الدوري

9 hours ago

229 🔥

رأي |

القرار المنتظر بزيادة 12% بمرتبات الموظفين و15% للمعاشات والتطبيق بهذا الموعد.. والأهالي: «بشرة خير»

10 hours ago

2235 🔥

القرار المنتظر بزيادة 12% بمرتبات الموظفين و15% للمعاشات والتطبيق بهذا الموعد.. والأهالي: «بشرة خير»

وصفة عسل النحل لفرد الشعر وتحفيز نموه في المنزل بطريقة طبيعية فعالة

10 hours ago

16 🔥

وصفة عسل النحل لفرد الشعر وتحفيز نموه في المنزل بطريقة طبيعية فعالة

هل تعلم ما هي قصة آل عمران الذين كرمهم الله بذكرهم في القرآن؟

11 hours ago

27 🔥

هل تعلم ما هي قصة آل عمران الذين كرمهم الله بذكرهم في القرآن؟

الدولة تُسعد ورثة «أصحاب المعاشات» بصرف الدفعة المقررة.. ومفاجأة بمعاش مارس.. والمواطنون يعلقون

11 hours ago

1893 🔥

الدولة تُسعد ورثة «أصحاب المعاشات» بصرف الدفعة المقررة.. ومفاجأة بمعاش مارس.. والمواطنون يعلقون

رغم التهديد بـ"السجن".. شاهد 5 فوائد للزوجة الثانية

11 hours ago

73 🔥

رغم التهديد بـ

توصيات مدبولي بخصوص التسجيل في الشهر العقاري ولقاح كورونا.. والصحة تعلن عن قوافل الصحة الانجابية

13 hours ago

2 🔥

توصيات مدبولي بخصوص التسجيل في الشهر العقاري ولقاح كورونا.. والصحة تعلن عن قوافل الصحة الانجابية

تصريحات من متحدث الحكومة تطمئن الملايين بشأن الضريبة العقارية وتسجيل الشهر العقاري. وهذا الأمر وارد

13 hours ago

23 🔥

تصريحات من متحدث الحكومة تطمئن الملايين بشأن الضريبة العقارية وتسجيل الشهر العقاري. وهذا الأمر وارد

قصة.. خنقت الابنة والدتها حتى الموت.. وعندما توسلت إليها الأم ضحكت الابنة وأخبرتها سبب فعتلها

13 hours ago

4 🔥

قصة.. خنقت الابنة والدتها حتى الموت.. وعندما توسلت إليها الأم ضحكت الابنة وأخبرتها سبب فعتلها

تعليقات