Opera News

Opera News App

سمير الاسكندراني.. المطرب الذي تسبب في اقالة رئيس الموساد في احدي أعظم عمليات المخابرات المصرية

محمدعلام14
By محمدعلام14 | self meida writer
Published 5 days ago - 300 views

سيارة سوداء مصرية الصنع في وقت كان الرئيس عبد الناصر يحاول توطين كل الصناعات الثقيلة في مصر، تدخل منزل الرئيس نفسه في "منشية البكري".

يترجل منها رجل بنظارة سوداء، ومنصب هام للغاية، إنه صلاح.. صلاح نصر مدير جهاز المخابرات العامة المصرية، وبصحبته شاب في مقتبل عمره.

انتظر هذا الشاب الرجل القوي الذي يهابه الجميع، لقد أمره بالانتظار ولا مناص من ذاك، وها هو الآن في منزل الرئيس نفسه. كان الشاب قد افضي لصلاح نصر بمحاولة تجنيده كجاسوس ضد مصر اثناء إقامته بايطاليا.

ولك يلبث طويلا حتى استدعاه صلاح نصر ليدخل... ويجد أمامه الرئيس شخصيا.

أمام جمال عبد الناصر....

الغورية:

في حي الغورية ولد سمير، صاحبنا الشاب، وترعرع في كنف ابيه "الحاج فؤاد"..

ثم انتقل فتيا للعاصمة مع أسرته إلي شارع عبد العزيز، ونتيجة لاحتكاكه بالايطاليين، وتفوقه بالتبعية في دراسة اللغة الإيطالية جاءه في مقتبل شبابه منحة دراسية من جامعة "بيروجيا" لدراسة الأدب الإيطالي.

جامعة بيروجيا

كان سمير وقتها قد دخل في علاقة عاطفية مع شابة تسمي (يولندا)، ولذا كانت هذه البعثة بمثابة تدعيم موقفه للزواج منها.

في بلاد الطليان:

حل سمير ضيفا في إيطاليا علي صديقة لوالده هي الدكتورة (ماريا هيدر) والتي كانت أيضا استاذة بجامعة فيينا النمساوية، ودعت ضيفها الشاب للسهر في مرقص، وهناك وخلال رقصة جمعت بينهما، داس سمير عفويا علي قدم راقص آخر اتضح ان اسمه سليم.

سمير الاسكندراني في شبابه

اثني سليم هذا علي رقص سمير رغم خطأ دهس قدمه.

الانتقال إلي بيروجيا:

انتقل سمير إلي بيروجيا حيث سيدرس في الجامعة، وهناك وجد حسن الضيافة عند سنيورا (كاجيلي).

عند انتهاء البعثة، عاد سمير للقاهرة للبحث عن يولندا حبيبته، لتصدمه الحقيقة المرة، لقد رحلت مع صديق أوروبي للزواج، وتركت سمير، لكن الشاب المصري كان مقاتلا، لم يكسره ذلك الموقف، ونتيجة لتفوقه عاد مجددا لبيروجيا في بعثة جديدة.

صديقك سليم:

في جامعة بيروجيا هذا العام التقي سمير بسليم مجددا، كان شاب ملفت للانتباة، يتحدث بطلاقة اربع لغات "العربية والفرنسية والإنجليزية والايطالية". بخلاف ذلك كان سليم هذا يجيد لعب البلياردو بل وألعاب الحواة، وبصحبته كثيرا فتيات رائعات الجمال ينفق عليهن ببذخ.

كان لسليم هذا شئ محير حتى ان سمير سأله عنه... لماذا وكيف تختفي ثم تظهر علي فترات وكأنك شبح، فأجابه أنه يعقد صفقات تجارية سرية تتطلب ذلك، وانه يربح من ورائها الكثير.

وتشاء الاقدار أن يأتي تحذير لسمير من سليم هذا من احد زملائهم بأنه أمريكي وليس عربي كما يدعي.. كما ان الاسكندراني نفسه لاحظ بعض التناقضات في حديثه عن دراسته للإلكترونيات فمرة يقول في لندن ومرة يقول في جنيف، ولذا تقدم سمير عليه خطوة، وبدأ يتعامل معه بذكاء وكأنه لا يعرف تلك الحقيقة عنه فجاراه في الكثير من الأشياء.

ويبدو أن سليم احس بتجاوب سمير معه، فسأله ذات يوم عن أصوله، إذ انه يبدو كشاب غربي منه أكثر من عربي.

وسرعان ما تتفتق لذهن الشاب المصري حكاية عن جده اليهودي الذي اسلم ليتزوج جدته، لكنهم لم ينسوا أصولهم اليهودية، وأن والده متزوج من امه التي هي يونانية... كان كلام سمير عن اليهود وعاداتهم صحيح تماما، اذ عرفهم وعاش معهم طويلا في شارع عبد العزيز.

ولهذا سقط سليم في فخ الشاب المصري سمير الاسكندراني،،، وكشف له عن وجهه الحقيقي بقوله : ((أنا ايضا يهودي يا سمير))..

أدرك سمير الاسكندراني وقتها ان خطته قد نجحت، لكن مرحلة جديدة من القصة كانت قد بدأت.

التجنيد الفاشل:

عبر سليم الذي انتهت مهمته هنا واختفي تماما، تعرف سمير الاسكندراني علي ضابط بالموساد الإسرائيلي قدم نفسه باسم "جوناثان شميت" ويعمل كما قال بمنظمة "البحر الابيض المتوسط" التي تهدف لمحاربة الشيوعية والاستعمار. وان هدفهم حاليا استرداد أموال اليهود التي صادرها عبد الناصر منهم بعد تركهم لمصر.

تابوت القانون في كنيس بن عزرا بالقاهرة

ادرك حينها الاسكندراني أنه قد تورط في أمر خطير وأن جوناثان هذا ما هو الا ضابط إسرائيلي، لكنه قرر التماشي معه، وأخبره انه معارض لنظام عبد الناصر.

تم تدريبه علي التفرقة بين الرتب العسكرية المصرية والحبر السري، وكيفية رسم الكباري والمواقع العسكرية، وتحديد سمك الخراسانة لمعرفة مدى مناعة تحصينات الجيش المصري، محطات الرادار، طلب تصميم مخبأ للرئيس في حالة الطؤاري لوضع الخطط، كما اعطاه مبلغ كبير من المال ومجلة مطبوع بها صور له وهو يغني كغطاء لتبرير حصوله علي المال، كما طلب منه التطوع في الجيش المصري بفرق الضباط الاحتياط عند عودته ليكون جاسوسا لهم بداخله.

هم ثقيل:

حمل سمير هذا الهم الثقيل الذي لم يجعله ينام الليل، حتى جاء شقيقه سامي لزيارته، فأخبره بما حدث معه، فكانت اجابة شقيقه ان يحرص تماما ويبلغ مخابرات مصر فور عودته.

كان ذلك نفس قرار سمير، الذي اتصل بالمخابرات عند عودته عبر أحد أصدقاء والده.

وفي ١١ أكتوبر ١٩٥٨ كان الاسكندراني لأول مرة امام رجال المخابرات المصرية وفي مبناهم بكوبري القبة.

ورفض سمير الاسكندراني التحدث حتى أمام صلاح نصر، طلب التحدث للرئيس عبد الناصر شخصيا... وها هو الآن أمامه ليحكي تلك القصة له ويعرض له الحقيبة السرية التي سلمها له جوناثان الضابط الإسرائيلي بكل معدات التجسس بداخلها.

النسور تحلق:

بتكليف من الرئيس عبد الناصر شخصيا، واستعداد الاسكندراني للتضحية برقبته فداء لمصر، بدأت المخابرات العامة المصرية في العمل، وكان أهم من تولي الملف هو "رفعت جبريل" الملقب بالثعلب والذي كان يرأس لمدة مكافحة الجاسوسية في مصر ثم شغل منصب رئيس جهاز الأمن القومي التابع للمخابرات العامة.

وكان سمير الاسكندراني ثعلبا حقيقيا، استطاع بتوجيه رجال المخابرات ان يخدع الموساد، ويمده بمعلومات بمعرفة المخابرات المصرية.

وعندما تعرض لاختبار يكشف مدى ولائه للموساد بطلب من جوناثان له ان يجند قريب له وكان يشغل رتبة هامة بالجيش وقتها يفوقه سنا وخبرة ونضجا، ادرك الاسكندراني ذلك الفخ، واعتذر لجوناثان مبديا تلك الأسباب، وهو ما دعم ثقة الموساد به، لأنه لو كان قد وافق وقال لهم انه نجح في تجنيده، كان ذلك ليشير انه متحكم به من المخابرات المصرية.

الحاج فؤاد ينقذ العملية:

لم يكن الحاج فؤاد الاسكندراني والد سمير يعلم بما يصنعه ابنه.

وفي احدي الليالي كان سمير بصحبة ضابط من المخابرات المصرية يقومان بتجهيز خطاب لإرساله للموساد، اخطأ سمير في بعض الرسومات الهندسية فأصلحها له الضابط بخبرته بعفوية وغادر سمير ومعه الخطاب.

عاد سمير لمنزل والده الذي ثار عليه لتأخره ليالي كثيرة وطرده من المنزل، فاضطر الي الذهاب لمنزل صديق له تحت المطر فاصيب بنزلة إنفلونزا اقعدته طريح الفراش.

كان لذلك الحدث الذي عطل سمير علي ارسال الخطاب، وانتباه ضابط المخابرات انه كان من الخطأ ارسال الرسومات صحيحة رغم ان سمير لم يتعلم الرموز من جوناثان، مما يعني انه مدرب من جهاز آخر، لذا فلقد اندفع يبحث عنه حتى وجده وحمد ﷲ انه لم يرسل الخطاب الصحيح العلامات، وتم اعادة كتابته مجددا بنفس أخطاء سمير في البداية.

عملاء يتساقطون:

زادت أهمية سمير الاسكندراني لدي الموساد مع المعلومات والرسومات الهندسية والخرائط التي قدمها لهم، ولكنه كان يلح عليهم دوما في طلب الأموال.

المدهش أن كل الأموال التي بدأت تصل لسمير كانت تصل إليه من داخل مصر، كان ذلك يعني ببساطة وجود عملاء إسرائيليين داخل مصر يقومون بالتجسس علينا.

وبدأت خطة الايقاع بهم، في نفس الوقت الذي كان فيه الموساد يزيد من اهمية سمير ويستدعيه لروما ويخضع لتحقيق قاسي كانت نتيجته ان وثقوا به أكثر وأكثر. واعطوه أموالا ليستأجر شقة بالقصر العيني، وهناك طلب منهم الثعلب المصري تأمينه بأن لا يعرضوه لارسال الخرائط او الخطابات خوفا منه ان تقع في يد رجال الجمارك أو الرقابة، ولأهميته لديهم اعطوه رقم صندوق بريد بالإسكندرية ليرسلها عليهم، وكان ذلك مفتاح كشف الشبكة الثانية.

وبعبقرية شديدة نجحت المخابرات العامة المصرية في جعل سمير الاسكندراني طعما اجتذبوا به احد أشهر واكفأ ضباط الموساد (موريس جود سوارد) الي عرينهم في القاهرة.

بوصول موريس لم يتصل فقط بسمير، بل بكل عملائهم في مصر، ومنهم (رايموند باوخ) وهو دبلوماسي بسفارة دولة أوروبية من ام يهودية، كان يستخدم الحقيبة الدبلوماسية لتهريب وثائق الجاسوسية.

ومن ثم تم القبض علي موريس نفسه، ووضعه تحت السيطرة من المخابرات العامة المصرية، وجعلوه يواصل اتصالاته بالموساد وبعملائه في مصر، حتى تم كشفهم جميعا دفعة واحدة، كانت عملية كشفت عددا من الجواسيس، لم يعرفه تاريخ الجاسوسية منذ عهد قيصر روسيا. وتم القاء القبض عليهم جميعا دفعة واحدة.

لكن قبل القبض استفادت مخابراتنا الوليدة منذ بضع سنوات وقتها افادات هامة، اذ تابعت عمل هذه الشبكات لفترة ما وفر لها الماما بالوسائل المختلفة التي يتبعها العدو في تشغيل عملائه، واستنتاج نوايا العدو المستقبلية من خلال احتياجاته المختلفة، فضلا عن كشف وسائل الاتصال مع المخابرات الإسرائيلية بالخارج، والوصول إلى مصادر ووسائل تمويل العمليات السرية التي يقوم بها العدو داخل البلد، مع كشف العملاء الجدد لمخابرات العدو بالطبع، وكان من الضرورى لتحقيق هذه الأهداف كسب ثقة المخابرات الإسرائيلية في العميل المزدوج، وافترض الثعلب رفعت جبريل أن المخابرات الإسرائيلية لابد أنها ستجرى اختبارات مستمرة على عميلها، ويتوقف اختياره على تخطيه هذه الاختبارات بنجاح تام، الأمر الذي يستدعى منا اليقظة التامة والدراسة الوافية للأساليب التي قد يتبعها العدو، مع دراسة وافية لإمكانات العميل الفعلية من النواحى الاجتماعية والعلمية والشخصية.

تمت اقالة رئيس الموساد الجنرال (هرطابي) من منصبه بعد تلك الفضيحة التي عرت فيها المخابرات العامة المصرية كل رجاله دفعة واحدة.

الانتقام:

حاول الموساد الانتقام من سمير الاسكندراني بقتل شقيقه سامي في النمسا، لكن المخابرات العامة المصرية كانت قد سبقت تفكيرهم القذر واعادت سامي لحضن الوطن عبر احد ضباط الجهاز.

وفي مصر، تلقي سمير الاسكندراني دعوة للغداء من الرئيس جمال عبد الناصر شخصيا تكريما له علي هذه البطولة الاستثنائية، وتسير السنين وينجح الاسكندراني مجددا لكن كأحد ابرز المطربين المصريين، ونذكر في هذا المقام اغنيته الشهيرة في حب مصر التي :

((يالي عاش حبك يعلم كل جيل من بعد جيل)).

وعنه يقول رفعت جبريل: ((ظل الاسكندراني له مكانة خاصة لدينا في المخابرات، كما حرص علي اتباع نصائحنا بعدم السفر للخارج لسنوات طويلة بعد نهاية العملية)).

الاسكندراني يقبل رأس رفعت جبريل في احد الاحتفالات بعد سنوات طويلة

وتوفي الاسكندراني إلي رحمة ﷲ تعالي يوم الخميس ١٣ اغسطس ٢٠٢٠، بمستشفي المخابرات العامة المصرية التي تولت علاجه طويلا تقديرا لدوره الذي لا ينسي.

---مصادر:

*الفيلم الوثائقي "كلمة وطن" من انتاج المخابرات العامة المصرية، من الدقيقة ١٠،٢٥ حتى الدقيقة ١١:

https://youtu.be/Z3tN_zsx1rw

* دكتور نبيل فاروق، عين الصقر، من سلسلة حرب الجواسيس، روايات مصرية للجيب، المؤسسة العربية الحديثة للطبع والنشر والتوزيع بالقاهرة والاسكندرية،

*المجموعة ٧٣ مؤرخين:

https://group73historians.com/%D8%AD%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%B3/839-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%AB%D8%B9%D9%84%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%A7%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AA

*اليوم السابع:

https://www.youm7.com/4927791

*اندبندنت بالعربية:

https://www.independentarabia.com/node/143351/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9/%D9%81%D9%86%D9%88%D9%86/%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84-%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%B9%D9%84%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%A3%D8%B7%D8%B1%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%8A%D8%B9

*المصري اليوم:

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2011426 

Content created and supplied by: محمدعلام14 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

تعرف على سر الوجبة الغريبة التي تناولها الملك فاروق وتسببت في نهايته

6 minutes ago

3 🔥

تعرف على سر الوجبة الغريبة التي تناولها الملك فاروق وتسببت في نهايته

«مين دي».. لن تصدق سمية الخشاب تفاجئ الجميع بهذا الشكل الجرئ.. والجماهير: "إزاي لابسة كدا"

30 minutes ago

40 🔥

«مين دي».. لن تصدق سمية الخشاب تفاجئ الجميع بهذا الشكل الجرئ.. والجماهير:

هذا هو سر غضب الرئيس " عبد الناصر " بسبب خبر مصرع سفاح الإسكندرية

56 minutes ago

82 🔥

هذا هو سر غضب الرئيس

«الراقصة المثقفة هاجر» اعتزلت في سن 29 و5 مرات زواج.. لن تصدق ما فعلته بعد الاعتزال

1 hours ago

121 🔥

«الراقصة المثقفة هاجر» اعتزلت في سن 29 و5 مرات زواج.. لن تصدق ما فعلته بعد الاعتزال

أدعية الإمتحانات.. تعالج التوتر وتساعد على التركيز .. رددها عند الحاجة

1 hours ago

5 🔥

أدعية الإمتحانات.. تعالج التوتر وتساعد على التركيز .. رددها عند الحاجة

ما حكم الحب بين الشاب والفتاة؟.. الإفتاء تجيب

1 hours ago

3 🔥

ما حكم الحب بين الشاب والفتاة؟.. الإفتاء تجيب

سلمت مدى الدهر يا أزهرا.. قم في فم الدنيا وحي الأزهرا.. الأزهر يتحدث عن نفسه.. ابدع الشعر عن الأزهر

1 hours ago

5 🔥

سلمت مدى الدهر يا أزهرا.. قم في فم الدنيا وحي الأزهرا.. الأزهر يتحدث عن نفسه.. ابدع الشعر عن الأزهر

المثيرة للجدل دائما ميريهان حسين.. أسمت نفسها كيم كارداشيان العرب.. شاهد الشبه بينهما (صور)

1 hours ago

41 🔥

المثيرة للجدل دائما ميريهان حسين.. أسمت نفسها كيم كارداشيان العرب.. شاهد الشبه بينهما (صور)

لقبته إسرائيل بـ " الشبح " ورصدت مليون دولار للإيقاع به .. الفدائي " مصطفى حافظ "

2 hours ago

42 🔥

لقبته إسرائيل بـ

10 علاقات خطوبة كانت بين المشاهير في الماضي.. بعضهم لن تتوقعه

2 hours ago

245 🔥

10 علاقات خطوبة كانت بين المشاهير في الماضي.. بعضهم لن تتوقعه

تعليقات