Sign in
Download Opera News App

 

 

«حاول اغتيال السيسي وبلغ بموعد فض رابعة».. حكاية ضابط مصري مفصول باع بلده.. وهكذا كان مصيره

نجح مسلسل «الاختيار 2» في سرد تفاصيل أحداث مريرة عاشتها مصر في مواجهة الإرهابيين الذين حاولوا السيطرة على المحروسة، حتى بات المسلسل حديث الملايين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين أشادوا بمستوى العمل.


وعلى رأس تلك الأحداث كان فض الاعتصام المسلح في كل من ميدان رابعة العدوية، وميدان النهضة، وسط هروب قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، وعلى رأسهم صفوت حجازي، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، الذين تخفوا في ثياب نسائية إلى مواقع مجاورة، وما تبعها من أحداث كمذبحة كرداسة.


ولم تضطر مصر إلى مواجهة الإرهابيين فحسب، بل عدد من أفراد قواتها الأمنية الذين اختاروا خيانة الوطن، ومن بينهم الضابط المفصول من وزارة الداخلية المصرية حنفي جمال، الذي ظهر في الحلقة الرابعة من المسلسل.


من هو حنفي جمال؟

في ديسمبر عام 1990، ولد حنفي جمال في محافظة سوهاج، وكان والده أحد مستشاري وزارة العدل المصرية، وعرف عنه النزاهة، والشرف، والإخلاص للوطن.


في عام 2012، أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر فوز محمد مرسي بمنصب رئيس الجمهورية، ليتمكن الإخوان المسلمين من حكم مصر.


وتزامن وصول الجماعة الإرهابية إلى الحكم، مع تخرج الضابط المصري من كلية الشرطة.


وتصف تقارير صحفية أداء الضابط الشاب الذي انضم إلى قطاع الأمن المركزي، بالمتميز، قبل أن تظهر آثار أفكاره الإرهابية.


اختارت السلطات «حنفي» ليكون بين قوات الأمن المكلفة بفض اعتصام رابعة، فما كان منه إلا أن أبلغ جماعة الإخوان التي التحق بها بتفاصيل عملية الفض، والتي استشهد خلاله اثنين من زملاء الضابط الخائن.


وتمكن «حنفي» من إخفاء آراءه بالتظاهر بالهجوم على الجماعة الإرهابية، قائلًا « أنت ما شفتش الملازم محمد سمير وهو بيموت، إحنا شفناه، مات قدام عينينا والإخوان كانوا مسلحين ومعاهم عناصر بأسلحة ثقيلة»، بحسب النص الذي تداولته وسائل إعلام محلية.


إرهاب ومحاولة اغتيال السيسي:-

بعد فض الاعتصام، تحالف «حنفي» مع الضابط محمد سيد الباكوتشي، الذي شكل خلية إرهابية، ودفع الأول إلى التمسك بوظيفته داخل الوزارة، ليتمكن من تنفيذ مخططات الخلية.


ولم تنجح خطة الخلية في تفجير موكب الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهي القضية التي كشفت النيابة العامة عن تفاصيلها في نوفمبر عام 2016، لتؤكد أن عدد من الضباط المفصولين الذين انضموا إلى تنظيم "ولاية سيناء" وقفوا وراء التخطيط لإنهاء حياة الرئيس.


محاولة اغتيال وزير الداخلية:-

النيابة كشفت كذلك عن أن "حنفي" كان أحد المتورطين في خطة اغتيال وزير الداخلية السابق محمد إبراهيم، ومساعده لقطاع الأمن المركزي اللواء مدحت المنشاوي، مستغلًا دوره بين أفراد الحراسة، وهي العملية التي انتهت بالفشل.


هجوم حلوان:-

أما أول عملية إرهابية شارك فيها بعد انقطاع علاقته بوزارة الداخلية فكان في مايو 2016، بمنطقة حلوان، بالهجوم على عدد من أفراد الأمن، ما أسفر عن مقتل ثمانية أفراد، في القضية التي عرفت باسم "ميكروباص حلوان".


فر الإرهابي المصري إلى سيناء، وبات يلقب بـ"أبو عمر الصعيدي"، وأصبح رئيس قائد المجلس العسكري لتنظيم ولاية سيناء، وبدأ مجددا في المشاركة في هجمات ضد القوات المسلحة المصرية، وعلى رأسها قيادة الهجوم على كمين البرث.


ووثق الجزء الأول من مسلسل الاختيار عملية الهجوم، الذي جرت في السابع من يوليو عام 2017، واستشهد خلالها العقيد أحمد المنسي.


ولاقى «حنفي» المصير الذي يستحقه، في عام 2018، بعد أن تمكنت قوات الجيش المصري من تصفيته.


وأثار مسلسل الاختيار حفظية جماعة الإخوان الإرهابية ومناصريها، الذين بدأوا بالهجوم على المسلسل الذي حقق نجاحًا واسعًا.


المصدر..

https://www.google.com/amp/s/www.almasryalyoum.com/news/detailsamp/2312755

https://www.google.com/amp/s/www.filfan.com/news/detailsamp/131967

https://www.masrtimes.com/76260

https://www.dostor.org/3429404/%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%B8%D9%87%D9%88%D8%B1%D9%87-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B1-2-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%B6%D8%A7%D8%A8%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%B5%D9%88%D9%84-%D8%AD%D9%86%D9%81%D9%8A-%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84

https://m.vetogate.com/Section-38/%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%AF%D8%AB/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%B1-2-10-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%AD%D9%86%D9%81%D9%89-%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%B6%D8%A7%D8%A8%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B6%D9%85-%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%8A%D9%86-4325751


https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3331834/1/%D8%AD%D9%86%D9%81%D9%89-..-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%A7%D8%A8%D8%B7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%B5%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%A8%D9%84%D8%BA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A8%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%AF-%D9%81%D8%B6-%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D9%85-%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D8%A9

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات